من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 12:49 صباحاً
منذ يوم و 6 ساعات و 31 دقيقه
قال رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك " ان الحرية هي القيمة الوحيدة التي تستحق التضحية والقتال من أجلها، فلا قيمة لأي شيء من دون حرية، وهو ما ناضل من أجله آبائنا في الثورات في 26 سبتمبر و14 أكتوبر و30 نوفمبر، وهذا ما نقاتل عليه ".   جاء ذلك خلال كلمته في الحفل الخطابي والفني
منذ يوم و 12 ساعه و 42 دقيقه
قال السفير الأمريكي الأسبق لدى اليمن جيرالد فيرستاين إن "استعادة الأمن والاستقرار في اليمن ستكون عملية طويلة الأجل"، مشيرا إلى أنه لا يمكن أن تكون مفاوضات السلام الناجحة، بما في ذلك وقف إطلاق النار وتدابير بناء الثقة، إلا خطوة أولى نحو هذا الهدف الأوسع. وأضاف فيرستاين -في
منذ يوم و 12 ساعه و 45 دقيقه
قام صباح اليوم العميد عدلان الحتس مدير عام شرطة محافظة الضالع بزيارة ادارة البحث الجنائي كان في استقبالة مدير البحث الجنائي العقيد عيدروس الشاعري وتفقد جميع المكاتب مثمنن كل الجهود التي يبذلونها ضباط البحث ثم كانت الزيارة الثانية الى مبنئ الامن السياسي وكانت الزيارة
منذ يوم و 12 ساعه و 49 دقيقه
في سبيل البحث عن حياة بعيدة عن دوي القذائف وأزيز الرصاص، وخشية من بطش مليشيا الحوثي الانقلابية أو التعرض لصاروخ "خاطئ" أو قذيفة انحرفت عن مسارها، في سبيل ذلك يبحث عشرات الآلاف من أبناء الحديدة غرب البلاد عن مكان آمن لها. ومع اتساع المعارك الدائرة جنوب مدينة الحديدة بين قوات
منذ يوم و 12 ساعه و 59 دقيقه
بعد أن يرتدي البدلة البيضاء فوق ملابسه، ويضع القناع على وجهه، ويلبس القفازات في يديه... يقوم النحال بوظيفته في استخراج العسل، ومن ثم يجمعه في علب زجاجية ذات أحجام مختلفة، حتى يأخذها إلى سوق العسل الذي يُقام سنوياً في أذربيجان. وفي شهر أكتوبر، تتعالى أصوات البائعين بين ممرات

السفير الأمريكي الأسبق جيرالد فيرستاين يكتب عن إيران ودورها في اليمن
هاني بن بريك مسموماً في الإمارات ومتهماً في عدن
اليمن.. تحسّن الريال ولم تنخفض الأسعار
الهدن في اليمن: الفترات المفضلة عند الحوثيين لتعويض الخسائر
أخبار عدن
 
 

عدن.. قيادات نسوية تنتقد موقف الحكومة من مسلسل الاغتيالات

عدن بوست -صفاء سفيان: الاثنين 01 أكتوبر 2018 05:57 مساءً

أصدرت الحكومة بيانا بشأن مسلسل الاغتيالات المستمر في عدن، والذي يطال الأئمة والخطباء والتربويين وناشطي الأحزاب وغيرهم، وذلك على خلفية اغتيال الناشط الإصلاحي، ومدير مدرسة الامتياز، والقيادي بالمقاومة أثناء معارك تحرير عدن من مليشيات الحوثي "علي الدعوسي"، وكانت الأحزاب والقوى السياسية قد أصدرت في ذات المناسبة بيانا عبرت فيه عن إدانتها لجرائم الاغتيال، وطالبت الحكومة بالقيام بواجبها إزاء هذا المسلسل الإجرامي..
قيادات نسوية في عدن، تتحدث في هذا الاستطلاع عن موقف الحكومة والقوى السياسية وواجباتهم إزاء هذا المسلسل الدموي..


الناشطة السياسية "حنان الأميري" تبدي استغرابها من صمت الحكومة و"تخليها عن مسؤولياتها تجاه ما يحدث في عدن من اغتيالات وانفلات أمني وعجزها عموما عن تقديم أي حلول لكل ما يحدث على كافة الأصعدة.
وتطالبها بالقيام بما عليها لوقف هذه الجرائم بتفعيل عمل وزارة الداخلية والعمل الاستخباراتي وتوحيد الأجهزة الأمنية تحت غرفة عمليات واحدة، وكذا تفعيل دور القضاء.
وتقول إن الحكومة أصدرت الكثير من البيانات والتصريحات، ولكن "لا يوجد تطبيق فعلي من قبل الأجهزة التنفيذية"، وأن على الحكومة تجاوز البيانات والتصريحات السياسية إلى تنفيذ خطوات وإجراءات عملية وفق صلاحياتها.

