من نحن | اتصل بنا | الأحد 18 نوفمبر 2018 10:51 مساءً
منذ 23 ساعه و 54 دقيقه
في زيارة عابرة لدار المعلمين الصرح التعليمي الذي كان يقدم أفضل المخرجات التعليمية التي كان يشار لها بالبنان لعظمة المستوى وأهمية الشأن ،لم أجد سوى الأستاذ القدير صالح الشاعله مدير معهد دار المعلمين في مديرية خورمكسر  سدا منيعا أمام حالة الطوفان بنوعيه. حيث  أصبح هذا
منذ يوم و 4 ساعات و 26 دقيقه
بتكليف من مدير عام مكتب الصناعة والتجارة بالمحافظة سفيان قاسم قام مدير إدارة الرقابة بمكتب الصناعة والتجارة محمد عبدالمنان الشعبي بحمله ميدانية على المحلات التجارية بمديرية الحوطة للتأكد من مدى الإلتزام بأسعار البيع للسلع الاستهلاكية لمحلات بيع السلع الجمله والتجزئة .
منذ يوم و 4 ساعات و 26 دقيقه
وقّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، اليوم، برنامجين تنفيذيين لعلاج الجرحى والمصابين اليمنيين داخل اليمن بالشراكة مع عدد من مستشفيات القطاع الخاص في محافظة عدن. ووقّع العقدين مساعد المشرف العام على المركز للعمليات والبرامج المهندس أحمد البيز، والتي يتم
منذ يوم و 4 ساعات و 29 دقيقه
يؤدي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم مساء اليوم الاحد مرانه الأول في دبي على ارضية ملعب نادي الوصل بزعبيل وذلك استعداداً لمواجهة الأمارات يوم الثلاثاء القادم ودياً ضمن المرحلة الثانية لاستعدادات المنتخب الوطني لنهائيات كأس أمم آسيا الإمارات 2019 . واجرى منتخبنا صباح اليوم
منذ يوم و 4 ساعات و 41 دقيقه
اغتال مسلحون مجهولون صباح اليوم الأحد قياديا رفيعا في قوات الحزام الأمني بالعاصمة عدن. وقال مصدر أن مسلحين مجهولين أطلقوا وابلا من الرصاص الحي على نائب قائد الحزام الامني بمحافظة ابين العميد فهد غرامة واردوه قتيلا على الفور أثناء خروجه من منزله في حي أنماء السكني بعدن ,

الصحفيون في اليمن بين معتقلٌ ومشردٌ وآخر مسكونٌ بالخوف
هاني بن بريك: خالد بن الوليد هذا العصر «قائد» إماراتي!
صعدة لم تعد معقلاً حصيناً لـ«الحوثي».. الجيش يقترب من مخبأ زعيم الجماعة
جبهات مشتعلة تسابق مشاورات «نوفمبر» لتجاوز الصيغة الأمريكية للتسوية
مقالات
 
 
الجمعة 02 نوفمبر 2018 06:21 مساءً

دعوة ماتيس تكرار سيء لخطة كيري الفاشلة

فؤاد مسعد

الخطة التي كشف عنها جون كيري وزير الخارجية الأمريكي أواخر العام ٢٠١٦ رفضتها اليمن لأن أبرز مساوئها أنها ابقت على مليشيات الانقلاب الحوثي قوة مسلحة وموازية للحكومة الشرعية في تحد واضح للقرارات الدولية ذات الصلة باليمن وفي مقدمتها القرار ٢٢١٦.

ويبدو أن من اوعز لكيري حينها بتلك الخطوة السيئة التي ختمت عهد كيري وزعيمه باراك أوباما، دفع ماتيس لاقتراف الخطيئة ذاتها وبالطريقة نفسها، دعوة عائمة وهلامية لوقف الحرب خلال شهر بدون قواعد واسس يمكن البناء عليها في الانطلاق نحو السلام، وهو حلم اليمنيين جميعا باستثناء مليشيات الانقلاب الحوثي التي سارعت لتأييد دعوة الوزير الأمريكي، في إشارة واضحة إلى تطابق حديث ماتيس مع رغبة المليشيات الانقلابية في الحصول على فرصة لالتقاط أنفاسها ومن ثم استئناف الحرب كما هي عادتها دائما.

