من نحن | اتصل بنا | الجمعة 16 نوفمبر 2018 11:50 مساءً
منذ ساعه و 28 دقيقه
خلال عقود طويلة من محاولات حكام إيران على مرّ التاريخ الهيمنة على الشرق العربي، كانت هناك حقيقة مرة تقف أمامهم، وتمنع تقدمهم للسيطرة على موارد الشرق العربي وقيادته. كان الشاه يشكو بمرارة من عدم قدرته على قيادة شعوب المنطقة، الأمر الذي ذكر له مستشاروه أنه في غاية الصعوبة،
منذ ساعه و 38 دقيقه
لقي أحد مرافقي قائد اللواء الرابع حماية رئاسية، العميد مهران القباطي، مصرعه مساء اليوم الجمعة  في هجوم شنه مسلحون مجهولون على منزل القباطي، شمالي العاصمة المؤقتة عدن.   وأفاد مصدر محلي بمديرية دار سعد، إلى إقدام مسلحين مجهولين بإطلاق النارعلى بوابة منزل العميد
منذ ساعتان و 10 دقائق
اسرة القاضي الوزير جمال محمد عمر… رحمه الله…… بداية اعزيكم بهذا المصاب الجلل واعزي نفسي وكل منتسبي السلطة القضائية وابناء عدن خاصة واليمن عامة… ان العين لتدمع وان القلب ليحزن وانا على فراقك ياقاضينا الحبيب لمحزونون… لا نقول الا ما يرضي ربنا… انا لله
منذ 7 ساعات و 10 دقائق
اصدر رئيس هيئة الاركان العامة الفريق الركن بحري عبد الله سالم النخعي قرارا قضى بتكليف الزميل علي عزي قائد سكرتيرا صحفيا واعلاميا لمكتبه. نص القرار قرار صادر عن رئاسة هيئة الاركان العامة ..... الموضوع /قرار تكليف 1ـ يكلف الاخ / علي عزي قائد بالعمل سكرتيرا صحفيا واعلاميا لمكتب
منذ 7 ساعات و 11 دقيقه
وقعت اليمن والسعودية اليوم في الرياض على اتفاقية تمديد مشروع توفير اربع رافعات لموانئ المخا وعدن والمكلا. وقعها عن الجانب اليمني وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور محمد السعدي، وعن الجانب السعودي نائب الرئيس والعضو المنتدب للصندوق السعودي للتنمية الدكتور خالد الخضيري .

هاني بن بريك: خالد بن الوليد هذا العصر «قائد» إماراتي!
صعدة لم تعد معقلاً حصيناً لـ«الحوثي».. الجيش يقترب من مخبأ زعيم الجماعة
جبهات مشتعلة تسابق مشاورات «نوفمبر» لتجاوز الصيغة الأمريكية للتسوية
كواليس أول اتصال لوزير الدفاع اليمني بأسرته من مكان احتجازه
عربي و دولي
 
 

واشنطن بوست: القادم أسوأ في الشرق الأوسط

عدن بوست - عربي 21: الأحد 28 أكتوبر 2018 05:34 مساءً

حذرت صحيفة "واشنطن بوست" في افتتاحيتها من أنه قد يكون الأسوأ قادما في الشرق الأوسط.

وتقول الافتتاحية، التي ترجمتها "عربي21"، إن "الهدف الرئيسي للسياسة الأمريكية في الشرق الأوسط يجب أن يكون التأكيد على الموازنة بين القوى المتنافسة التي تدعم المصالح الأمريكية الجوهرية: السلام، بما في ذلك مع إسرائيل، والتحديث الاقتصادي، والتسامح الديني وحقوق الإنسان".

وتفيد الصحيفة بأن "الرئيس باراك أوباما تبنى هذه الأجندات، مع أنه ارتكب أخطاء فادحة، أما الرئيس دونالد ترامب فإنه اختار دون تنازل أو مساءلة الوقوف مع محور واحد من محاور المنطقة، الذي تقوده السعودية وحلفاؤها السنة، والدعم التكتيكي لإسرائيل، وقد ساعد هذا على عدد من الكوارث، بما فيها أسوأ كارثة إنسانية في العالم، حرب اليمن وقتل الصحافي جمال خاشقجي، والأسوأ قادم".

وتشير الافتتاحية إلى أن "أكثر مناطق العالم اضطرابا يحركها جزئيا النزاع الطائفي بين السنة والشيعة، الذي يمتد من العراق إلى لبنان وسوريا واليمن، وتقوم إيران، زعيمة الكتلة الشيعية، بمحاولات لتأكيد نفسها بصفتها قوة مهيمنة على المنطقة، من خلال شن حروب بالوكالة، ومتابعة برامجها لإنتاج الأسلحة النووية، ويجب مواجهة عدوانها، لكن ليس من خلال دعم الولايات المتحدة الجهاد السني الطائفي ضد الشيعة".

وتلفت الصحيفة إلى أن "السنة منقسمون إلى مستبدين قوميين، مثل عبد الفتاح السيسي في مصر وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وأولئك المتعاطفين مع الإسلام السياسي، مثل قطر وتركيا بزعامة رجب طيب أردوغان، وفي هذا المجال مالت إدارة ترامب، وبطريقة غير حكيمة لطرف ضد آخر، أي مع السعوديين، مع أن الموقف الصحيح هو دفع الطرفين لتبني التسامح واتخاذ خطوات نحو الديمقراطية".