ومن جانبها، تتحدث الأكاديمية في جامعة عدن "سارة الجابري" عن الدور الحكومي في مواجهة الاغتيالات والانفلات الأمني عموما، وتقول: "لا يمكننا أن نلوم من لم يمكّنوه من العمل في بلاده"، في إشارة إلى رئيس الوزراء ووزير الداخلية.

وتضيف الأستاذة بكلية الزراعة: "نعرف تماما من يحكم عدن ومن يدير الأمور فيها، وأصبح معروف لدى الجميع من له المصلحة في هذه الاغتيالات وما تشهده المناطق المحررة في الجنوب من انعدام تام للأمن، بشقيه الأمني والاقتصادي".
مؤكدة أنه "إذا كانت الحكومة هي من تدير البلاد ويسمح لها بالتواجد الكامل، فالمطالب كثيرة وليست محصورة في موضوع الاغتيالات، ولكن عندما تمنع طائرة الرئيس من الهبوط في مطار عدن مطار، وما حدث في جزيرة سقطرى من منع وتهجم على رئيس الوزراء، يعكس الصورة للصلاحيات المعطاة للحكومة".

وعن موقف الأحزاب من مسلسل الاغتيالات المستمر في عدن، تنتقد الناشطة "أنوار باشراحيل" دور الأحزاب التي تقتصر على البيانات. وتستغرب من قبول الأحزاب بهذا المستوى من العمل بالرغم من أنها تعتبر سندا للمواطن وأنه يجب أن تكون هي صوت المواطن المعبر عنه وهي في نفس الوقت أداته ووسيلته لإحداث التغيير.
مؤكدة أنه "يجب تعزيز وتفعيل دور الأحزاب في التغيير، وأن تلتزم الحكومة بهذا الدور للأحزاب وتعتمده ضمن قاعدة الشراكة، وإحياء أدوارها الإيجابية والتعاونية من أجل النهوض بالبلاد قبل أن تتدهور هذه الدولة التي تحتاج دعم جميع المواطنين في البناء وكل شخص من مختلف الأحزاب والفئات والشرائح".

أما الناشطة "شفاء سعيد باحميش" فتشير إلى أن "هناك قوى سياسية خطرة وخفية لا نعلم جميعنا من وراءها"، معتبرة أن "القصور الحكومي في التعامل مع الأحداث بعدن سببه قوى سياسية ممنهجة ولها يد بكل ما يجرى في عدن ومتعمدة أن تظهر الحكومة ضعيفة".
مؤكدة أنها لا تدافع عن الحكومة، لكنها ترى أن "صمت الحكومة ليس بيدها وأظن أنه ليس هناك أحد راض عما ما يجري، والحكومة بوضع يعتبر أسوأ كونها غير قادرة على عمل شيء تجاه هذه الجرائم التي ترتكب وبوضع النهار وأمام أعين الجميع".
وتقول: "الحكومة معظمنا يرى أنها غير قادرة على انتشال الوضع الذي يزداد سوءا يوما بعد يوم رغم محاولتها العمل ولكن باعتقادي القصور سببه قوى سياسية ممنهجة ولها يد بكل ما يجرى في عدن ومتعمدة أن تظهر الحكومة ضعيفة".
وعن ضرورة مواجهة هذا المسلسل الإجرامي تؤكد على مسؤولية وزارة الداخلية وإدارة الأمن في عدن للقيام بواجباتها، وأنه لابد من توحيد الجهات الأمنية التي زادت وتعددت، مؤكدة أن المواطن أصبح غير آمن ولا يجد جهة محددة يشعر بحمايتها، وصار دور الشرطة ضعيفا جدا وسلبيا في معظم المديريات وذلك بسبب غياب وحدة القرار الإداري.
وتتابع: "الغريب أننا نحن المواطنين أيضا أصبحنا سلبيين ترتكب أمام أعيننا جرائم ونظل نتفرج.. الكل صار بموقف سلبي تجاه ما يجري.. رسالتي للمواطنين والجميع: لنحمي عدن ولا نظل نتفرج، جميعنا مسؤولون عن عدن التي كانت قديما عدن التعايش والسلام ومنبر القيم، وما وصلت إليه اليوم يحز في نفوسنا جميعا".

