من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 07:19 مساءً
منذ 15 ساعه و 28 دقيقه
باشر فريق فني من قطاع الإتصالات بمحافظة المهرة اليوم مهامه بإصلاح الأقطاع والأعطاب التي خلفتها الأمطار والسيول الناتجة عن الحالة المدارية (لبان) في شبكة الإتصالات وأدت إلى خروجها عن الخدمة وانقطاع الاتصالات عن جميع مديريات المحافظة وخدمة الإنترنت عن محافظة حضرموت وأجزاء
منذ 15 ساعه و 28 دقيقه
دعت منظمة "رايتس رادار"، اليوم الأربعاء، محكمة الجنايات الدولية إلى التحقيق العاجل في قضايا الاغتيالات التي نفذها مرتزقة أمريكيون لصالح الإمارات.   وقالت المنظمة في تغريدة بصفحتها على موقع التدوين المصغر "تويتر"، إن الأدلة التي نشرها  موقع صحيفة أمريكية كانت قاطعة
منذ 15 ساعه و 58 دقيقه
قالت مصادر محلية إن مليشيا الحوثي اقتحمت منزل وزير التربية والتعليم عبدالله لملس ف صنعاء وقاموا بالعبث بمحتوياته. وذكرت المصادر أن المليشيا اقتحمت المنزل والذي يقع في حي الليبي. وعلق لملس على حسابه في تويتر أن الحوثيين اقتحموا شقته التي تقع في الحي الليبي بجانب التلفزيون
منذ 16 ساعه و 5 دقائق
قدمت إدارة موقع مشاركة الفيديوهات الأكثر شهرة عالمياً "يوتيوب"، اعتذارها للمستخدمين حول العالم، بعد العطل المفاجئ الذى أصاب الموقع، فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء.   وقالت إدارة الموقع فى رسالة لمستخدميها: "شكراً لتقاريركم عن يوتيوب، نحن نعمل على حل هذه
منذ 16 ساعه و 16 دقيقه
كيف يمكن للمرء أن يستعيد ذكرياته عن ليلة مرعبة كادت أن تؤدي بحياته في هجوم ارهابي اكتشف مؤخرا ان وراءه مرتزقة امريكيون استأجرتهم دولة شقيقة قيل انها أتت لمساعدة اليمن واليمنيين. في مساء 29 ديسمبر 2015، كانت الأجواء عادية في مكتب النائب البرلماني انصاف مايو بكريتر عدن وهو رئيس

موقع أمريكي يكشف عن خلية إماراتية لتنفيذ الإغتيالات بعدن"صورة"
بين المقاومة و ثورة أكتوبر.. مقاربة تاريخية
وكالة الأنباء السعودية: الرئيس اليمني يتهم إيران بدعم أطرافاً جنوبية على غرار دعمها للانقلابيين الحوثيين في الشمال
مصادر مقربة من الرئاسة تكشف سبب رفض هادي لقاء المبعوث الأممي
مقالات
 
 
الخميس 27 سبتمبر 2018 07:14 مساءً

٢٦ سبتمبر: "اللصوص مروا من هنا"

د. ياسين سعيد نعمان

وأيلول آت بطعم الحياة

ليجتث ما صنع المبطلون

- تحل الذكرى السادسة والخمسين لثورة ٢٦ سبتمبر المجيدة هذا العام وقد أوشك العام الرابع للحرب،التي أغرق الانقلابيون اليمن فيها،أن ينتهي . رفضوا اليد الممدودة للسلام بعد أن جعلوا من الحرب غطاءً لتلويث اليمن بالنقع المنبعث من مسيرة النهب ، مستلهمين تاريخا من العنصرية والفجور .

- الشهداء الذين رووا بدمائهم الزكية أرض اليمن بطوله وعرضه دفاعاً عن أحلام اليمنيين بوطن مزدهر خالي من الظلم والاستبداد هم من يجب أن نحني لهم هاماتنا اليوم ، ونتذكر في زحمة هذه الأوجاع كلها أسباب الانتكاسة التي تعرضت لها الثورة .

- لقد كان التحدي الأكبر لثورة سبتمبر هو ما تعرضت له من إيقاظ لثقافة النهب التي وضعتها في مسار غير مسارها ، وهو المسار الذي أوصلها إلى النقطة التي تم عندها إعادة تسليمها إلى أيدي أعدائها مؤسسي وحماة هذه الثقافة التاريخيين الأشاوس .

