من نحن | اتصل بنا | السبت 15 ديسمبر 2018 07:05 مساءً
منذ 12 ساعه و 17 دقيقه
اقر مجلس القضاء الاعلى منح بدل غلاء معيشة لمنتسبي السلك القضائي بجميع فئاتهم تضاف الى مرتباتهم بواقع 75 الف ريال ابتداء من سبتمبر الماضي... واكد المجلس في اجتماع له برئاسة الدكتور/علي ناصر سالم على العمل بالقرار من تاربخ صدوره بتاريخ 2018/12/5م .. الخطوة تاتي بمعزل عن بقية موظفي
منذ 12 ساعه و 23 دقيقه
وصلت اليوم إلى مدينة الغيضة دفعة جديدة من الباصات ووايتات المياه ومعدات زراعية دعماً من الحكومة السعودية عبر البرنامج السعودي للتنمية وإعمار اليمن فرع محافظة المهرة. وتأتي هذه الدفعة الجديدة من السيارات تتويجاً للجهود التي تبذلها السلطة المحلية بالمحافظة ممثلة بالمحافظ
منذ 12 ساعه و 25 دقيقه
قصيدة فِي مَهَبِّ رَصِيفِ عُـزْلَـةٍ! مترجمة للإنجليزيّة   In the windward of isolation pavement   Author: Amal Radwan (Palestinian poet)   Translator: Hassan Hegazy (Egypt)       The unknown that is buried behind my heart   I much fear it condensing illusion   Over the ledges of its cover   I fear it concealing in its soft fine clouds   the moons of my dream   For fear that the hand of my
منذ 12 ساعه و 27 دقيقه
عادت شبكة التواصل الاجتماعي "تمبلر" للظهور على متجر تطبيقات أبل بعد أن قررت حظر المحتوى الإباحيعلى منصتها. وحذف متجر أبل تطبيق "تمبلر" في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بسبب نشر صور اعتداء على أطفال على المنصة. وقالت "تمبلر" حينها إنها ستحظر أي محتوى مخصص للبالغين بداية من 17
منذ 12 ساعه و 43 دقيقه
سلام المسرى لأرض تونس واصلاً، حين تعانقت روح أحد فرسانها في العلياء مع أرواح شهداء فلسطين، والمسك طيب فوّاح من دمه، يعطّر جهاد شعب فلسطين بريح تخطى الحدود قادماً من ثرى تونس الإخاء. شهيد تاقت روحه لأرض المسرى، فأرسل لها الأبابيل تحلق فوقها تطيّر التّحايا، ولم يرق له تدنيس

تفاؤل حذر في الأوساط اليمنية وتساؤلات حول جدية التنفيذ
هاني بن بريك يكشف موقف الإمارات والسعودية من إنفصال جنوب اليمن
السفير الأمريكي الأسبق جيرالد فيرستاين يكتب عن إيران ودورها في اليمن
هاني بن بريك مسموماً في الإمارات ومتهماً في عدن
اخبار تقارير
 
 

4 أحزاب يمنية موالية لـ«هادي» تطالب بتشكيل حكومة توافقية جديدة

عدن بوست -الرياض: الأربعاء 10 أكتوبر 2018 08:05 مساءً

طالبت 4 أحزاب يمنية اليوم الثلاثاء، بضرورة تشكيل حكومة توافقية بين الأطراف والقوى السياسية المناهضة لانقلاب جماعة الحوثيين، تحصل على ثقة مجلس النواب، وتحظى بدعم التحالف العربي بقيادة السعودية.

جاء ذلك في بيان وقعته الأحزاب الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، وهي الحزب الاشتراكي (الحزب الحاكم في جنوب البلاد قبل توحيدها عام 1990) والتنظيم الناصري، وحزب العدالة والبناء، وحزب التضامن الوطني، والحزب الجمهوري.

وحسب البيان الذي نشره موقع «الوحدوي نت» المتحدث باسم التنظيم الناصري، فإن تلك الحكومة المشكلة ستكون قادرة على قيادة عملية استعادة الدولة بالشراكة مع الأحزاب السياسية، وتحقيق التعافي الاقتصادي والأمن وتقديم الخدمات.

كما ستكون قادرة على استئناف عملية السلام من أجل انهاء انقلاب الحوثيين، ووقف الحرب ضمن تسوية سياسية شاملة وفقاً للمرجعيات الوطنية المتفق عليها، وفق البيان.

وطالب البيان العمل على تجاوز فشل الحكومة الشرعية، و«توحيد المعركة الوطنية ضد الانقلاب بقيادة الرئيس هادي، وتوحيد القوات العسكرية تحت قيادة تُدار بكوادر مهنية احترافية، وإنهاء أية أشكال من الهيمنة على قطاعات الجيش، وإنهاء التشكيلات العسكرية خارج قيادة الشرعية».

وأشار إلى انهيار الوضعين الإنساني والاقتصادي في اليمن مع تراجع العملة المحلية لأدنى مستوى لها، «ما كان له أن يصل إلى هذا الوضع الكارثي لو أنه تم استعادة الدولة والتعافي الاقتصادي في المحافظات المحررة، ووجود استراتيجية واضحة مشتركة بين الحكومة الوطنية والتحالف العربي، تشمل تصدير النفط والغاز وتشغيل الموانئ».

