من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 07:06 مساءً
منذ ساعه و 43 دقيقه
نظمت الدائرة الثقافية في «المجلس الانتقالي الجنوبي»، اليوم الثلاثاء، صباحية نقدية قصصية للمبدعين الشباب في «كافيه مارمو» بمديرية صيرة، احتفاء باليوم العالمي للغة العربية.  وأشار الدكتور عبده الدباني، في تقديمه للفعالية، إلى أن «اللغة العربية هي هويتنا
منذ ساعه و 47 دقيقه
برعاية محافظ الضالع اللواء علي مقبل صالح اختتمت صباح اليوم مؤسسة إنجازاتنا التنموية دورة تدريبة في الاسعافات الاولية في منطقة حبيل السوق حجر شمال غرب مدينة الضالع . وبحسب القائمين على الدورة والتي نظمتها مؤسسة انجازاتنا التنموية على مدى خمسة عشر يوم بنفس المنطقة "حجر" أنها
منذ ساعتان و 4 دقائق
سجل ميسي 34 هدفا في 68 مباراة خلال الموسم الماضي، محتفظا بالجائزة التي توج بها أعوام 2010 و2012 و2013 و2017، لينفرد بعدد مرات الفوز الذي كان يتشاركه مع البرتغالي كريستيانو رونالدو المنتقل هذا العام من ريال مدريد الإسباني الى يوفنتوس الإيطالي. وكان رونالدو قد نال الجائزة أربعة أعوام
منذ ساعتان و 6 دقائق
دعت المؤسسة العامة للكهرباء في عدن، كافة المسؤولين الممتنعيين عن سداد الفواتير ابتدأ من فاتورة نوفمبر الماضي الى سرعة السداد خلال مدة اقصاها أسبوع واحد من الآن . وأكدت المؤسسة في بيان لها اليوم : رفع كشوفات بالممتنعين عن سداد فاتورة كهرباء شهر نوفمبر الى فخامة الرئيس ورئيس
منذ ساعتان و 9 دقائق
شكى عشرات الجنود من أبناء مديرية الازارق بمحافظة الضالع المنخرطين في أحد ألوية المنطقة الرابعة التي يقودها اللواء الركن فضل حسن العمري من إستقطاعات وتعسفات كبيرة تجاههم من قبل ضباط وكتبة محيطين بالقائد مشيرين في شكواهم إلى أن ضباط ومقربين من قائد المنطقة العمري"تتحتفظ

الخارجية اليمنية : لن نقبل بقاء المليشيا تحت أي مسمى
تفاؤل حذر في الأوساط اليمنية وتساؤلات حول جدية التنفيذ
هاني بن بريك يكشف موقف الإمارات والسعودية من إنفصال جنوب اليمن
السفير الأمريكي الأسبق جيرالد فيرستاين يكتب عن إيران ودورها في اليمن
اخبار تقارير
 
 

«إمتهان» التسوّل: مخاطر مجتمعية تتهدد الأسرة

عدن بوست -جمال محمد حسين: الخميس 06 ديسمبر 2018 05:51 مساءً

انتشرت في الفترة الأخيرة في محافظة أبين وبقية المحافظات اليمنية ظاهرة التسول بشكل لافت للنظر، حيث أصبح يمارسها الصغار والشباب وكبار السن، وأغلبهم ليسوا من سكان محافظة أبين، بل من النازحين إليها من عدة محافظات، مثل: صنعاء، وحجة، والحديدة وغيرها.
بعض هؤلاء بات يمارس التسول كمصدر مدر لدخله اليومي، فيلجأون للحيل والخداع بقصد تحريك عاطفة المواطنين وكسب تعاطفهم، علهم يقدمون لهم المساعدات المالية. هذا ما فعله 4 أخوة وخالهم جاءوا من صنعاء إلى محافظة أبين، وهم في الأصل من محافظة حجة، وقد مارسوا التسول في عدد من مديريات أبين، مستخدمين الحيل والتمثيل.
يقوم أصغرهم (9 سنوات) بدور الطفل المشلول غير القادر على الحركة، فيما ينشغل أخوه الأكبر بطلب المساعدة أمام مسجد وفي الأسواق والأماكن العامة، بينما يتوزع البقية على ما تيسر من مساجد وأسواق عامة في مناطق أبين.
يجمع الأطفال وخالهم مبالغاً كبيرة تتراوح ما بين الـ 15 ألفاً إلى 20 ألفاً في اليوم الواحد، وهذا بحسب إفادتهم لدى شرطة زنجبار، التي بذلت جهوداً كبيرة في التحري عنهم قبل توقيفهم مؤخراً وفي حوزتهم مبالغ مالية وسندات تحويل مالي من عدد من محلات الصرافة في أبين، وهي أموال تم تحويلها إلى صنعاء وإب.
وفي سبيل متابعة القضية، توجه «العربي» إلى مركز شرطة زنجبار حيث التقى المسؤولين وأيضاً المتسولين في موقع احتجازهم لدى الشرطة، وكانت التفاصيل التالية.
البداية كانت مع الأخ الأكبر، أيمن يحيى علي شوعي الأسدي، الذي يروي لنا الحكاية مع التسول كيف بدأت، ومن أين جاء مع إخوته.

