من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 11:06 مساءً
منذ ساعه و 56 دقيقه
في مطلع عام 2011م سبق شباب (( الثورة السلمية)) النخبة اليمنية وقيادة الأحزاب السياسية إلى ساحات الاحتجاجات السلمية وطالبوا برحيل النظام ووضعوا النخبة وقيادة الأحزاب السياسية أمام خيار الإنضمام للثورة الشبابية وتأييدها أو الإنضمام للنظام القائم حينها ومعارضة الثورة فكرت
منذ ساعتان و 53 دقيقه
إن الانتصارات التي تحققها قوات الشرعية بدعم من التحالف في مختلف الجبهات لاسيما جبهة الساحل الغربي (الحديدة) ممثلتا بالوية العمالقة وحراس الجمهورية والمقاومة التهامية تثلج الصدر وتبث روح الأمل واليقين في نفوس أبناء وطننا الغالي الجريح التواق للحرية والكرامة والامن
منذ 5 ساعات و 54 دقيقه
وقع الأستاذ الدكتور محمد سعيد خنبش (رئيس جامعة حضرموت)، والأستاذ الدكتور محمد عاشور الكثيري(رئيس جامعة سيئون)على عقد اتفاق ضم كليات ومراكز وأصول جامعة حضرموت الواقعة في نطاق الوادي إلى جامعة سيئون بحضور وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ عصام حبريش
منذ 6 ساعات
طالب مالكو محلات تجارية بكريتر  السلطات الامنية والسلطات المحلية انقاذهم من ممارسات تعسفية بات يقوم بها شبان بحجة ممارسة العصيان المدني. وقال مالكي المحال التجارية في رسالة استغاثة وجهوها لوسائل الإعلام بعدن" انهم تعرضوا خلال السنوات الماضية وعقب العام 2011 وحتى 2015
منذ 6 ساعات و 7 دقائق
ناقش نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري ،اليوم مع قائد اللواء الرابع حماية رئاسية العميد ركن مهران القباطي سير المعارك في الجبهات ضد فلول ميليشيا الحوثي الانقلابية. وتطرق العميد القباطي إلى العمليات القتالية التي يخوضها أبطال اللواء الرابع حماية رئاسية

فايننشال تايمز: حرب اليمن تخلق جيلا ضائعا من الأطفال
الخارجية اليمنية تكشف عن رضوخ الحوثيين بتسليم الحديدة وتنفيذ القرار 2216
اليمنيون يقفون عاجزين أمام غلاء الأسعار
الانتقالي الجنوبي يصعد إعلاميا ضد السعودية
أخبار عدن
 
 

مؤسسة "أكون" تُسلم الدُفع الثانية من المنح المالية للمستفيدات من برنامج "قيادات اقتصادية نسوية"

عدن بوست -خاص- عادنعمان: الأربعاء 12 سبتمبر 2018 12:59 صباحاً

انتهت مؤسسة "أكون" To Be للحقوق والحريات من توزيع الدُفع الثانية من المنح المالية للنساء المستفيدات في محافظة لحج، من برنامج التمكين الاقتصادي "قيادات اقتصادية نسوية" WEL، المُنفذ بالشراكة مع مكتب منظمة "أوكسفام" OXFAM في محافظة عدن.

قامت بعملية صرف الدُفع الثانية من المنح المالية لجنة من إدارة المنظمات والتسويق في البنك اليمني للإنشاء والتعمير – عدن، بحضور إدارتيّ البرنامج في المؤسسة والمنظمة، وفق كشوفات مالية مُعدة من المؤسسة بالتعاون مع إدارة البنك، وذلك بمطابقة بياناتها مع المعلومات الواردة في البطاقات التعريفية بالنساء المستفيدات، معتمدة لدى إدارة البرنامج في المنظمة، والتبصيم على تلك الكشوفات، واستلام المبالغ المالية.