وشدد على «اتخاذ تدابير اقتصادية تشمل توريد عائدات الضرائب والجمارك وأي دخل حكومي إلى البنك المركزي، واستعادة عملية تصدير النفط والغاز، وتشغيل الموانئ وشركة النفط ومصافي عدن، وانهاء الاحتكار ومحاربة الفساد».

وأكد البيان على «ضرورة إيجاد استراتيجية مشتركة ضمن اتفاق يضم الحكومة والأحزاب الداعمة للشرعية من ناحية والتحالف العربي من ناحية أخرى، تحدد فيه المسئوليات المشتركة وآليات تنفيذها، وحصر إدارة المناطق المحررة بالحكومة وأجهزتها، وإنهاء ازدواج السلطات وتمكين الحكومة من بسط نفوذ الدولة على كل مناطق البلاد».

ومساء أمس الاثنين، أصدرت سبعة أحزاب يمنية، بينها حزب الإصلاح (أكبر حزب يمني) بياناً تطالب فيه بـ«إيجاد استراتيجية مشتركة»، بين الحكومة الشرعية، وقيادة التحالف العربي، لبناء شراكة بين الطرفين.

لكن الأحزاب الرئيسية الكبرى مثل الناصري والاشتراكي صعّدت مطالبها اليوم إلى مطالبة الرئيس هادي بتشكيل حكومة جديدة.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تشهد مدن جنوب البلاد احتقان سياسي وتوتر، مع انتشار قوات موالية للإمارات وداعمة للانفصاليين الجنوبيين في عدد من المواقع الاستراتيجية، فيما شهدت الأزمة ملاسنات وتصريحات بين الطرفين.

وأعقب ذلك بيان دعا فيه «المجلس الانتقالي الجنوبي» الأسبوع الماضي، أنصاره للسيطرة على المرافق الحكومية وطرد الحكومة من مدينة عدن، العاصمة المؤقتة، جنوبي البلاد، احتجاجاً على انهيار العملة المحلية.

telegram
المزيد في اخبار تقارير
قال سفير اليمن لدى الولايات المتحدة، أحمد عوض بن مبارك، إن الكونغرس الأميركي، وأطرافا سياسية في أميركا، تتاجر بالأزمة اليمنية ومعاناة الشعب، بتوظيفها واستغلالها
المزيد ...
أبدت الأوساط السياسية اليمنية تفاؤلاً حذراً بالاتفاق المنجز يوم الخميس الماضي في السويد، مع الميليشيات الحوثية. ففي الوقت الذي عده فيه كثير من السياسيين اختراقاً
المزيد ...
قال نائب هيئة رئاسة ما يسمى بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي" هاني ين بريك ان المجلس التزم للسعودية والإمارات بالمساهمة في استعادة الشرعية في اليمن بقيادة فخامة الرئيس
المزيد ...
قال السفير الأمريكي الأسبق لدى اليمن جيرالد فيرستاين إن "استعادة الأمن والاستقرار في اليمن ستكون عملية طويلة الأجل"، مشيرا إلى أنه لا يمكن أن تكون مفاوضات السلام
المزيد ...
نجا نائب رئيس «المجلس الانتقالي الجنوبي»، هاني بن بريك، من محاولة تصفية مدبره نفذت بواسطة جرعة من السم كادت أن تودي بحياته، ووفقاً لمصادر مقربة من «المجلس
المزيد ...
قالت وكالة سبأ الحكومية ان الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وصل اليوم الى الرياض قادماً من كليفلاند بالولايات المتحدة الأمريكية بعد استكمال اجراءه فحوصاته
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
أي حديث يتعاكس في اللحظة الراهنة مع الآمال التي يعلقها الناس على أي انفراجة تقودهم نحو السلام ، بعد أن وصلوا
((الناظر الى تركيبة المجلس الانتقالي الجنوبي و عناصره ، قبل النظر إلى تركيبته القانونية و مدى مشروعيتها من
اتفاق السويد بين اليمنيين المتحاربين، خطوة كبيرة، لكن الشكوك أكبر حيال وفاء المتمردين الحوثيين به. ولولا أن
خلال الأسابيع الماضية عادت الحرب اليمنية، مرة أخرى، إلى الواجهة الدولية، لكنها حضرت بوصفها مأزقاً سعودياً
في تعامله مع أحداث ( مجزرة ) خاشقجي ( رحمه الله ) , أثبت التخبط السعودي الشامل أن إدارة شؤون الحكم أمر عسير وشائك
أتفق العالم أن ما جرى في اليمن في الحادي و العشرين من سبتمبر عام 2014 هو انقلاب على السلطة الشرعية المتخبة شعبيا
مرة أخرى يندب الانتقالي حظه، ويلوح بالخيار العسكري، ويعلن عدم التزامه بأي نتائج قد تفضي عنها مشاورات السويد،
الذي لا يعرف الحوثيين قد يظن أن في الأمر جديدا.. أبدا لا جديد.. واقصد لا جديد في شأن تحقيق سلام مستدام طرفه
بذل المبعوث الأممي الثالث إلى اليمن، البريطاني مارتن غريفيث، جهودا مضنية لجمع الحكومة الشرعية والمليشيات
عشية مشاورات السلام في ستوكهولم هناك ضغوط دولية كبيرة باتجاه توقيف الحرب في اليمن. ويبقى السؤال المهم هو: هل
اتبعنا على فيسبوك