بانكسار يقول أيمن إن والده أجبره مع أخوته الثلاثة على التسول


بنبرة ملؤها الحزن بدأ أيمن سرد قصته قائلاً: «نحن من محافظة حجة وقد خرجنا منها على خلفية مشكلة وقعت بين أبي ووالده على قطعة أرض زراعية، قام جدي بطرد أبي من المنزل، فأخذنا وغادرنا مع بقية أفراد الأسرة حجة واتجهنا إلى صنعاء واتخذنا منها مسكناً».
يضيف بانكسار أن والده أجبره مع أخوته الثلاثة على التسول، حيث وفدوا برفقة خالهم إلى محافظة أبين لمد يدهم إلى من يعطف عليهم بشيء من المال، كل ذلك بحكم الظروف المعيشية الصعبة.
يتحدث أيمن كيف قام جده بحرمان والده من نصيبه في الميراث، حيث يمتلك جده أراضٍ زراعية، ونظراً لصعوبة الحياة وكثرة ما يدره التسول من مال وفير، كان ان اتخذوا التسول «مهنة»، وباتوا يجمعون يومياً وبالحد الأدنى ما بين 15 و20 ألف ريال، وخلال 5 أيام إلى أسبوع، يصل المبلغ ما بين 50 إلى 60 ألف، يعمدون إلى إرسالها مباشرة عبر الصرافين من أبين إلى والدهم في صنعاء.

                                    

أما شقيقه الأصغر وسيم يحيى علي (9 سنوات)، فبكثير من البراءة المسلوبة يقول: «نمارس التسول مرغمين من قبل والدنا، أنا لا أحب التسول»، هنا تتدخل عشوائية الأفكار في رأسه، ويتابع: «لم أدخل المدرسة في حياتي، أبي يجبرني على التسول عبر لعب دور الطفل المعوَّق والمشلولة حركته، علني بذلك أستعطف قلوب الناس، فيتصدقوا لي بالمال مع أخي».
أما شقيقه حمزة يحيى علي، والبالغ من العمر 13 عاماً، فإن كلماته كانت أكثر اتزاناً، فيقول بلهجة ثائر صغير: «نعم نحن نتسول من أجل لقمة العيش، لقد فرض علينا والدنا ممارسة التسول، وكل الحق في ما وصلنا إليه يتحمله جدي، إنه السبب في ذلك لأنه حرم أبي من العمل في أرضه، كما حرمه من الميراث».
ربع الأشقاء هو بشار يحيى علي البالغ من العمر 17 عاماً، يقول: «نعمل في مجال التسول ونتنقل في مديريات أبين، ما بين زنجبار ولودر ومودية، ونذهب كذلك إلى محافظة عدن، وهذه أول مرة ننزل أبين ونتسول فيها، وقد تم القبض علينا من قبل شرطة زنجبار، ونرجو منهم إطلاق سراحنا، وسنعود إلى أهلنا، ولن نرجع إلى أبين مرة أخرى».
وحتى نتعرف على تفاصيل المتسولين الخمسة، التقينا نائب شرطة العاصمة زنجبار النقيب الهارش علي المحثوثي، وقد أوضح أنه من خلال التحقيقات الأولية، اتضح أن الأسرة «مدمنة على عمل التسول ويجمعون مبالغاً كبيرة، علماً أنهم كما أوضحوا في التحقيق ميسوري الحال، ويملكون مزارع قات وفواكه، ومنزل ملك بجانب مطار صنعاء، وغيرها من الأملاك».
 
