من نحن | اتصل بنا | السبت 16 فبراير 2019 01:21 صباحاً
منذ 13 ساعه و 50 دقيقه
كلما تقلصت مساحة الجغرافيا الخاضعة لسلطة الانقلابيين المشتركة شراكة ضيزا بين بقايا صالح الثابتون على الخيانة والمليشيات الحوثية, يتفاقم حرج المأزق النفسي عند الكهنوت عبدالملك وتبدو أسوأ مخاوفه ممكنة التحقق في اي لحظة" فلا يتيح له هذا الوضع سوى الهرب إلى المايكرفون يبحث
منذ 13 ساعه و 51 دقيقه
بعث وكيل أول المحافظة ونائب قائد محور الضالع العميد فضل القردعي برقية عزاء ومواساة للأستاذ صادق عثمان المشرقي وذلك بإستشهاد نجله المهندس عبدالله في مواجهات منطقة الدخلة بمديرية الحشأ مع  مسلحي الحوثي الانقلابية وقال القردعي في تعزيته.. بسم الله الرحمن الرحيم ﴿ وَلَا
منذ 13 ساعه و 53 دقيقه
ينافس فيلم «10 أيام قبل الزفة» للمخرج اليمني عمرو جمال على جوائز «مهرجان أسوان السينمائي» في مصر. وأعلنت إدارة «مهرجان أسوان السينمائي الدولي لأفلام المرأة» مشاركة 32 فيلماً تتنافس على جوائز مسابقتي الفيلم الطويل والقصير، ضمن فعاليات دورتها الـ3 التي تقام
منذ 18 ساعه و 52 دقيقه
استعرض اللواء الرابع مشاة جبلي العديد من الانجازات التي تحققت خلال العام الماضي 2018م في مختلف الجوانب القتالية الميدانية والتدريبية والأعمال الإنشائية واستكمال الأعمال الإدارية والتسليح وغيرها.    واقر خطط عمل العام الحالي 2019م والتي جاء أبرزها تدشين المرحلة الأولى
منذ 19 ساعه و 22 دقيقه
هاجم سياسي بارز سياسة المجلس الانتقالي مؤكدا ان مديرية واحدة جعلت الجنوب تباع لها. وقال السياسي عبدالكريم السعدي:حضرموت يفترض ان تتمثل في الجمعية الوطنية وفقا للوثائق التي اعددناها بالتوافق في اللجنة التنسيقية ثم اللجنة الفنية بعدد 102مقعد وفقا لمساحتها وسكانها .

 alt=

تحول هام ومفاجئ في سير المعارك في اليمن
حقيقة إعتقال الممثل اليمني علي الحجوري"جعفر" من قبل الأمن السعودي
خبير سعودي: المجلس الانتقالي خطر على أمن السعودية وداعميه هم من يدعم الحوثيين
ماذا كسبت حضرموت من «ثورة فبراير» بعد ثمانِ سنوات من انطلاقتها؟
مقالات
 
 
الخميس 13 سبتمبر 2018 12:46 صباحاً

الإصلاح في ذكرى تأسيسه الثامنة والعشرين

أنصاف مايو

نستقبل الذكرى الثامنة والعشرين لتأسيس التجمع اليمني للإصلاح في الثالث عشر من سبتمبر 1990م والشعب اليمني لايزال يكرس نضالاته المتواصلة بسيل جرار من التضحيات لاستعادة دولته من مليشيات الانقلاب، وكسر المشروع الإيراني في المنطقة.

وفي هذا المقام اجدها مناسبة هامة للوقوف في حضرة النضال العظيم الذي تشرفنا بتقديمه، ولا نزال وكل أعضائنا وأنصارنا في مدينة عدن الحبيبة وفي عموم الوطن اليمني الكبير، ونراه حقا علينا ودَيناً يطوق أعناقنا لهذه المدينة الباسلة.

