من نحن | اتصل بنا | الخميس 21 مارس 2019 10:16 مساءً
منذ 17 ساعه و دقيقه
أقامت الحركة المدنية الديمقراطية، بالعاصمة المؤقتة عدن، صباح اليوم الخميس الخميس فعالية اختفائية بمناسبة عيد الأم تحت عنوان " عدن الأم " بحضور مسؤولين بالسلطة المحلية وعشرات الأسر والشباب. وقال ممثل الحركة المدنية الديمقراطية عبدالرب العُمري أن هذه الفعالية الاحتفالية
منذ 21 ساعه و 25 دقيقه
أكد النائب العام "علي الأعوش" في لقائه صباح اليوم بقيادة رابطة أمهات المختطفين والمخفيين قسرا في عدن، أنه شكل لجنة لمتابعة قضية المعتقلين والمخفيين، وقال إنه يتابع اللجنة، وقطع للرابطة وعدا بأن يكون هناك جديد في القضية في فترة أقصاها الثلاثاء القادم. جاء ذلك في لقائه بقيادة
منذ 21 ساعه و 55 دقيقه
دشن السلطان عبدالله بن عيسى آل عفرار رئيس المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى صباح اليوم  الأربعاء في مقر المجلس العام  , عملية صرف المساعدات المالية للأسر التي تهدمت منازلهم  جرى إعصار لبان  الذي اجتاح  محافظة المهرة في منتصف شهر أكتوبر عام 2018 , بحضور
منذ 22 ساعه و 23 دقيقه
كرمت كلية الحقوق اليوم الخميس 2019/3/21م' كافة الأمهات في الكلية من عضوات في الهيئة التدريسية والتدريسية المساعدة والموظفات والعاملات في مجال النظافة والبستنة بمناسبة عيد الأم ال (21) من مارس. وفي الحفل ألقيت كلمة الأمهات من قبل د.هدى مهدي السيد' التي هنئت زميلاتها بهذه المناسبة
منذ يوم و 14 ساعه و 19 دقيقه
أحدثت الشائعات التي نشرها إعلام السلطة المحلية بمحافظة المهرة بحق أحد أبناء قبيلة قميصت موجة غضب واسعة لدى القبيلة.   وقالت القبيلة في بيان لها حصل المهرة بوست على نسخة منه، إن أبناء وأعيان وكافة أبناء قبيلة قمصيت تدين ونستنكر بأشد أنواع العبارات الدعايات الكاذبة

 alt=

المهرة تحذّر من المساعي الإماراتية: لا لـ«الأحزمة الأمنية»
تنمية التطرف في اليمن.. حرب وفوضى برعاية دولية وإقليمية
إيران تقايض أوربا بالملف اليمني
السفير البريطاني : لاندعم انفصال جنوب اليمن ولهذه الاسباب يجب الا يحدث
مقالات
 
 
الأربعاء 26 ديسمبر 2018 02:06 مساءً

حذاء باتريك كامرت ..يصول ويجول.!

مطهر عنان قاسم

عندما تغيب الحكمة ورجالها والوطنية وحبها ، تسود الأحقاد ، والضغائن، ويعم التعصب والفكر العقيم ، ويصبح التربص والأنتقام خصلة ،بين أبناء الشعب الواحد، حينها تكون البلاد في مهب الريح لا سيادة ولا كرامة ولا وطنية، تنعدم الحلول وتُغلق الأبواب بين أبناء العشيرة والشعب ككل .!

ليصبح الأجنبي هو الحكيم ،والمنقذ، والمخلص ، وصاحب الحل والعقد .! ومحط ثقة الجميع .!يصول ويجول البلاد فوق سماها، وبرها ، وبحرها ، ويعبر  المطارات والمنافذ والموانئ بمباركة أبناءه على حساب ترابة.!

ظهرت أكذوبة وطنيتكم وفاحت خيانتكم ، أغلقتم الأبواب ، ورفضتم الحلول .! وفُتحت المطارات وفُرشت السجَّاد ، وأظهرتم حُسن الحفاوة لأحذية باتريك وجنوده ، وغريفث وزبانيته  ، تسابقت الأيدي للمصافحة ، استقبل استقبال الفاتحين الأبطال .!مشاريعكم الصغيرة المستوردة من العمائم السوداء 

أعمت بصائركم ،أنستكم كرامتكم وسيادة وطنكم ،وعز وشموخ اليمن أرضاً وأنساناً ، لن يسامحكم الأجيال على فعلتكم .! ولن ينساكم التاريخ ، سيدون بلا رحمه الى نفاية التاريخ الأسود الملعون .!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
"المثقفون أقدر الناس على إرتكاب الخيانة ﻷنهم اﻷقدر على تبريرها" لينين.  ندرك أن الطبقة الوسطى في اليمن هي
ريمة الرجال والجمال في ضيافتي اليوم! شعراء فنانون منشدون إعلاميون مؤرخون .. بهاءٌ مفاجئٌ أذهلني! لم يكن مقيلا
أستطاع الهاشميين وأئمتهم تكريس ثقافة العنصرية والتمييز المناطقي بين اليمنيين ومازال الكثير من أبناء شمال
تفاصيل اللقاء الذي جمع بين نائب وزير الخارجية #الروسيميخائيل بوجدانوف بقيادات الانتقالي : يجلس نائب وزير
ثمة فرق شاسع بين أعمال ذلك الفنان الوطنية التي قدمها ما بين 2006 - 2009 وبين ما يطل به على جمهوره منذ تحرير عدن في
القصة في جنوب اليمن ، مش قصة ان في ناس تريد وحدة ولا في ناس تريد انفصال.. القصة بمختصر مفيد ان هناك منظومة تريد
تعرضت كثير من الحقائق للعسف في تفاصيلها أثناء كتابة تاريخنا خدمة للحاكم -أكان حزباً أو فرداً- حتى المروي منها
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
"من رحم الثورة خرجت المقاومة ومن المقاومة تكونت وحدات جيشنا الوطني، وإذا توازت المعادلة العسكرية مع فكرة
 اليوم هل تريدُ ! قتلَ نفسٍ أو خطفها وتعذيبها وأهانتها ؟ . أو الترويجَ لنفسك وتسويقَ فكرك ونشرَ آرائك ؟ . أو
اتبعنا على فيسبوك