من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 11:06 مساءً
منذ ساعه و 49 دقيقه
في مطلع عام 2011م سبق شباب (( الثورة السلمية)) النخبة اليمنية وقيادة الأحزاب السياسية إلى ساحات الاحتجاجات السلمية وطالبوا برحيل النظام ووضعوا النخبة وقيادة الأحزاب السياسية أمام خيار الإنضمام للثورة الشبابية وتأييدها أو الإنضمام للنظام القائم حينها ومعارضة الثورة فكرت
منذ ساعتان و 45 دقيقه
إن الانتصارات التي تحققها قوات الشرعية بدعم من التحالف في مختلف الجبهات لاسيما جبهة الساحل الغربي (الحديدة) ممثلتا بالوية العمالقة وحراس الجمهورية والمقاومة التهامية تثلج الصدر وتبث روح الأمل واليقين في نفوس أبناء وطننا الغالي الجريح التواق للحرية والكرامة والامن
منذ 5 ساعات و 46 دقيقه
وقع الأستاذ الدكتور محمد سعيد خنبش (رئيس جامعة حضرموت)، والأستاذ الدكتور محمد عاشور الكثيري(رئيس جامعة سيئون)على عقد اتفاق ضم كليات ومراكز وأصول جامعة حضرموت الواقعة في نطاق الوادي إلى جامعة سيئون بحضور وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ عصام حبريش
منذ 5 ساعات و 52 دقيقه
طالب مالكو محلات تجارية بكريتر  السلطات الامنية والسلطات المحلية انقاذهم من ممارسات تعسفية بات يقوم بها شبان بحجة ممارسة العصيان المدني. وقال مالكي المحال التجارية في رسالة استغاثة وجهوها لوسائل الإعلام بعدن" انهم تعرضوا خلال السنوات الماضية وعقب العام 2011 وحتى 2015
منذ 5 ساعات و 59 دقيقه
ناقش نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري ،اليوم مع قائد اللواء الرابع حماية رئاسية العميد ركن مهران القباطي سير المعارك في الجبهات ضد فلول ميليشيا الحوثي الانقلابية. وتطرق العميد القباطي إلى العمليات القتالية التي يخوضها أبطال اللواء الرابع حماية رئاسية

فايننشال تايمز: حرب اليمن تخلق جيلا ضائعا من الأطفال
الخارجية اليمنية تكشف عن رضوخ الحوثيين بتسليم الحديدة وتنفيذ القرار 2216
اليمنيون يقفون عاجزين أمام غلاء الأسعار
الانتقالي الجنوبي يصعد إعلاميا ضد السعودية
أخبار عدن
 
 

الإدارة العامة لشؤون المعلمين بعدن بصدد استكمال الاستقرار المالي والوظيفي للنازحين

عدن بوست - عبد الفتاح العودي: الأربعاء 12 سبتمبر 2018 04:42 مساءً
فواز الجنيد

من ضمن المعالجات التي قامت بها وزارة التربية والتعليم للسلطة الشرعية بقيادة الأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي لم تغفل هذه الوزارة ممثلة بالاخ د. عبدالله سالم لملس وزير التربية والتعليم الوضع الوظيفي والمالي للعاملين في القطاع التربوي والتعليمي من النازحين من المحافظات الواقعة تحت السطوة الحوثية المنقلبين على السلطة الوطنية الشرعية.

وفي هذا الشأن جاءت ثمرة تلك التوجيهات الصادرة عن وزير التربية والتعليم د. عبد الله لملس في معالجة شأن العاملين في القطاع التربوي والتعليمي بتكليف مكتب وكالة الوزارة لقطاع التعليم العام بقيادة الأخ د. فضل مطلي وكيل وزارة قطاع التعليم العام بعلاج هذه الاشكالية بصورة متقنة وعاجلة قامت بها الإدارة العامة لشؤون المعلمين ممثلا بالأخ الأستاذ فواز علي الجنيد.

وقال الجنيد :" بعد أن لوحظ توافد النازحين من المحافظات غير المحررة إلى العاصمة عدن ومع مطلع 2017 صدر الأمر الوزاري لنا بمعالجة هذه الاشكالية وهي ضرورة استيعاب هؤلاء النازحين العاملين في القطاع التربوي والتعليمي وظيفيا وماليا".

وأضاف:" قمنا نحن في الإدارة العامة لشؤون المعلمين في قطاع التعليم العام بديوان الوزارة بالعمل على ترتيب أوضاع المعلمين النازحين من المحافظات غير المحررة في المحافظات المحررة وعلى سبيل الذكر العاصمة عدن التي شهدت موجة من تدفق النازحين إليها بعد أن استحال العيش في المناطق والمحافظات الواقعة تحت الطغمة الحوثية".