ويضيف «وأوضحوا أنهم أجبروا على هذا العمل من أجل الحصول على المال، واستخدموا طرق وأساليب مختلفة لاستعطاف الناس، حيث جعلوا إخوتهم الصغار يمثلون أنهم مشلولي الحركة ومعوَّقين، في حين أنهم لا يشكون من أي حاجة، واستطاعوا أن يجمعوا بهذه الحيل المبالغ الكبيرة، وكانوا يشترون أفضل أنواع القات، ويحولون الأموال عبر الصرافين»، مضيفاً أن الموقوفين «أوضحوا في التحقيق أن عدد إخوانهم 13 فرداً، موزعين لممارسة التسول في صنعاء وعدن وأبين، وهذا العمل أدخلهم في شبهات، وما زال التحقيق مستمراً معهم لنتأكد من مصداقيتهم عما إذا كانوا فعلاً متسولين ولا يمارسون أي أعمال أخرى، هذه ما ستكشفه نتائج التحقيقات المقبلة معهم».
من جانبه مدير البحث الجنائي في شرطة زنجبار أنور صالح عبدالله، أوضح أنه قبل أن يتم القبض عليهم «جرت مراقبتهم في المسجد واللكندة وفي الأسواق، فلاحظنا عدة تصرفات غريبة عليهم، واكتشفنا أنهم يحولون المبالغ بمئات الالاف، إذ أنه خلال يومين يحول 100 الف، وأخرى بـ 120 وغيرها بـ 35، فهل أنه من المعقول أنهم يجمعون مثل هذه المبالغ الكبيرة عن طريق التسول ليومين فقط؟»

telegram
المزيد في اخبار تقارير
طالب وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، المبعوث الأممي مارتن غريفيث بالحزم لضمان انسحاب مسلحي الحوثي من محافظة ومدينة الحديدة وموانئها، مشدداً في رسالة وجهها إلى
المزيد ...
أكدت الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح، دعمها للموقف السعودي الرافض للتدخل في شؤونه الداخلية والنيل من رموزه، داعيا المجتمع الدولي الى عدم استخدام القضايا
المزيد ...
رأس فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية صباح اليوم وبحضور نائبه الفريق الركن علي محسن صالح ورئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك اجتماعاً مشتركاً
المزيد ...
ذكرت مصادر من طرفي الحرب في اليمن والأمم المتحدة يوم الأحد أن وقف إطلاق النار الذي اتفق عليه الطرفان المتحاربان في الحديدة سيبدأ الثلاثاء 18 ديسمبر كانون الأول في
المزيد ...
اكد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهوريه القائد الأعلى للقوات المسلحة،على أهمية توحيد جهود وامكانات قيادة وزارة الدفاع وتفعيل عمل اجهزتها وهيئاتها
المزيد ...
قال سفير اليمن لدى الولايات المتحدة، أحمد عوض بن مبارك، إن الكونغرس الأميركي، وأطرافا سياسية في أميركا، تتاجر بالأزمة اليمنية ومعاناة الشعب، بتوظيفها واستغلالها
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
فجر ال15 من ديسمبر لايشبهه فجر حين كان الأبطال يسابقون شعاع شمسه فلاتصل الى قمم بيحان وعسيلان  الا وعليها
لماذا لم يشارك المجلس الانتقالي في مباحثات السويد ؟! . يكرر كثيرون هذا التساؤل !! ومن خلال قراءة شخصية لواقع
لست مع المتشائمين الذي ينظرون إلى كوب نصفه مملوء بالماء ونصفه الآخر فارغ فيقولون ان الكوب نصفه فارغ ولم
أي حديث يتعاكس في اللحظة الراهنة مع الآمال التي يعلقها الناس على أي انفراجة تقودهم نحو السلام ، بعد أن وصلوا
((الناظر الى تركيبة المجلس الانتقالي الجنوبي و عناصره ، قبل النظر إلى تركيبته القانونية و مدى مشروعيتها من
اتفاق السويد بين اليمنيين المتحاربين، خطوة كبيرة، لكن الشكوك أكبر حيال وفاء المتمردين الحوثيين به. ولولا أن
خلال الأسابيع الماضية عادت الحرب اليمنية، مرة أخرى، إلى الواجهة الدولية، لكنها حضرت بوصفها مأزقاً سعودياً
في تعامله مع أحداث ( مجزرة ) خاشقجي ( رحمه الله ) , أثبت التخبط السعودي الشامل أن إدارة شؤون الحكم أمر عسير وشائك
أتفق العالم أن ما جرى في اليمن في الحادي و العشرين من سبتمبر عام 2014 هو انقلاب على السلطة الشرعية المتخبة شعبيا
مرة أخرى يندب الانتقالي حظه، ويلوح بالخيار العسكري، ويعلن عدم التزامه بأي نتائج قد تفضي عنها مشاورات السويد،
اتبعنا على فيسبوك