من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 12:49 صباحاً
منذ يوم و 6 ساعات
قال رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك " ان الحرية هي القيمة الوحيدة التي تستحق التضحية والقتال من أجلها، فلا قيمة لأي شيء من دون حرية، وهو ما ناضل من أجله آبائنا في الثورات في 26 سبتمبر و14 أكتوبر و30 نوفمبر، وهذا ما نقاتل عليه ".   جاء ذلك خلال كلمته في الحفل الخطابي والفني
منذ يوم و 12 ساعه و 11 دقيقه
قال السفير الأمريكي الأسبق لدى اليمن جيرالد فيرستاين إن "استعادة الأمن والاستقرار في اليمن ستكون عملية طويلة الأجل"، مشيرا إلى أنه لا يمكن أن تكون مفاوضات السلام الناجحة، بما في ذلك وقف إطلاق النار وتدابير بناء الثقة، إلا خطوة أولى نحو هذا الهدف الأوسع. وأضاف فيرستاين -في
منذ يوم و 12 ساعه و 14 دقيقه
قام صباح اليوم العميد عدلان الحتس مدير عام شرطة محافظة الضالع بزيارة ادارة البحث الجنائي كان في استقبالة مدير البحث الجنائي العقيد عيدروس الشاعري وتفقد جميع المكاتب مثمنن كل الجهود التي يبذلونها ضباط البحث ثم كانت الزيارة الثانية الى مبنئ الامن السياسي وكانت الزيارة
منذ يوم و 12 ساعه و 18 دقيقه
في سبيل البحث عن حياة بعيدة عن دوي القذائف وأزيز الرصاص، وخشية من بطش مليشيا الحوثي الانقلابية أو التعرض لصاروخ "خاطئ" أو قذيفة انحرفت عن مسارها، في سبيل ذلك يبحث عشرات الآلاف من أبناء الحديدة غرب البلاد عن مكان آمن لها. ومع اتساع المعارك الدائرة جنوب مدينة الحديدة بين قوات
منذ يوم و 12 ساعه و 28 دقيقه
بعد أن يرتدي البدلة البيضاء فوق ملابسه، ويضع القناع على وجهه، ويلبس القفازات في يديه... يقوم النحال بوظيفته في استخراج العسل، ومن ثم يجمعه في علب زجاجية ذات أحجام مختلفة، حتى يأخذها إلى سوق العسل الذي يُقام سنوياً في أذربيجان. وفي شهر أكتوبر، تتعالى أصوات البائعين بين ممرات

السفير الأمريكي الأسبق جيرالد فيرستاين يكتب عن إيران ودورها في اليمن
هاني بن بريك مسموماً في الإمارات ومتهماً في عدن
اليمن.. تحسّن الريال ولم تنخفض الأسعار
الهدن في اليمن: الفترات المفضلة عند الحوثيين لتعويض الخسائر
محليات
 
 

مثلث الشر الكهنوتي واختلاقهم للإرباكات في صفوف الجيش الوطني

عدن بوست - فيسبوك - حافظ مطير: الخميس 11 أكتوبر 2018 07:34 مساءً

يعمل الهاشميون من خلال المراكز الحيوية التي يسيطروا عليها في الجيش الوطني على إختلاق الإرباكات في صفوفه وذلك في محاولة منهم لإفراغ قواته وهد عزيمة الأبطال التي لا تلين والذي لولا حملهم للقضية اليمنية وإيمانهم العميق بها والقتال لاجلها لما تحملوا المعانات التي يختلقها مثلث الشر الكهنوتي وما باتوا يعرفوا ب ( إمام الضل / أحمد الولي رئيس هيئة الدعم اللوجستي - سمسار آل البيت / محمد الوضري - مالية العترة / الكحلاني )
حيث يعمل الوضري من خلال هيئة القوة البشرية على توزيع الهاشميين وغرسهم في الوحدات والمناطق ووضعهم برتب عليا إضافة الى عمله على إختلاق البلبلة وزعزعة معنويات المقاتلين خلق حالة التذمر في اوساطهم فتارة بإسقاط أسماء الشهداء وتارة بإسقاط اسماء الجرحى وتارة رتب الأبطال إضافة الى تفخيخ الجيش الوطني بالسلاليين والأسماء الوهمية وكما انه بلغني قبل أكثر من عام إن الوضري عمل على ضخ العديد من الكشوفات الأسماء في الدوائر التابعة للهيئة التي يتراسها لأشخاص يعملوا في البوفيهات والمطاعم وفي صنعاء ووضعها برتب عليا مقابل تقاسم الراتب فيما وضع المقاتلين والأبطال والمستحقين برتب مجندين حتى يهز معنويات المقاتلين ويجعلهم يصنعوا كما صنع اصحاب البوفيهات والبيوت الذين حصلوا على رتب عليا فيما المقاتل لا يحصل على إستحقاقه وكل ذلك معروف وملاحظ معروف لدى الجميع.
