من نحن | اتصل بنا | الخميس 17 يناير 2019 01:23 صباحاً
منذ ساعتان و 5 دقائق
اختتمت صباح اليوم في المركز التدريبي ثانوية أبان بمديرية صيرة الورشة التدريبية الخاصة بالتوعية الصحية والبيئية الهادفة إلى توعية الاختصاصيين الاجتماعيين والمشرفين الصحيين في المدارس وكذا أولياء الأمور والمجتمع  بالنظافة العامة وحماية البيئة بمنهجية ( فاست). وكانت
منذ 8 ساعات و 10 دقائق
طالب نقيب الصحفيين اليمنيين بعدن الأستاذ محمود ثابت الحكومة الشرعية ممثلة بوزارة الإعلام القيام بواجبها تجاه الزميلين محمد النقيب ونبيل الجنيد اللذين تعرضوا للإصابة جراء الهجوم الغادر على منصة العرض العسكري بقاعدة العند من قبل المليشيات الإنقلابية . وقال في تصريح صحفي
منذ 8 ساعات و 16 دقيقه
#جمهورية_جمهورية لن يكون هناك شيء في نهاية المطاف سوى الجمهورية اليمنية بشعارها وعلمها وحضورها وشخصها ولن يسمح العالم لليمن ان تتفتت لان في ذلك خطر على المحيط الاقليمي قبل ان يكون هناك خطر على اليمنيين انفسهم.  هذا مايجب ان يفهمه الجميع لكن العالم قد لايسمح بإستمرار مظالم
منذ 8 ساعات و 27 دقيقه
الديمقراطية قبل أن تكون موقف يجسده المرء تجاه أي قضية تطرح أمامه ليقول رأيه بشأنها فإنها أولاً معلومة يجب أن يحصل عليها ليكون إختياره مسئولاً . النخب التي تخفي المعلومة ، أو تفشل في نقلها على نحو سليم للناس، تتسبب في إختيارات عامة عشوائية قد تقود الى كوارث بما فيها إنتكاسات
منذ 8 ساعات و 30 دقيقه
واصلت الحكومة التحذير من جمعية الشهداء بعدن والتي يتم تحت ظلها ممارسة اعمال بسط على اراضي الدولة عبر جهات امنية ونافذة ومسلحين. وفي رسالة وزعت على وسائل الاعلام بعدن حذرت الهيئة العامة للاراضي من نشاط هذه الجمعية وطالبت بوقفه. وقال انيس عوض باحارثة وهو القائم بمهام عمل رئيس

هل ما زالت تفاهمات السويد تمثل بارقة أمل لوقف الحرب؟
خبير استراتيجي سعودي: هاني بن بريك بقي في الرياض ثلاثة أسابيع لمقابلة الحكومة الشرعية ولم يتم استقباله
المجتمع الدولي في مواجهة لحظة الحقيقة في اليمن
الحوثيون يفشلون إتفاق السويد ويجبرون الفريق الأممي على المغادرة"تفاصيل"
مقالات
 
 
الاثنين 29 أكتوبر 2018 06:41 مساءً

عن الحزبية والأحزاب

أحمد عثمان

الاهداء الى الحزب الاشتراكي في عيده الأربعين..

احتفلنا اليوم بمدينة تعز بالذكرى الأربعين لتأسيس الحزب الاشتراكي اليمني. نعم اقول احتفلنا مع انني لست منخرطا تنظيميا في صفوف الحزب، لكنني اعتبر أن الحزب حزبي لانني أومن بأن الحزب الاشتراكي يخصني ايضا ويهمني أمره وتطوره تماما، كما يهمني نمو وتطور حزب الاصلاح والناصري والمؤتمر وكل حزب موجود في الوطن يمشي بين الناس حاملا تاريخا ووجودا جماهيريا غايته خدمة الشعب والعمل لإنجاز المشروع الوطني.

وهنا يكون أي حزب هو ملك لكل يمني حزبيا كان او مستقلا ونجاحه يهم كل مواطن ويؤثر على حياته ومستقبله.

فالاحزاب أدوات وطنية لكل الشعب بغض النظر عن العضوية والبطاقة، فكل هذه الاحزاب هي ملكنا وعلينا ان لانضيع وقتنا في حربها أو تصيد اخطائها او تمني زوالها، بل في تقويمها وتقويتها وتصحيح مسارها والا نكون كمن يضرب الرصاص على جسده و يشعل النار في بيته ويبدد راس ماله.

