من نحن | اتصل بنا | الأحد 18 نوفمبر 2018 10:51 مساءً
منذ 23 ساعه و 55 دقيقه
في زيارة عابرة لدار المعلمين الصرح التعليمي الذي كان يقدم أفضل المخرجات التعليمية التي كان يشار لها بالبنان لعظمة المستوى وأهمية الشأن ،لم أجد سوى الأستاذ القدير صالح الشاعله مدير معهد دار المعلمين في مديرية خورمكسر  سدا منيعا أمام حالة الطوفان بنوعيه. حيث  أصبح هذا
منذ يوم و 4 ساعات و 26 دقيقه
بتكليف من مدير عام مكتب الصناعة والتجارة بالمحافظة سفيان قاسم قام مدير إدارة الرقابة بمكتب الصناعة والتجارة محمد عبدالمنان الشعبي بحمله ميدانية على المحلات التجارية بمديرية الحوطة للتأكد من مدى الإلتزام بأسعار البيع للسلع الاستهلاكية لمحلات بيع السلع الجمله والتجزئة .
منذ يوم و 4 ساعات و 27 دقيقه
وقّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، اليوم، برنامجين تنفيذيين لعلاج الجرحى والمصابين اليمنيين داخل اليمن بالشراكة مع عدد من مستشفيات القطاع الخاص في محافظة عدن. ووقّع العقدين مساعد المشرف العام على المركز للعمليات والبرامج المهندس أحمد البيز، والتي يتم
منذ يوم و 4 ساعات و 30 دقيقه
يؤدي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم مساء اليوم الاحد مرانه الأول في دبي على ارضية ملعب نادي الوصل بزعبيل وذلك استعداداً لمواجهة الأمارات يوم الثلاثاء القادم ودياً ضمن المرحلة الثانية لاستعدادات المنتخب الوطني لنهائيات كأس أمم آسيا الإمارات 2019 . واجرى منتخبنا صباح اليوم
منذ يوم و 4 ساعات و 41 دقيقه
اغتال مسلحون مجهولون صباح اليوم الأحد قياديا رفيعا في قوات الحزام الأمني بالعاصمة عدن. وقال مصدر أن مسلحين مجهولين أطلقوا وابلا من الرصاص الحي على نائب قائد الحزام الامني بمحافظة ابين العميد فهد غرامة واردوه قتيلا على الفور أثناء خروجه من منزله في حي أنماء السكني بعدن ,

الصحفيون في اليمن بين معتقلٌ ومشردٌ وآخر مسكونٌ بالخوف
هاني بن بريك: خالد بن الوليد هذا العصر «قائد» إماراتي!
صعدة لم تعد معقلاً حصيناً لـ«الحوثي».. الجيش يقترب من مخبأ زعيم الجماعة
جبهات مشتعلة تسابق مشاورات «نوفمبر» لتجاوز الصيغة الأمريكية للتسوية
اقتصاد
 
 

صنعاء تشكو الغلاء: نصدّر الغاز إلى العالم ونفتقده في منازلنا

عدن بوست -صنعاء: الجمعة 26 أكتوبر 2018 05:39 مساءً

شكا مواطنون يمنيون في صنعاء من استمرار أزمة الغاز منذ أكثر من شهرين، على الرغم من توافر السلعة إلى حد كبير في محافظة مأرب التي تقع إلى الشمال الشرقي من صنعاء، وتبعد عنها بحدود 173 كيلومتراً فقط.

وتعاني صنعاء وعدد من المحافظات اليمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين من انعدام الغاز المنزلي والغاز المستخدم وقوداً لسيارات الأجرة، مع ارتفاع أسعاره بقوة في السوق السوداء، ما دفع السكان إلى استخدام الحطب للطهي والتدفئة.

وفي السياق، يستنكر المواطن أحمد الفلاحي استمرار انعدام الغاز من دون وجود أي مبررات لذلك. يقول لـ"العربي الجديد": "لدينا غاز في اليمن ونصدره للعالم، لكننا في صنعاء محرومون منه ولا ندري لماذا؟"، مشيرا إلى أن الغاز متوفر في محافظة مأرب القريبة من صنعاء والخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية وبالسعر الرسمي.

ويضيف الفلاحي: "إذا كان الخلاف بين حكومة مأرب وحكومة صنعاء هو سبب حرماننا من الغاز، فهذه جريمة في حق اليمن واليمنيين. ليست لنا علاقة بهذه الخلافات ويجب توفير الغاز بأسعاره الرسمية وعلى سلطات صنعاء محاربة تجار السوق السوداء"، لافتاً إلى "عدم منطقية توفر الغاز في السوق السوداء بأسعار باهظة وعدم توفره بشكل رسمي في مراكز البيع".

ويوضح الفلاحي بأنه يسجّل عند المسؤول عن توفير الغاز في الحي الذي يسكنه، لكنه لا يحصل عليه "إلا بعد فترة طويلة جداً. وأضطر للشراء من السوق السوداء".

جلال المشرقي، يستنكر بدوره ارتفاع أسعار غاز الطهي، التي وصلت إلى 12 ألف ريال يمني، وهو رقم كبير جداً، بحسب وصفه. يؤكد لـ"العربي الجديد" أنه يبحث عن أسطوانة غاز منذ أكثر من أسبوعين لكن دون جدوى، ولا يملك المال لشراء الغاز من السوق السوداء، مشيراً إلى أنه اضطر لاستخدام الحطب.

