من نحن | اتصل بنا | السبت 15 ديسمبر 2018 07:05 مساءً
منذ 12 ساعه و 39 دقيقه
اقر مجلس القضاء الاعلى منح بدل غلاء معيشة لمنتسبي السلك القضائي بجميع فئاتهم تضاف الى مرتباتهم بواقع 75 الف ريال ابتداء من سبتمبر الماضي... واكد المجلس في اجتماع له برئاسة الدكتور/علي ناصر سالم على العمل بالقرار من تاربخ صدوره بتاريخ 2018/12/5م .. الخطوة تاتي بمعزل عن بقية موظفي
منذ 12 ساعه و 44 دقيقه
وصلت اليوم إلى مدينة الغيضة دفعة جديدة من الباصات ووايتات المياه ومعدات زراعية دعماً من الحكومة السعودية عبر البرنامج السعودي للتنمية وإعمار اليمن فرع محافظة المهرة. وتأتي هذه الدفعة الجديدة من السيارات تتويجاً للجهود التي تبذلها السلطة المحلية بالمحافظة ممثلة بالمحافظ
منذ 12 ساعه و 46 دقيقه
قصيدة فِي مَهَبِّ رَصِيفِ عُـزْلَـةٍ! مترجمة للإنجليزيّة   In the windward of isolation pavement   Author: Amal Radwan (Palestinian poet)   Translator: Hassan Hegazy (Egypt)       The unknown that is buried behind my heart   I much fear it condensing illusion   Over the ledges of its cover   I fear it concealing in its soft fine clouds   the moons of my dream   For fear that the hand of my
منذ 12 ساعه و 49 دقيقه
عادت شبكة التواصل الاجتماعي "تمبلر" للظهور على متجر تطبيقات أبل بعد أن قررت حظر المحتوى الإباحيعلى منصتها. وحذف متجر أبل تطبيق "تمبلر" في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بسبب نشر صور اعتداء على أطفال على المنصة. وقالت "تمبلر" حينها إنها ستحظر أي محتوى مخصص للبالغين بداية من 17
منذ 13 ساعه و 5 دقائق
سلام المسرى لأرض تونس واصلاً، حين تعانقت روح أحد فرسانها في العلياء مع أرواح شهداء فلسطين، والمسك طيب فوّاح من دمه، يعطّر جهاد شعب فلسطين بريح تخطى الحدود قادماً من ثرى تونس الإخاء. شهيد تاقت روحه لأرض المسرى، فأرسل لها الأبابيل تحلق فوقها تطيّر التّحايا، ولم يرق له تدنيس

تفاؤل حذر في الأوساط اليمنية وتساؤلات حول جدية التنفيذ
هاني بن بريك يكشف موقف الإمارات والسعودية من إنفصال جنوب اليمن
السفير الأمريكي الأسبق جيرالد فيرستاين يكتب عن إيران ودورها في اليمن
هاني بن بريك مسموماً في الإمارات ومتهماً في عدن
مقالات
 
 
الأحد 18 نوفمبر 2018 10:51 مساءً

معهد المعلمين يحتضر في عدن

عبد الفتاح العودي

في زيارة عابرة لدار المعلمين الصرح التعليمي الذي كان يقدم أفضل المخرجات التعليمية التي كان يشار لها بالبنان لعظمة المستوى وأهمية الشأن ،لم أجد سوى الأستاذ القدير صالح الشاعله مدير معهد دار المعلمين في مديرية خورمكسر  سدا منيعا أمام حالة الطوفان بنوعيه.

حيث  أصبح هذا الصرح التعليمي يعاني من حالة الاحتضار والموت السريري بدءا من حالة القضم الذي يتعرض له من الزحف العشوائي العبثي الذي لايفرق بين منشأة تعليمية وصحراء لتصحر العقول وجشع النفوس ، وحالة الإهمال الذي يذكرنا حين ندخل قاعة من قاعاته بأننا في قلب حرب او تعليم في حالة الطوارئ ، حيث تجد الدارسين على مقاعد متهالكة مكسرة ، ومقاعد الصفوف الدراسية لأي مدرسة نأيه و باطراف المحافظة وضواحيها أفضل حالا منه.

 نعتب على جهات الاختصاص في الوزارة والجهات المانحة ، وجدنا لكم بصمات مشهودة من إصلاح وترميم وإعادة بناء صروح تعليمية ، ورياض أطفال ، فأين أنتم من هذا الصرح التعليمي المهني التربوي.

مع أن معالي وزير التربية والتعليم د. عبد الله لملس قد وضع ضمن اتجاهات عمل الوزارة مسارات التعليم العالي والفني والمهني ، وهذه بادرة نوعية وطيبة في سبيل التنوع الوظيفي ومحتاجات سوق العمل أو احتياجات التنوع البنيوي الوظيفي في ظل ضرب هذا المعهد العريق بمفاصل التجاهل والتاكل والإهمال إلى درجة وضع انطباع لدى زائره أنه أصبح حالة مستثناة وثقلا على جهات الاختصاص وتركه لحالة الاحتضار نتيجة ما فيه من الاهمال ..! 

لا تجهيزات دراسية لا مكيف للإدارة لا مراوح في القاعات ، أبوابه مخلعة وكراسيه ( أبو نفرين) مهلهلة مكسرة.. ونفوس جشع وقضم تنتضر لحظة احتضاره واندثاره ، لتقضي على البقية الباقية فيه. .

رسالتنا لجهات الاختصاص في الوزارة ومن يهمهم شأنه انقذوا دار المعلمين الصرح التعليمي المهني التربوي الذي ما زلنا نتذكر أن أول شعاع للعلم والمعرفة وتلمس سبل التعليم كان الفضل فيها لمخرجاته التي لاشك لاينكرها إلا جاحد.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
أي حديث يتعاكس في اللحظة الراهنة مع الآمال التي يعلقها الناس على أي انفراجة تقودهم نحو السلام ، بعد أن وصلوا
((الناظر الى تركيبة المجلس الانتقالي الجنوبي و عناصره ، قبل النظر إلى تركيبته القانونية و مدى مشروعيتها من
اتفاق السويد بين اليمنيين المتحاربين، خطوة كبيرة، لكن الشكوك أكبر حيال وفاء المتمردين الحوثيين به. ولولا أن
خلال الأسابيع الماضية عادت الحرب اليمنية، مرة أخرى، إلى الواجهة الدولية، لكنها حضرت بوصفها مأزقاً سعودياً
في تعامله مع أحداث ( مجزرة ) خاشقجي ( رحمه الله ) , أثبت التخبط السعودي الشامل أن إدارة شؤون الحكم أمر عسير وشائك
أتفق العالم أن ما جرى في اليمن في الحادي و العشرين من سبتمبر عام 2014 هو انقلاب على السلطة الشرعية المتخبة شعبيا
مرة أخرى يندب الانتقالي حظه، ويلوح بالخيار العسكري، ويعلن عدم التزامه بأي نتائج قد تفضي عنها مشاورات السويد،
الذي لا يعرف الحوثيين قد يظن أن في الأمر جديدا.. أبدا لا جديد.. واقصد لا جديد في شأن تحقيق سلام مستدام طرفه
بذل المبعوث الأممي الثالث إلى اليمن، البريطاني مارتن غريفيث، جهودا مضنية لجمع الحكومة الشرعية والمليشيات
عشية مشاورات السلام في ستوكهولم هناك ضغوط دولية كبيرة باتجاه توقيف الحرب في اليمن. ويبقى السؤال المهم هو: هل
اتبعنا على فيسبوك