- عند النقطة الأخيرة من هذا المسار، الذي تداخل مع إعصار إفشال الوحدة السلمية ، وإفراغ الجمهورية من حمولتها السياسية والاجتماعية التي بشرت بغد مشرق للشعب ، جاء ورثة هذه الثقافة الأكثر إلتحاماً بقيمها القبيحة ليمارسوا خسة النهب والإذلال بدمغة "الولاية" وحصانة "الانتساب" المزعوم .

- وسع الحوثيون نطاق هذا الموروث اللئيم مستعينين بما تختزنه مرجعياتهم من تاريخ ذي باع طويل في النهب والفيد والسطو ، لإعتقادهم أن هذا هو الطريق الأكثر فاعلية لانتزاع سبتمبر من ضمائر الناس ، وتصفيته من ترجيعات الذاكرة بعظمة المنجز والتضحيات التي قدمت من أجله، غير مدركين أنهم ليسوا أكثر من حاصل جمع مخلفات زوبعة التخلف الذي جثم على اليمن في تاريخه المعاصر ، والتي حملت معها كل ما تراكم في جراب هذه الثقافة من مجاذيب ونهابين ولصوص وأوغاد .

- كثيرة هي الفرص التي قدمتها الحياة لمغادرة هذه الثقافة ، لكن صراعات المتنفذين من ذوي الظفائر المعقودة إلى سنديانات ميراث الفيد والسطو والنهب كانت دائماً ما تفرز قوى من هذا النوع الذي يعيد إنتاج هذا الميراث في أقبح صوره ، بل ، وأحياناً ، في أصغر صوره التي تتناسب مع حجم هؤلاء المتنفذين .

- الحوثيون اليوم يستلهمون تراثاً ، كانت الجمهورية ثم الوحدة قد أهالتا عليه التراب ، حتى جاء من ينبشه ويسلمه لأصحابه القدامى من جديد في سباق التتابع نحو النهايات التي توقفت عند كسر أقفال المنازل .. ولكن هذه المرة بهداية المسيرة القرآنية .

- كم هم صغار بحجم تاريخ لم يغادر ثقافة التنافيذ والخطاط ..

وكم هي المنازل التي سجلت في الذاكرة : "اللصوص مروا من هنا !!!! ".


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
كيف يمكن للمرء أن يستعيد ذكرياته عن ليلة مرعبة كادت أن تؤدي بحياته في هجوم ارهابي اكتشف مؤخرا ان وراءه مرتزقة
لاتوجد دولة في عدن .. هذا أمر لايختلف عليه (اثنان). نقترب من الولوج إلى العام الرابع وكل مانراه هو عصابات مختلفة
هل أحتضنت قطر قيادي إصلاحي واحد من الفارين خارج الوطن بعد إنقلاب الهاشميين على الدولة اليمنية..؟ هل أحتضنت
- قلت : ألم تقولوا أنَّ الجنوب يسع جميع أبناءه ؟. فلماذا هذا النبذ والقتل والخطف لبعض أبنائه ؟ . - قال : أنتم على
انها خطة محكمة..ضمن حلقات مسلسل خطير يرتكبه اللوبي العالمي الصهيوني وادواته بالمنطقة العربية.. لا يستقيم
مع غروب شمس يوم الجمعة غربت روح زكي الطاهرة بفعل جبان خسيس وبنفس خنزيرية لايروق لها الا العيش في الوحل لأن
بداء حياته السياسية متشبعا بخوض الصراع وادارة التوازنات حتى خرج قياديا متمرسا لديه من الشجاعة الأدبية
ليس مصادفة أن تتزامن دعوةُ المجلس الانتقالي التي وجهها قبل أيام إلى الجنوبيين للسيطرة على المؤسسات؛ مع تواجد
ﺗﺒﺮﻳﺮ ﺍﻟﻘﺘﻞ ﺍﺟﺰﻡ ﺍﻧﻪ ﺃﺳﻮﺃ ﻭﺍﻓﻈﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺘﻞ ، ﻓﺎﻟﻘﺎﺗﻞ ﺣﺘﻤﺎً ﺳﻴﻼﻗﻲ ﻋﻘﺎﺑﻪ ﺁﺟﻼً ﺃﻡ
لكل وطني حر يريد ان يعيش بكرامة وعزة وشرف في وطنه وبين اهله وناسه , اليوم الفتنة تستفحل بين اوساطنا ,نخب
اتبعنا على فيسبوك