وتابع حديثه:" علمنا ومازلنا حالة عمل وظيفي قائما على موصلة العمل صباحا وظهرا متصلا إلى عصرا بهدف إنجاز الكم الهائل من معاملات النقل والترتيب المالي والوظيفي للنازحين لما من شأنه استقرارهم وظيفيا وماليا بغية انعكاس ذلك على ادائهم التعليمي والتربوي لأبنائنا نصف الحاضر وكل المستقبل وعن إنجاز هذه المهمة".

واضاف الجنيدي قائلا": بحمد الله نحن الآن بصدد انهاء إنجاز الدفعة السابعة والتي تبلغ ما يقارب 700 معلما ومعلمة علما أن الدفعة كان قد تم إنجاز معاملتها واستلام رواتبهم من ستة-  أربعة أشهر حيث بلغ عددها 895 معلما ومعلمة والثانية بلغ عددهم 214 والثالثة 2947 فيما بلغت الدفعة الرابعة 4762 معلما ومعلمة والدفعة الخامسة 480 والسادسة 307 والسابعة، وكما ذكرنا سابقا أكثر من 700 معلما ومعلمة ومازال التوافد مستمرا والعمل جار على فترتين صباحية ومسائية".

وكان هذا خلاصة ما استنتجناه من لقائنا مع مدير عاما شؤون المعلمين في الإدارة التي يعمل موظفوها بكل اخلاص وتفان وصبر واخلاق عالية ممثلة بالأخ المدير العام والأخ بشير المقطري ومنظومة عمل متكاملة الاداء متقنة الانجاز.

telegram
المزيد في أخبار عدن
طالب مالكو محلات تجارية بكريتر  السلطات الامنية والسلطات المحلية انقاذهم من ممارسات تعسفية بات يقوم بها شبان بحجة ممارسة العصيان المدني. وقال مالكي المحال
المزيد ...
ناقش نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري ،اليوم مع قائد اللواء الرابع حماية رئاسية العميد ركن مهران القباطي سير المعارك في الجبهات ضد فلول
المزيد ...
أفرجت الأجهزة الأمنية التابعة للإمارات، في مدينة عدن، اليوم الإثنين، عن عدد من سجناء الإخفاء القسري.وأفادت مصادر بأن «الأجهزة الأمنية التابعة للإمارات أفرجت عن
المزيد ...
اغتال مسلحون مجهولون، عصر اليوم الاثنين، مواطناً أمام مستشفى الكوبي بمديرية المنصورة في عدن.وقال شهود إن «مسلحين يستقلون باص نوع (نوها)، اطلقوا وابلاً من الرصاص
المزيد ...
خرجت عصر اليوم السبت محطة كهرباء الحسوة عن الخدمة. وقال مصدر في مؤسسة كهرباء ان محطة الحسوة خرجت عن العمل بسبب عطل اصاب مضخات الديزل المغذية للمحطة. واضاف المصدر ان
المزيد ...
أكد مصدر أمني في مستشفى الأمراض النفسية والعصبية بالشيخ عثمان في العاصمة عدن أمس هروب ثمانية مرضى نفسيين من المستشفى الجمعة الماضية، بسبب عدم إغلاق البوابة
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
في مطلع عام 2011م سبق شباب (( الثورة السلمية)) النخبة اليمنية وقيادة الأحزاب السياسية إلى ساحات الاحتجاجات
إن الانتصارات التي تحققها قوات الشرعية بدعم من التحالف في مختلف الجبهات لاسيما جبهة الساحل الغربي (الحديدة)
لك أن تختلف مع الإصلاح أو تتفق لكنك لن تجد إصلاحيا واحدًا غيّر جلده وأصبح إماميًا كما فعل كثيرون من كل الأحزاب
بقيام الوحدة اليمنية في 22 مايو 1990م، توحدت السلطتان الحاكمتان الشموليتان، في الشمال بقيادة المؤتمر الشعبي
تمر هذه الأيام علينا ذكرى خالدة عظيمة ثورة 26 سبتمبر المجيدة التي حفظت في العقول قبل السطور وخلدها التاريخ
نستقبل الذكرى الثامنة والعشرين لتأسيس التجمع اليمني للإصلاح في الثالث عشر من سبتمبر 1990م والشعب اليمني
مر التجمع اليمني للاصلاح منذ تأسيسه في الثالث عشر من سبتمبر ١٩٩٠م بعدد كبير من المنعطفات السياسية الهامة
حيثما وجد الاصلاح فثم وجه النظام والقانون... هذه حقيقة لاينكرها الا جاحد. هذه الحرب - على قساوتها وسوءها-
من الخطأ أن نستلهم وحي الصراع في اليمن من التجربة المصرية في صراع النظام مع الإخوان، أو أن تغيب عنا تجربة سبعة
مثل كائن حي ينمو جسما و يشف روحا، و ينضج عقلا، و يتوسع معرفة، و مثل فجر يبزغ شعاعا، ثم يشرق ضياء، فيعم نوره
اتبعنا على فيسبوك