ففي الاخير تبقى الاحزاب هي آخر ما توصل إليه العالم المتمدن للخروج من كارثة حكم الغلبة والعبث بالشعب.

ومن ثم نرى ان من الوطنية والحرص على الوطن الاهتمام بالحزبية والعمل على تطويرها واصلاح مساراتها لتكون وسائل نافعة و مرنة لبناء الدولة وإطارا صالحا لتبادل سلمي للسلطة.

وان تتجه جميع قواعد وقيادة الاحزاب الى خدمة الوطن عن طريق التعاون والتكامل وليس العداء والتنافر والتشويه.

وهو مسلك متخلف يحول الحزبية الى وباء على المجتمع ويعمل على تفر يغ الحزبية من مضمونها وأهدافها الحضارية الراقية كادوات حضارة وأعمدة تقوية للمجتمع.

الحزب الاشتراكي حزب عريق مر بتجارب متنوعة ومتعددة نجح هنا وفشل هناك كأي تجربة حزبية بشرية، ولديه فكر نقدي ونهج تطويري ومر بمنعطفات هامة وتجارب متنوعة.. لديه القدرة على البقاء والتجدد وبرز في صفوفه قادة كبار بتوجهات تجديدية شاملة انتقلوا من الزعامة الحزبية الى الزعامة الوطنية أبرزهم جارالله عمر وعبد القادر سعيد واخرون بما قدموه من نظرات صائبة وطرح متقدم لأفكار جامعة في مجال العمل والهم المشترك وهو التحدي المهم امام العمل الحزبي من شأنه تخليص الحزبية من لوثة العصبية للحزب على حساب الوطن.

التعصب سرطان العمل الحزبي وسمه القاتل، وعلى شباب الاحزاب ان ينطلقوا من اخر ما توصل إليه قادتهم وتجارب احزابهم وان يعرفوا ان عظمة الحزب بما يقدمه للاخر الوطني ولمشروعه الكبير من حب وقبول وتبصير وتعاون وانجاز عام. وإلا تتحول الاحزاب الى قبائل متناحرة و متعصبة متخلفة خالية من أخلاق وأعراف القبيلة يعني أسوأ من القبيلة، وأقرب إلى شلل المافيا وعصابات قطاع الطرق.

نريد ان نرى شباب الاحزاب اكثر انفتاح ونضجا واستيعابا لمهمة الاحزاب كوسائل متقاربة نجاحها في تكاملها متعافين من العقد والوحشة التي اقترنت بالعمل الحزبي في القرن الماضي وخسرنا بسببها حياة اجيال كاملة خاضوا فيها معارك عبثية خارج الموضوع الوطني ضد طواحين الهواء على حساب الشعب واستقراره وتطوره.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
#جمهورية_جمهورية لن يكون هناك شيء في نهاية المطاف سوى الجمهورية اليمنية بشعارها وعلمها وحضورها وشخصها ولن
الديمقراطية قبل أن تكون موقف يجسده المرء تجاه أي قضية تطرح أمامه ليقول رأيه بشأنها فإنها أولاً معلومة يجب أن
حينما تمتلك قيادة وحكومة الشرعية قرارها المستقل فانه سيكون بامكانها عقد التحالفات الخارجية التي تصب في
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
تابعت -كما يتابع المتابعون- الضجيج الذي يحدث منذ أيام حول أكذوبة “اتفاق” تم في السويد، والحقيقة التي يجب
مع نهاية الحرب السادسة بين الحوثيين والجيش اليمني إبان عهد الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، ومع موافقة
تستغرب كيف ينساق بعض نشطاء التواصل الاجتماعي مع حملات موجهة بسهولة مفرطة! قبل أيام تابعنا حملة استهدفت "بنك
مازلتُ واجماً منذ البارحة مازلت تائهاً حائراً بعد أن رأيت صور جريمة قتل الفتيان أو بالأحرى الأطفال الأربعة
هزيمة المنتخب الوطني امام منتخب ايران ليس بدعة رياضة ولا خاتمة كروية فخلال مراحل التاريخ الرياضي وبالذات
لا يحتاج اليمنيون في هذه المرحة أكثر من اتحادهم حول هدف حماية دولتهم من الاستهداف الخطير والمباشر؛ الذي
اتبعنا على فيسبوك