وتجد الافتتاحية أنه "من الصعب تحقيق التوازن، وعادة ما أخطأت إدارة أوباما في محاولاتها لبنائه، وتركت المجال أمام التركيز فقط على توقيع اتفاقية معيبة للحد من النشاط الإيراني النووي، ومن أجل تحقيق هذا فإنها ترددت في مقاومة العدوان الإيراني في سوريا، وأقنعت نفسها، مخطئة، بأنه يمكن الدفع بإيران من أجل التخلي عن طموحاتها الإمبريالية، وكان أوباما على تناقض دائم مع السعوديين والإسرائيليين، وفي محاولاته العاجزة ليوازن بين اتفاقيته النووية، فدعم في البداية الحملة بقيادة السعودية على اليمن، ووافق على بيع المملكة أسلحة بقيمة 100 مليار دولار".

وترى الافتتاحية أن "ترامب وصل إلى السلطة راغبا في القضاء على إرث أوباما، وتم خداعه بحملة غش وعلاقات سعودية، وتبنى محمد بن سلمان بطريقة شجعته على الاعتقاد أن واشنطن تدعم مغامراته المتهورة، مثل محاصرة قطر، والتصعيد في اليمن، ويقال إن ولي العهد غضب وصدم عندما أدت عمليته لقتل الصحافي جمال خاشقجي عمدا إلى توبيخ من البيت الأبيض".

وتعتقد الصحيفة أن "خروج ترامب من الاتفاقية النووية، والتصعيد المقبل مع إيران في 4 تشرين الثاني/ نوفمبر، سيصعدان التوترات في المنطقة دون هدف واضح، ولا يبدو من المرجح أن يحدث تغيير للنظام في طهران على المدى القريب، كما هو الأمر بالنسبة لإنهاء التأثير الإيراني في المنطقة، وهذا يعني دخول الولايات المتحدة في حرب معها نيابة عن السعودية وإسرائيل".

وتختم "واشنطن بوست" افتتاحيتها بالقول إن "الطريقة المثلى للعمل ضد إيران وعدوانها هي في سوريا ربما تبدأ في اليمن، حيث سيؤدي إنهاء الدعم العسكري إلى فتح المجال أمام تسوية سياسية برعاية الأمم المتحدة، وعلى ترامب أن يفهم أن سياسة فاعلة في الشرق الأوسط يجب ألا تحتوي على شيطنة إيران وتبني أعدائها بشكل عشوائي".

telegram
المزيد في عربي و دولي
تمكن الديمقراطيون وفق وسائل الإعلام الأمريكية من السيطرة على مجلس النواب، فيما احتفظ الجمهوريون بمجلس الشيوخ في الكونغرس الأمريكي، وذلك في إطار الانتخابات
المزيد ...
أثار مشروع قانون تقدمت به نائبة في مجلس النواب المصري يهدف إلى “حظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة” ردود فعل متباينة بين مؤيد ومعارض، ليبرز جدل فقهي بشأن
المزيد ...
قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب في مقابلة تم بثها مساء الأحد إن أعضاء التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن "أساؤوا استخدام قنبلة أميركية الصنع عندما فجروا حافلة
المزيد ...
أبدت الحكومة التركية، استعدادها لتغطية النقص في نقل المسافرين اليمنيين القادمين من الخارج إلى اليمن عبر الخطوط الجوية التركية. جاء ذلك، على لسان وزير النقل في
المزيد ...
أيدت تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا دعوة الولايات المتحدة إلى وقف التصعيد في اليمن. وقالت للبرلمان يوم الأربعاء ”بالتأكيد... ندعم الدعوة الأمريكية لوقف التصعيد
المزيد ...
أعلنت وزيرة خارجية السويد مارغوت فالستروم اليوم الأربعاء أن بلادها مستعدة لاستضافة محادثات الأطراف المتنازعة في اليمن. وقالت الوزيرة لوكالة الأنباء السويدية TT
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
خلال عقود طويلة من محاولات حكام إيران على مرّ التاريخ الهيمنة على الشرق العربي، كانت هناك حقيقة مرة تقف
قبل أيام قامت عناصر إرهابية مأجورة بإلقاء عبوة ناسفة على نقطة " بحيرة " العسكرية بين مدينتي سيئون وشبام في
ربما كان في السياسة مس من الشيطان، ربما كانت هي الشيطان نفسه، ربما كانت رجساً من عمل الشيطان، والسياسي هو
في ٥ نوفمبر المنصرم ، رحل الرجل الشجاع جسداً ، وبقت روحه النقية الطاهرة تأبى الرحيل ، إنَّها في حالة سفر دائب
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
في مثل هذا اليوم قبل مائة عام (1 نوفمبر 1918م) انتهى الوالي العثماني في اليمن من تسليم الإمام يحيى حميد الدين
الخطة التي كشف عنها جون كيري وزير الخارجية الأمريكي أواخر العام ٢٠١٦ رفضتها اليمن لأن أبرز مساوئها أنها ابقت
نحب صنعاء مدينة عريقة ضاربة في أعماق التاريخ  يفوح من ثناياها عبق الأصالة و تنضح من أردانها العراقة تسحرك و
الاهداء الى الحزب الاشتراكي في عيده الأربعين.. احتفلنا اليوم بمدينة تعز بالذكرى الأربعين لتأسيس الحزب
اليوم شاهدت منشورات تتحدث عن انتشار لواء الجن وان قوات الحزام والدعم والاسناد تطوق عدن وبدأت في السيطرة . مرة
اتبعنا على فيسبوك