كما إن اي هاشمي لن ياتي من صنعاء الا وقد رتب له الكهنوتيين عمل ومنصب ورتبه برغم انه كان يعمل في صف الحوثي ولا زال حوثي الطبع والولاء كما حدث بحق عبدالرحمن الوضري الذي تم تعيينه مدير لدائرة المشتروات فيما يأتي اليمني شريداً مطارد يحمل القضية والهم الوطني رافضاً لذل وهوان الحوثي فيجد الإمتهان والتهميش حتى إن معظم من أتى الى مارب بحماس لقتال ومواجهة الحوثي يمارسوا الحرب عليه حتى يتذمر من الشرعية والذي لولا ايمان الناس بالقضية لعاد لمهادنة الحوثيين فتجد البعض اتى بحماس وجراء الحرب الصامتة التي يديرها الكهنوتيين واذنابهم على اليمنيين في صف الشرعية اضطر للبحث عن وساطات مع مليشيات الحوثي ليعود الى منزله ومنطقته لمهادنة الحوثيين بل إن البعض قاتل الحوثيين منذ اللحظات الأولى وجراء التعسفات والممارسات فضل ان يرمي بنفسه في سجون مليشيات الحوثي على ان يتحمل الحرب النفسية والمعانات التي يتعرض لها هنا كما حدث لعبد الرزاق وحيش واخرين الذين اضطروا لترك مأرب فكان مصيرهم زنازين الحوثي.
بيما يعمل احمد الولي المعروف بإمام الضل في الشرعية على هوشمة الهيئة والدوائر التابعة لها و تعطيل دورها ومعداتها كدائرة الأشغال العسكرية وفروعها ودائرة التموين والإمداد والدائرة الفنية ويعقد الصفقات بتجار ومقاولين خارج اطار المؤسسات كما صنع مع السلالي فتحي توفيق عبدالرحيم المطهر الذي يعتبر احد الركائز الإقتصادية للهاشمية السياسية والذي يعرفه الجميع بفتحي توفيق عبدالرحيم دون ذكر انتمائه الى الامام المطهر بن شرف الدين والذي عمل على ربطه بالتحالف مباشرة ليعطل دور المؤسسة الإقتصادية والتي هي المخولة بتمويل الجيش وتغذيته كمؤسسة وطنية رافده للإقتصاد الوطني بعيداً عن التوحش الكهنوتي والتمويل المشبوه لمليشياتهم الإرهابية وكان احمد الولي أول من استقبلوا زكريا الشامي عقب فرض مليشيات الحوثي تعيينه في انقلاب 21 سبتمبر 2014م وقام بتأهيله وتدريبه كونه صبي اتى به الى هيئة الأركان لا خبرة له و منح الحوثيين اكثر من 14 مليون دولار من خزينة هيئة الدعم اللوجستي مقابل منحه 500 الف دولار والتي اشترى بها شقة في تركيا لينتقل بعدها الى صفوف الشرعية لخلق الارباكات في صفوف الجيش الوطني فعمل على تجفف الدعم والتموين والتغذية على الوحدات بهدف خلق بلبلة في اوساط المقاتلين حتى ان أحدهم قال لي إذا اي قائد وحدة يريد منحه استحقاقه في التغذية عليه ان يعين مسئول الإمداد والتموين في الوحدة هاشمي حتى يمنحه الولي استحقاقه بل يمنحه اكثر من استحقاقه حتى يظهره للعوام بإنه ناجح وكفو كما إنه عمل على تدجين العديد وتطويعهم بالإمداد والتموين والدعم