ويقول: "حتى أسعار الحطب ارتفعت بشكل كبير، إذ وصل سعر الحزمة متوسطة الحجم إلى 3 آلاف ريال، فيما تصل الحزمة الكبيرة إلى أكثر من 6 آلاف ريال"، مؤكداً أنه يقوم بالاحتطاب من أشجار الزينة المزروعة في الشوارع والأرصفة.

انعدام الغاز تسبب في ارتفاع أجور المواصلات، إذ زاد مبلغ 100 ريال، بالإضافة إلى المبلغ المحدد كأجرة للتنقل عبر الباص في صنعاء.

وفي السياق، يقول الطالب في جامعة صنعاء أحمد رضوان إنّ الزيادة التي طرأت في الآونة الأخيرة على تكاليف المواصلات فاقمت من معاناة طلاب الجامعة بشكل خاص والمواطنين بشكل عام.

وأوضح لـ"العربي الجديد" أنّ أجرة المواصلات إلى الجامعة زادت الضعف، مضيفاً: "بعد أن كنت أدفع 400 ريال مقابل الذهاب والإياب إلى الجامعة، أصبحت اليوم أدفع 800 ريال، وهو مبلغ كبير بالنسبة إلي".

من جانبه، يبرّر مصدر في الشركة اليمنية للغاز في صنعاء أسباب أزمة الغاز بزيادة الطلب عليه من سيارات الأجرة والآلات والمعدات وبعض المصانع التي صارت تعمل بالغاز نتيجة انخفاض سعره مقارنة بالبترول وسهولة الحصول عليه.

ويؤكد المصدر الذي اشترط عدم ذكر اسمه لـ"العربي الجديد" أن الطلب الكبير على الغاز أدى إلى عدم توفره في السوق. ويلفت إلى أن السلطات اعتمدت آلية لتوزيع مادة الغاز من خلال كشوفات مرفوعة من عقال الحارات يتم على ضوئها تسليمهم كمية معينة لتوزيعها على السكان بسعر 3 آلاف ريال رسمياً، "لكن هناك تلاعباً من خلال توفير أكبر قدر من الكمية وبيعها للمطاعم وأصحاب الباصات بزيادة تصل إلى الضعف".

telegram
المزيد في اقتصاد
قال مصرفيون في مدينة عدن اليوم الأحد، إن الريال اليمني تحسن بشكل كبير أمام سلة العملات الأجنبية، ووصل سعر الدولار إلى 580 ريالاً فيما وصل سعر الريال السعودي إلى 155
المزيد ...
أصدر معالي وزير المالية الأستاذ أحمد عبيد الفضلي القرار رقم ٣٨ لسنة ٢٠١٨م بشأن استئناف العمل بقرار مجلس رئاسة الوزراء رقم ٥٠ لعام ٢٠١٦م بشأن تخفيض جمارك السيارات
المزيد ...
شهدت السوق المحلية، انخفاضاً لأسعار الذهب عند مستوى مرتفع، بعد انخفاض أسعار العملات الأجنبية أمام الريال أليكم متوسط أسعار الذهب.. أسعار جرام الذهب اليوم 17-11-2018
المزيد ...
كشف مسؤولون وسفراء من دول السعودية والإمارات وبريطانيا وأمريكا، خلال اجتماعهم في الرياض أمس (الخميس)، اتخاذ خطوات جادة لمساعدة اقتصاد اليمن، ودعم استقرار الريال
المزيد ...
أسعار صرف الريال اليمني مقابل الدولار والريال السعودي في محلات الصرافة في صنعاء وعدن اليوم الجمعة 9 / 11 /2018 م أسعار الصرف في صنعاء: الدولار الامريكي: شراء 680 ريال بيع
المزيد ...
شهدت العملات الأجنبية «الدولار والسعودي» أمس الأحد تراجعا ملحوظاً مقابل العملة المحلية «الريال» في الأسواق المصرفية بالعاصمة عدن.   وقالت مصادر
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
في زيارة عابرة لدار المعلمين الصرح التعليمي الذي كان يقدم أفضل المخرجات التعليمية التي كان يشار لها بالبنان
بات من المؤكد أن معركة الحديدة هي المعركة الفاصلة في اليمن بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي، حيث أن ما بعد
خلال عقود طويلة من محاولات حكام إيران على مرّ التاريخ الهيمنة على الشرق العربي، كانت هناك حقيقة مرة تقف
قبل أيام قامت عناصر إرهابية مأجورة بإلقاء عبوة ناسفة على نقطة " بحيرة " العسكرية بين مدينتي سيئون وشبام في
ربما كان في السياسة مس من الشيطان، ربما كانت هي الشيطان نفسه، ربما كانت رجساً من عمل الشيطان، والسياسي هو
في ٥ نوفمبر المنصرم ، رحل الرجل الشجاع جسداً ، وبقت روحه النقية الطاهرة تأبى الرحيل ، إنَّها في حالة سفر دائب
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
في مثل هذا اليوم قبل مائة عام (1 نوفمبر 1918م) انتهى الوالي العثماني في اليمن من تسليم الإمام يحيى حميد الدين
الخطة التي كشف عنها جون كيري وزير الخارجية الأمريكي أواخر العام ٢٠١٦ رفضتها اليمن لأن أبرز مساوئها أنها ابقت
نحب صنعاء مدينة عريقة ضاربة في أعماق التاريخ  يفوح من ثناياها عبق الأصالة و تنضح من أردانها العراقة تسحرك و
اتبعنا على فيسبوك