وترى الناشطة "حليمة محمد" أن تعدد الجهات الأمنية والعسكرية في عدن وتداخل المهام الوظيفية بينها بصورة عشوائية، ساهم في التدهور الأمني وأعاق فاعلية الأجهزة الأمنية بالعاصمة عدن.
مؤكدة أن على الحكومة "أن تتحمل مسؤليتها تجاه الشعب، وعليها -ممثلة بوزارة الداخلية- تفعيل دور الأمن ووقف التداخل في المهام بين الأمن والقوات العسكرية والمقاومة وتحديد مهام واضحة لكل قطاع، وعلى أن يكون الجميع متساويا أمام القانون".
مضيفة: "ولا نغفل الدور المجتمعي الذي من شأنه الضغط على صناع القرار لإيجاد حلول للحد من هذا الجرائم بالإضافة لدورهم في مسانده الجهات في التبليغ عن أي تحركات غريبة بهذا الخصوص".

telegram
المزيد في أخبار عدن
قال رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك " ان الحرية هي القيمة الوحيدة التي تستحق التضحية والقتال من أجلها، فلا قيمة لأي شيء من دون حرية، وهو ما ناضل من أجله آبائنا في
المزيد ...
في سبيل البحث عن حياة بعيدة عن دوي القذائف وأزيز الرصاص، وخشية من بطش مليشيا الحوثي الانقلابية أو التعرض لصاروخ "خاطئ" أو قذيفة انحرفت عن مسارها، في سبيل ذلك يبحث
المزيد ...
عزز محافظ محافظة عدن الأخ/ احمد سالمين، توجيهات مدير عام مديرية التواهي الأخ/ عبد الحميد ناصر الشعيبي، بتوجيهات تقضي بإتخاذ الإجراءات اللازمة ومعاقبة كل من يشرع
المزيد ...
توفي الطالب هاني غسان وجرح الطالب ابوبكر عرب ، بسبب تماس كهربائي يوم امس السبت ، بمدرسة خالد بن الوليد بمديرية خور مكسر بالعاصمة عدن . وكان الطلاب يلعبون في ملعب
المزيد ...
اغلقت السلطات الأمنية، بناء على قرار من البنك المركزي، معظم محلات الصرافة في العاصمة عدن جنوبي البلاد. وقال مصدر مصرفي بعدن إن السلطات الأمنية اقدمت على إغلاق معظم
المزيد ...
عقد في مكتب التربية والتعليم- عدن اجتماع شمل 41 مدرسة من المدارس ذات الأندية المدرسية من أجل التنمية والتوعية الصحية في ثلاث مديريات. وعقد الاجتماع بحضور الأستاذ
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
مرة أخرى يندب الانتقالي حظه، ويلوح بالخيار العسكري، ويعلن عدم التزامه بأي نتائج قد تفضي عنها مشاورات السويد،
الذي لا يعرف الحوثيين قد يظن أن في الأمر جديدا.. أبدا لا جديد.. واقصد لا جديد في شأن تحقيق سلام مستدام طرفه
بذل المبعوث الأممي الثالث إلى اليمن، البريطاني مارتن غريفيث، جهودا مضنية لجمع الحكومة الشرعية والمليشيات
عشية مشاورات السلام في ستوكهولم هناك ضغوط دولية كبيرة باتجاه توقيف الحرب في اليمن. ويبقى السؤال المهم هو: هل
في مقابلة مع الشيخ عبد الله الأحمر مع مجلة الرجل ، قبل وفاته بسنوات، سألته المجلة عن موقف قبائل حاشد عند مقتل
رغم بشاعة الجريمة التي ارتكبها الحوثيون بحق حليفهم صالح وتحول جزء من أنصاره إلى قوة مناوئة لهم إلا أن ذلك لم
مايحدث في عدن مخيف ومرعب وجنون تجاوز كل جنون .. مايحدث لايمكن ان يقبله أي حر وعاقل.. نهبوا بأسم الدولة وصفتها كل
قبل عام نهاية الماضي وبداية ديسمبر كانت صنعاء بركان يغلي وكانت على جولة جديدة من العنف بين حلفاء الانقلاب
ينتظر اليمنيون وصفة سحرية جاهزة من الخارج لإنقاذهم من جحيم الحرب والأوضاع الانسانية المتردية.   لكن لا أمل
"من يحترفون إثارة الفوضى في المجتمع هم بالتأكيد الذين لا يملكون حلاً لمشكلاته ولكن يبحثون عن الزعامة وسط
اتبعنا على فيسبوك