إن التيار الاصلاحي الذي تشكل لاحقا في حزب الاصلاح في العاصمة عدن وعموم المحافظات الجنوبية مع انطلاقة التعددية السياسية لم يكن وليد اللحظة، بل كان معبرا عن تلك الجهود المستنيرة والنضالية منذ نهاية اربعينيات القرن الماضي مع انطلاق الحركة التنويرية التي شهدتها عدن مروراً بالجمعية الاسلامية التي شكلها المرحوم محمد عبدالله المحامي عام 1949 برفقة الشيخ محمد بن سالم البيحاني والشيخ علي محمد باحميش وغيرهم.

وتعد أول نواة للعمل الاسلامي في عدن، إضافة إلى نضالات الشيخ عمر طرموم والدكتور محمد علي البار في المركز الثقافي الاسلامي اللذين ساهما في الحياة السياسية والثقافية في تلك المرحلة ولايزال معهد البيحاني العلمي شاهدا على تلك البصمات.

تلك البدايات النضالية التي سطرت من خلال الالتحام في ثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة وانخراط عدد من الشباب الإسلاميين في العمل الفدائي لتحرير عدن من الاحتلال البريطاني، وعلى رأسهم المناضلان الكبيران أبو بكر شفيق وحسين عبدالله مساوى (أبوهاشم) اللذان قادا العمل الفدائي في مدينة عدن وشغلا لاحقا عضوية أول لجنة تأسيسية لحزب الإصلاح كامتداد طبيعي للحركة الاصلاحية، وشاركا بفعالية في أولى العمليات العسكرية، مثل عمليات: ضرب المطار العسكري ونادي سلاح الطيران، كما كان لهم دور أساسي في انتفاضة 20 يونيه 1967م التي سيطر خلالها الفدائيون على منطقة (كريتر) وطردوا القوات البريطانية منها قرابة أسبوعين.

ومن خلال تلك المراحل التاريخية ترسخ الهم الوطني لدى اعضائنا وانصارنا، وضرورة الاسهام الفاعل في كل ما يحافظ على مدنية عدن و تميزها الحضاري و التنوع الثقافي والاجتماعي اللذي تميزت به عقودا طويلة من الزمن.

وبعد اعلان التعددية كان الحضور البارز في الاسهام مع شركاء العمل السياسي في تجسيد الشراكة الوطنية والعمل المشترك وترسيخ المشاركة السياسية من خلال محطات الانتخاب النيابية والمحلية والرئاسية.

وعند انطلاق الحراك السلمي في 2007 انخرط اعضاؤنا وانصارنا في فعالياته المختلفة وانتصرنا للقضية الجنوبية في كل المحافل والمجامع، وكانت مقراتنا اماكن احتضان للجان التحضيرية للفعاليات السلمية المختلفة.

كان انحيازنا للوطن والمواطن نابعا من قيمنا اللتي تعلمناها ومارسناها سلوكا و افعالاً، وعندما لاح الخطر على مدينتنا عدن من قبل جماعة الحوثي الانقلابية الايرانية قام الاصلاحيون مع كل الوطنيين الشرفاء بالدفاع عن مدينتهم والتضحية بارواحهم رخيصة في دفع العدوان عنها وأهلها وانضموا إلى مقاومتها الباسلة إلى جانب كل الاحرار من أبنائها الأبطال، وقدم الاصلاح في سبيل ذلك عددا من الشهداء والجرحى.

يا أبناء عدن الأحرار

يتعرض كوادر ونشطاء ومقرات حزب الاصلاح في العاصمة عدن لحملة ظالمة ومخطط خبيث، يهدف إلى اقصائه من الحياة السياسية بدءاً بعملية اغتيال الشيخ الشهيد صالح حليس ومرورا بإحراق مقراته واغتيال قياداته ورموزه وملاحقة كوادره وناشطيه وانتهاء بمحاولة اغتيال الناشط الاصلاحي مروان الراعي قبل يومين.