اللوجستي وظهوره بثوب الحمل الوديع فيما يعمل على محاربة الكوادر الوطنية والكفؤة المقاومة وتطفيشها من هيئة الدعم اللوجستي بل أنه من خلال موقعه يعتبر زعيم مافيا يعمل من خلال عصابته الهاشمية التي يديرها مستغلا سلطته لسجن الناس واذلالهم كما صنع مع البطل الملازم اول/ علي صالح العودي Ali Saleh Al-Awdi الذي سجنه واهانة وطرده من عمله ليمكن احد السلاليين مكانه بل ان عصابة الولي قامت بتهديد العودي لماذا يشارك منشور قحطان القحطاني الذي يعري الهاشمية وانه اذا لم يحذف المنشور فإنهم سيذهبوا لمكانه ويحذفوه من الوجود وهذه التصرفات تؤكد انه يدير عصابة حوثية تحت يافطة الشرعية وكما صنع بعدها بتهديد وحبس المقدم مجاهد الفضلي والذي لا زال مسجون في الشرطة العسكرية منذ شهرين.
كما تعمل المالية التي يسيطر عليها السلاليين على التلاعب بمرتبات الموظفين والإكراميات واشغال الجنود بانفسهم من خلال اللجان التي يشكلوها كما حدث في صرف الإكرامية قبل عيد الاضحى الذي صارت اللجان تتلاعب بصرف الإكرامية وجعل افراد الجيش الوطني يلاحقوها من مكان الى اخر حتى ان البعض لم يستلمها الا قد خسر ما كان سيستلمه في مواصلة وملاحقات للجان الصرف والبعض لم يستلم حتى الأن رغم إستلامه للشيك لكنه لم يستلمه حتى ان بعض الجبهات والمعسكرات افرغت وهم يلاحقوا لجنة الصرف فيما المعهود ان اللجنة تذهب لصرف رواتب المقاتلين الى مواقعهم لكن اللجان كانت تتهرب من مكان لأخر وكانها تقول للناس لا اريد ان اصرف لكم حتى انهكتهم.
كما تعمل المالية على تأخير صرف رواتب الجيش الوطني وتختلق حجج واعذار غير مقبوله كما اخبرني احد الأشخاص المطلعين ان رواتب الجيش الوطني متوفرة في الدائرة المالية حتى اغسطس وقد استلمته كل المناطق الرابعة والخامسة والأولى لكن الكهنوتيين في الدائرة المالية لا يريدون صرفه ومتحججين بإن الوحدات لم تخلي ما لديها من عهده وهذا مبرر غير مقبول لأن قيادة الجيش الوطني قادرة على الزام الوحدات بسرعة اخلا عهدهم او فليتوقف ويعزل قائد الوحدة لكن الكهنوتيين ارادوا احداث ارباكات وتململ وتضجر في صفوف المقاتلين الإبطال بتاخير الرواتب وخصوصاً كون اليمنيين يعانوا في هذه المرحلة مجاعة حقيقية وصرف الرواتب تعني اكتفاء اسر الأبطال من ذل الحاجه بل ان بصرف الرواتب وانتظامها سيدفع بالكثير للإلتحاق في صفوف الشرعية وتجرد الحوثي من المقاتلين وخصوصاً ان المجاعة اجبرت بعض الأبطال لترك الجبهات والذهاب للبحث عن عمل يطعم به ابنائه فيما رواتبهم موقفه في المالية وكل تلك الإرباكات يختلقها الكهنوتيين الذين يسيطروا على المالية بغرض إفراغ الجبهات من المقاتلين.