أعربت مدير البرنامج في منظمة "أوكسفام" عدن/رينا هيثم عن مدى الارتياح لسير عمل المرحلة الثانية من توزيع المنح المالية، والانطباع الإيجابي حول مخرجات البرنامج ووصوله إلى نهايته وتحقيق أهدافه، منوهةً إلى الأدوار الفاعلة للمجتمعات المحلية الحاضنة للمشاريع، بالتعاون في تذليل الصعوبات، وتوفير بيئات آمنة وملائمة لإقامتها وإنجاحها، مشيدةً بدور البنك اليمني للإنشاء والتعمير في تخصيص لجنة تكلفت النزول الميداني في ظروف مضطربة وخطيرة إلى المناطق المستهدفة؛ لصرف دُفعتيّ المنح المالية، وتقديم كافة التسهيلات في الإجراءات والمعاملات المالية، وكذا بدور مؤسسة "أكون" في تنفيذ البرنامج بكفاءة كبيرة ومعايير عالية، والشراكة في بناء قدرات النساء المستفيدات، والمتابعة الفنية والإدارية لتنفيذ المشاريع.

في ذات السياق أشادت مدير البرنامج في مؤسسة "أكون" ليلى الشبيبي، بالتفاعل الإيجابي الكبير من النساء المستفيدات، في الالتزام بخطط المشاريع وإنجاز المراحل الأولى منها في مدة زمنية قصيرة، مشيرةً أن المشاريع راعت احتياجات النساء المستفيدات وأسرهن، وكذا متطلبات الأسواق المحلية والنشاط الاقتصادي في المناطق المستهدفة، كما أن المنح المالية أوفت بغرض إقامة المشاريع، وأفسحت التعاملات المالية السلسلة مساحة مريحة للتحرك دون شروط مُقيدة، حيث كان نظام الدفع نقدًا، وأضافت: "ارتقى البرنامج بآمال وطموحات النساء المستفيدات؛ ليتمكنّ من عكسها على أرض الواقع مشاريع حقيقية، تهدف إلى تحسين الظروف المعيشة وتُدر الدخل، حتى أن بعضهن شاركن بمبالغ مالية إلى جانب المنح؛ لتطوير مشاريعهن".

جاء صرف الدُفع الثانية من المنح المالية، بعد تسليم الدُفع الأولى نهاية أغسطس الماضي، لـِ 300 امرأة مستفيدة في محافظة لحج، 85 في قرية "خور عُميرة"، 100 في منطقة "رأس العارة"، 115 في مديرية "المُسيمير"، عقبها إجراء المؤسسة مسح ميداني لمتابعة وتقييم وقياس الأثر للمشاريع، مستعينة باستمارة خاصة، تبين نسبة الإنجاز من خطة كل مشروع، مؤشرات التأثير لتحسن مستوى دخل كل امرأة مستفيدة وأفراد أسرتها، مدى تقبل المجتمع للمشروع، وكذا الإيجابيات والسلبيات المتوقعة منه، وغيرها..

أثرت التركيبة المجتمعية والجغرافيا في كل منطقة مستهدفة، على طبيعة ونوعية المشاريع التي تواصل النساء المستفيدات تنفيذها، حيث تشابهت المشاريع في قرية "خور عُميرة" ومنطقة "رأس العارة"، الساحليتان، وتوزعت بين اصطياد وإنتاج الأسماك، خياطة وتطريز، دلالة "بائعات متجولات" لملابس ومواد تجميل وزينة ومواد غذائية، وكوافير، بينما تنوعت المشاريع في مديرية "مُسيمير" الجبلية، بين نقش حناء، طباخة، بيع سلع غذائية "بقالات"، التجارة بمواد البناء والمحروقات، إلى جانب خياطة، دلالة، وكوافير.

من المنتظر أن تُجري مؤسسة "أكون" للحقوق والحريات مسح ميداني ثانٍ خلال الأيام القليلة القادمة؛ للتأكد من استكمال النساء المستفيدات من تنفيذ المشاريع، مستعينةً باستمارة تقييم نهائي، كما تعتزم المؤسسة انتاج فيلم تجميعي عن أنشطة ومراحل ومخرجات البرنامج، وإصدار كُتيب يتضمن أبرز قصص النجاح.

أجرت مؤسسة "أكون" للحقوق والحريات مطلع شهر يناير الماضي، عملية مسح ميداني واسع النطاق في أرجاء المناطق المستهدفة، وذلك بهدف تحديد متطلبات الأسواق المحلية، مع مراعاة التحليل المباشر لقياس الاحتياجات فيها، وترتيبها حسب الأولوية بالنسبة للسكان المحليين، من قادة، شخصيات مؤثرة، مُلاك محلات تجارية، باعة، وأفراد من العامة، خاصةً النساء، المستهدفات بدرجة أساسية في البرنامج الاقتصادي.