اننا نؤكد ان تلك الحملة الخاطئة هي بسبب موقف الاصلاح المبدئي الرافض للانقلاب على الشرعية في صنعاء أو عدن، تحت أي لافتة كانت و رفضه التماهي امام الممارسات التي تؤدي إلى تقويض الشرعية والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

وتندرج هذه الحملة ضمن محاولات افراغ مدينة عدن من رموزها وكفاءاتها وكوادرها وتجريف الحياة المدنية وافقادها أهم عناصر تميزها من خلال بث الكراهية وحملات التحريض الممولة وممارسات الاقصاء التي أدت الى انحسار مظاهر المدنية لصالح شيوع اعمال النهب والسلب والتجهيل في مؤشر للتراجع لم تشهده المدينة على امتداد تاريخها الطويل.

لقد عانى أبناء عدن من الويلات وتعرض كوادرها للتصفيات والملاحقات والاعتقالات في مسلسل للدم لم يستثنِ علماءها وأئمة مساجدها وخطبائها.

ولقد ظلت هذه المدينة المسالمة تحمل الحب والتعايش مع كل الأفكار والكيانات والمكونات إيمانا منها بأن التنوع دليل قوة وتقدم، وإن ممارسات التصفية ومحاولات الإلغاء تعبير عن ضعف وافلاس من يقوم بها، ومؤشر خطر مدمر سيطال الجميع بآثاره السيئة ولن يبقي على أحد .

وهنا أجدها فرصة للتأكيد على موقف الإصلاح الذي يرفض العنف بجميع صوره وأشكاله، ويجدد التزامه بالنضال السلمي وبالوسائل المشروعة، ونؤكد أن معركتنا لاستعادة الدولة والقضاء على مخالب إيران واطماعها تتصدر أولوياتنا، وتستاثر بكل جهودنا وطاقاتنا، وندعو كافة القوى الوطنية لتوحيد الجهود والصفوف لاستكمال تحرير اليمن وكسر الانقلاب الحوثي المتخلف، مُثمّنين للأشقاء في دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية موقفهم التاريخي في مساندة الشعب اليمني ومناصرته ودعمه لاستعادة دولته وبناء مستقبله المنشود.
#اصلاحيون_لاجل _اليمن


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
كلما تقلصت مساحة الجغرافيا الخاضعة لسلطة الانقلابيين المشتركة شراكة ضيزا بين بقايا صالح الثابتون على
بكل تأكيد الاجابة لا ، حتى وان كانت طائرة تجارية مثل التي نقلت رئيس الانتقالي ونائبه الى المكلا ، وحتى ان كان
أيّها المقامون الأحرار والشرفاء الأبطال ورجال الوطن الاشاوس الأماجد في مديرية الحشاء المناهضون للإنقلاب
تصوروا أن كاتب صحفي واكاديمي في احد كليات الجامعة يصف الربيع العربي بـ( الربيع المتصهين) !! فإذا كان من يعتبره
لم نصب بزهايمر سياسي ولم تكن ذاكرتنا مثقوبة حتى يتم سوق المنطق لنا والحقائق مقلوبة عن ثورة فبراير وجعلها
تقريباً كل من سكن الصافية أو أرتاد سوق الصافية، يعرف الرجل العجوز الطيب " أبو خالد" الذي ضل يبيع الموز في عربية
أخي الرئيس عبدربه منصور هادي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... وبعد... دعني أبدأ بالقول إنني على المستوى
يريدون تجيير 11 فبراير للحوثي! تذكّروا أن شباب ساحات 11 فبراير هم جُل جبهات القتال ضد الانقلاب اليوم ..فلمصلحة
كان اليمن قد أخذ يتجه ، بسبب السياسات الاجتماعية المنحازة لصالح ذوي النفوذ في المجتمع، نحو أن يصبح بلداً
في اخر نشاط للحركة المدنية الديمقراطية , رٌكز على بسط  الاراضي والعشوائيات في عدن , جهود تبذل لدعم المجتمع
اتبعنا على فيسبوك