إن بقاء الكهنوتيين في اعلا هرم الجيش الوطني ومراكزه الحيوية هو إستمرار للإرباكات كونهم يعملوا على تفريغ الجبهات وهد معنويات الأبطال و إشغالهم بإنفسهم بعد ان كان همهم وتفكيرهم كيف يحرروا الوطن ويهزيموا العدوا ومليشاته الإرهابية صار همهم كيف يحافظوا على اسمائهم لا تسقط ومرتباتهم متى تجي وتغذيتهم متى تكتمل.

telegram
المزيد في محليات
قام صباح اليوم العميد عدلان الحتس مدير عام شرطة محافظة الضالع بزيارة ادارة البحث الجنائي كان في استقبالة مدير البحث الجنائي العقيد عيدروس الشاعري وتفقد جميع
المزيد ...
وجه اللواء الركن احمد عبدالله التركي محافظ محافظة لحج قائد اللواء السابع عشر مشاة مدراء عموم مديريات محافظة لحج في حديثه لهم اليوم بمسؤولية تحصيل الضرائب بكافة
المزيد ...
أكد وزير الخارجية رئيس الوفد الحكومي في مشاورات السويد خالد اليماني أن الوفد الحكومي قدم قائمة من ٨٥٧٦ معتقلاً ومخفياً قسراً في معتقلات مليشيا الحوثي ضمن قائمة
المزيد ...
تنفيذا لتوجيهات معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري ، دشنت إدارة أمن الضالع اليوم ،عملية صرف استمارات تحديث بيانات منتسبي وزارة الداخلية
المزيد ...
انطلقت اليوم بمدينة سيئون مسابقة قيمتي في مدرستي التي تنفذها مؤسسة متطوعون وملتقى للفرق التطوعية وتستهدف مدارس التعليم العام بوادي حضرموت ..   وهدفت المسابقة
المزيد ...
وصلت إلى الأراضي اليمنية أمس السبت 3 رافعات خاصة بمينائي عدن والمكلا, كمنحة سعودية ممولة من الصندوق السعودي للتنمية عبر مركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
مرة أخرى يندب الانتقالي حظه، ويلوح بالخيار العسكري، ويعلن عدم التزامه بأي نتائج قد تفضي عنها مشاورات السويد،
الذي لا يعرف الحوثيين قد يظن أن في الأمر جديدا.. أبدا لا جديد.. واقصد لا جديد في شأن تحقيق سلام مستدام طرفه
بذل المبعوث الأممي الثالث إلى اليمن، البريطاني مارتن غريفيث، جهودا مضنية لجمع الحكومة الشرعية والمليشيات
عشية مشاورات السلام في ستوكهولم هناك ضغوط دولية كبيرة باتجاه توقيف الحرب في اليمن. ويبقى السؤال المهم هو: هل
في مقابلة مع الشيخ عبد الله الأحمر مع مجلة الرجل ، قبل وفاته بسنوات، سألته المجلة عن موقف قبائل حاشد عند مقتل
رغم بشاعة الجريمة التي ارتكبها الحوثيون بحق حليفهم صالح وتحول جزء من أنصاره إلى قوة مناوئة لهم إلا أن ذلك لم
مايحدث في عدن مخيف ومرعب وجنون تجاوز كل جنون .. مايحدث لايمكن ان يقبله أي حر وعاقل.. نهبوا بأسم الدولة وصفتها كل
قبل عام نهاية الماضي وبداية ديسمبر كانت صنعاء بركان يغلي وكانت على جولة جديدة من العنف بين حلفاء الانقلاب
ينتظر اليمنيون وصفة سحرية جاهزة من الخارج لإنقاذهم من جحيم الحرب والأوضاع الانسانية المتردية.   لكن لا أمل
"من يحترفون إثارة الفوضى في المجتمع هم بالتأكيد الذين لا يملكون حلاً لمشكلاته ولكن يبحثون عن الزعامة وسط
اتبعنا على فيسبوك