علمًا بأن البرنامج نُفذ طوال عشرة أشهر، ومر بثلاث مراحل رئيسية، وسعى إلى بناء القدرات الذاتية واكساب المهارات التقنية والتجارية؛ لـِ 300 امرأة موزعات على المناطق المستهدفة المذكورة آنفًا في محافظة لحج، من خلال عقد تدريبات نوعية ومكثفة، حول القيادة المجتمعية والدعم الاقتصادي، في مراكز المساحات الصديقة للنساء التابعة للبرنامج؛ ليتمكنّ من دعم خطط أعمالهن؛ وإتاحة الفرص أمامهن للحصول على منح مالية؛ لإقامة وتطوير مشاريعهن الصغيرة الخاصة، ورفد الأسواق المحلية بها، ما من شأنه تحسين سبل المعيشة لهن وأسرهن، وبشكل خاص تلك الأشد فقرًا، التي فقدت مصادر دخلها عقب انتهاء الحرب الأخيرة.

telegram
المزيد في أخبار عدن
طالب مالكو محلات تجارية بكريتر  السلطات الامنية والسلطات المحلية انقاذهم من ممارسات تعسفية بات يقوم بها شبان بحجة ممارسة العصيان المدني. وقال مالكي المحال
المزيد ...
ناقش نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري ،اليوم مع قائد اللواء الرابع حماية رئاسية العميد ركن مهران القباطي سير المعارك في الجبهات ضد فلول
المزيد ...
أفرجت الأجهزة الأمنية التابعة للإمارات، في مدينة عدن، اليوم الإثنين، عن عدد من سجناء الإخفاء القسري.وأفادت مصادر بأن «الأجهزة الأمنية التابعة للإمارات أفرجت عن
المزيد ...
اغتال مسلحون مجهولون، عصر اليوم الاثنين، مواطناً أمام مستشفى الكوبي بمديرية المنصورة في عدن.وقال شهود إن «مسلحين يستقلون باص نوع (نوها)، اطلقوا وابلاً من الرصاص
المزيد ...
خرجت عصر اليوم السبت محطة كهرباء الحسوة عن الخدمة. وقال مصدر في مؤسسة كهرباء ان محطة الحسوة خرجت عن العمل بسبب عطل اصاب مضخات الديزل المغذية للمحطة. واضاف المصدر ان
المزيد ...
أكد مصدر أمني في مستشفى الأمراض النفسية والعصبية بالشيخ عثمان في العاصمة عدن أمس هروب ثمانية مرضى نفسيين من المستشفى الجمعة الماضية، بسبب عدم إغلاق البوابة
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
في مطلع عام 2011م سبق شباب (( الثورة السلمية)) النخبة اليمنية وقيادة الأحزاب السياسية إلى ساحات الاحتجاجات
إن الانتصارات التي تحققها قوات الشرعية بدعم من التحالف في مختلف الجبهات لاسيما جبهة الساحل الغربي (الحديدة)
لك أن تختلف مع الإصلاح أو تتفق لكنك لن تجد إصلاحيا واحدًا غيّر جلده وأصبح إماميًا كما فعل كثيرون من كل الأحزاب
بقيام الوحدة اليمنية في 22 مايو 1990م، توحدت السلطتان الحاكمتان الشموليتان، في الشمال بقيادة المؤتمر الشعبي
تمر هذه الأيام علينا ذكرى خالدة عظيمة ثورة 26 سبتمبر المجيدة التي حفظت في العقول قبل السطور وخلدها التاريخ
نستقبل الذكرى الثامنة والعشرين لتأسيس التجمع اليمني للإصلاح في الثالث عشر من سبتمبر 1990م والشعب اليمني
مر التجمع اليمني للاصلاح منذ تأسيسه في الثالث عشر من سبتمبر ١٩٩٠م بعدد كبير من المنعطفات السياسية الهامة
حيثما وجد الاصلاح فثم وجه النظام والقانون... هذه حقيقة لاينكرها الا جاحد. هذه الحرب - على قساوتها وسوءها-
من الخطأ أن نستلهم وحي الصراع في اليمن من التجربة المصرية في صراع النظام مع الإخوان، أو أن تغيب عنا تجربة سبعة
مثل كائن حي ينمو جسما و يشف روحا، و ينضج عقلا، و يتوسع معرفة، و مثل فجر يبزغ شعاعا، ثم يشرق ضياء، فيعم نوره
اتبعنا على فيسبوك