لم يكلف مندوب البنتاغون نفسه عناء توضيح دعوته المبهمة، وكأن الأطراف اليمنية لا ينقصها إلا حديث عام وعائم للعودة إلى طاولة المفاوضات، رغم أن الوزير الأمريكي يبدو متغافلا عما بذله المجتمع الدولي بما فيها حكومة بلاده من أجل تحقيق السلام وإنهاء الحرب، خاصة في ماراثون الكويت الذي شهد أطول سباق مفاوضات بين الحكومة الشرعية من جهة ومليشيات الحوثي من جهة ثانية، وحين وصل الجميع إلى الاتفاق النهائي الذي استنزف الجهد والوقت والتنازلات، ووقع ممثلو الحكومة على الوثيقة حينها، تنصلت جماعة الموت عن كل وعودها والتزاماتها امام ممثلي ١٨ دولة وبكل دم بارد رفضوا التوقيع  دون أن يقدموا سببا واحدا لذلك النكوص وتلك الانتكاسة.

وبعد نحو ثلاثة أشهر كافأتهم إدارة أوباما بخطة كيري المشؤومة التي ولدت ميتة لأنها تناقض المنطق والعقل وتفرض على اليمنيين مشكلة جديدة عبر تسوية عمياء تساوي بين الجلاد والضحية بل إنها تمنح المجرم صك البراءة وتسجعه على ارتكاب مزيد من الجرائم.

اليوم وبعد سلسلة طويلة من مماطلة المليشيات الحوثية وعدم تنفيذها أي اتفاق محلي أو خارجي، يأتي مبعوث العناية الجديد بنسخة مكررة من مسودة كيري، السلام على الطريقة الأمريكية وفق توقيت ماتيس، ثلاثون يوما من تاريخ الصدور.

وما فات ماتيس اليوم وفات كيري بالأمس أن اليمنيين الذين دفعوا ثمن هذه الحرب ولا يزالون، إنما يبحثون عن السلام تحت راية دولة تضمن الحقوق وتكفل الحريات، وتحتكر وحدها السلطة والقرار  وامتلاك السلاح، لا أن تبقى تحت رحمة عصابات الإرهاب ومليشيات الانقلاب، لأن ذلك يعني أن يظل الخطر محدقا والمصيبة قائمة.

الحل الوحيد الذي يجب على ماتيس وغيره أن يتبينوه يتمثل في تنفيذ القرارات الدولية ذات العلاقة والعودة إلى طاولة الحوار القائم على مرجعيات السلام المتوافق عليها، وأهمها المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، وما عدا ذلك فهي مناورات عابثة ومبادرات ميتة حتى وإن أطلقها ماتيس واحتفت بها المليشيات الحوثية.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
في زيارة عابرة لدار المعلمين الصرح التعليمي الذي كان يقدم أفضل المخرجات التعليمية التي كان يشار لها بالبنان
بات من المؤكد أن معركة الحديدة هي المعركة الفاصلة في اليمن بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي، حيث أن ما بعد
خلال عقود طويلة من محاولات حكام إيران على مرّ التاريخ الهيمنة على الشرق العربي، كانت هناك حقيقة مرة تقف
قبل أيام قامت عناصر إرهابية مأجورة بإلقاء عبوة ناسفة على نقطة " بحيرة " العسكرية بين مدينتي سيئون وشبام في
ربما كان في السياسة مس من الشيطان، ربما كانت هي الشيطان نفسه، ربما كانت رجساً من عمل الشيطان، والسياسي هو
في ٥ نوفمبر المنصرم ، رحل الرجل الشجاع جسداً ، وبقت روحه النقية الطاهرة تأبى الرحيل ، إنَّها في حالة سفر دائب
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
في مثل هذا اليوم قبل مائة عام (1 نوفمبر 1918م) انتهى الوالي العثماني في اليمن من تسليم الإمام يحيى حميد الدين
الخطة التي كشف عنها جون كيري وزير الخارجية الأمريكي أواخر العام ٢٠١٦ رفضتها اليمن لأن أبرز مساوئها أنها ابقت
نحب صنعاء مدينة عريقة ضاربة في أعماق التاريخ  يفوح من ثناياها عبق الأصالة و تنضح من أردانها العراقة تسحرك و
اتبعنا على فيسبوك