من نحن | اتصل بنا | السبت 16 فبراير 2019 01:21 صباحاً
منذ 13 ساعه و 6 دقائق
كلما تقلصت مساحة الجغرافيا الخاضعة لسلطة الانقلابيين المشتركة شراكة ضيزا بين بقايا صالح الثابتون على الخيانة والمليشيات الحوثية, يتفاقم حرج المأزق النفسي عند الكهنوت عبدالملك وتبدو أسوأ مخاوفه ممكنة التحقق في اي لحظة" فلا يتيح له هذا الوضع سوى الهرب إلى المايكرفون يبحث
منذ 13 ساعه و 7 دقائق
بعث وكيل أول المحافظة ونائب قائد محور الضالع العميد فضل القردعي برقية عزاء ومواساة للأستاذ صادق عثمان المشرقي وذلك بإستشهاد نجله المهندس عبدالله في مواجهات منطقة الدخلة بمديرية الحشأ مع  مسلحي الحوثي الانقلابية وقال القردعي في تعزيته.. بسم الله الرحمن الرحيم ﴿ وَلَا
منذ 13 ساعه و 10 دقائق
ينافس فيلم «10 أيام قبل الزفة» للمخرج اليمني عمرو جمال على جوائز «مهرجان أسوان السينمائي» في مصر. وأعلنت إدارة «مهرجان أسوان السينمائي الدولي لأفلام المرأة» مشاركة 32 فيلماً تتنافس على جوائز مسابقتي الفيلم الطويل والقصير، ضمن فعاليات دورتها الـ3 التي تقام
منذ 18 ساعه و 8 دقائق
استعرض اللواء الرابع مشاة جبلي العديد من الانجازات التي تحققت خلال العام الماضي 2018م في مختلف الجوانب القتالية الميدانية والتدريبية والأعمال الإنشائية واستكمال الأعمال الإدارية والتسليح وغيرها.    واقر خطط عمل العام الحالي 2019م والتي جاء أبرزها تدشين المرحلة الأولى
منذ 18 ساعه و 39 دقيقه
هاجم سياسي بارز سياسة المجلس الانتقالي مؤكدا ان مديرية واحدة جعلت الجنوب تباع لها. وقال السياسي عبدالكريم السعدي:حضرموت يفترض ان تتمثل في الجمعية الوطنية وفقا للوثائق التي اعددناها بالتوافق في اللجنة التنسيقية ثم اللجنة الفنية بعدد 102مقعد وفقا لمساحتها وسكانها .

 alt=

تحول هام ومفاجئ في سير المعارك في اليمن
حقيقة إعتقال الممثل اليمني علي الحجوري"جعفر" من قبل الأمن السعودي
خبير سعودي: المجلس الانتقالي خطر على أمن السعودية وداعميه هم من يدعم الحوثيين
ماذا كسبت حضرموت من «ثورة فبراير» بعد ثمانِ سنوات من انطلاقتها؟
مقالات
 
 
الأربعاء 12 سبتمبر 2018 12:36 صباحاً

التحدي..!

جمال أنعم

من التحديات المهمة أمامنا مكافحة العنصرية والخطابات العصبوية ودعوات الكراهية والفرز والتصنيف.

مواجهة العنصرية بعنصرية مضادة تكريس أكبر للعنصرية ومكاثرة للأدواء والعاهات النفسية والضغائن والثأرات ودفع هستيري لدورات متعاقبة من العنف والإنقسام المجتمعي الحاد ،

نحن بحاجةماسة ودائبة لتاطير هذا الصراع في أبعاده الوطنية الخالصة والتحذير من مغبة السقوط في التمييز والفرز العصبوي بصيغه المقيتة وشعاراته وراياته الرثة كلها ،

نحن يمنيون فقط ونحارب مليشيا انقلبت على الدولة والشعب ونريد إستعادة دولتنا التى تسعنا جميعا وتضمن حرياتنا وحقوقنا وكراماتنا ومساواتنا بدون تحيز أو تمييز .

إن العنصرية لا تبني دولا ولا مجتمعات على الإطلاق وغاية ماتفعله تدمير ركائز الوجود ونسف مقومات الحياة وحيونة الإنسان.

يكمن التحدي في أن لا يستطيعوا جعلنا مثلهم . يروي الفنان والمبدع الأرغواني المدهش إدواردو غاليانو " هذا ماكتبه لي كاتشو ال كادريه :

"كان هذا في الأيام الأخيرة للديكتاتورية العسكرية في الأورغواي

"كنا نتناول الخوف بدلا من طعام الإفطار والخوف بدلا من الغداء ،والخوف بدلا من العشاء، لكنهم لم ينجحوا في جعلنا مثلهم" يتناص هذا الوعي مع مقولة نيتشه "وأنت تصارع الوحوش عليك محاذرة أن تصيروحشامثلهم " وفي "تعليم المقهورين " وأنت نناضل في سبيل التحرر من القهر عليك أن تمزق صورة القاهر داخلك كي لا تكونه وتصير القاهر والجلاد البديل .

" التخلص من الشرور داخلنا" تحدينا الأهم والإنتصار الحقيقي يكمن في هزيمة مواريث القهر والتحرر من كل الأدواء التى تعيد إنتاج التخلف والإستبداد والقمع والإنكار وعدم الإعتراف .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
كلما تقلصت مساحة الجغرافيا الخاضعة لسلطة الانقلابيين المشتركة شراكة ضيزا بين بقايا صالح الثابتون على
بكل تأكيد الاجابة لا ، حتى وان كانت طائرة تجارية مثل التي نقلت رئيس الانتقالي ونائبه الى المكلا ، وحتى ان كان
أيّها المقامون الأحرار والشرفاء الأبطال ورجال الوطن الاشاوس الأماجد في مديرية الحشاء المناهضون للإنقلاب
تصوروا أن كاتب صحفي واكاديمي في احد كليات الجامعة يصف الربيع العربي بـ( الربيع المتصهين) !! فإذا كان من يعتبره
لم نصب بزهايمر سياسي ولم تكن ذاكرتنا مثقوبة حتى يتم سوق المنطق لنا والحقائق مقلوبة عن ثورة فبراير وجعلها
تقريباً كل من سكن الصافية أو أرتاد سوق الصافية، يعرف الرجل العجوز الطيب " أبو خالد" الذي ضل يبيع الموز في عربية
أخي الرئيس عبدربه منصور هادي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... وبعد... دعني أبدأ بالقول إنني على المستوى
يريدون تجيير 11 فبراير للحوثي! تذكّروا أن شباب ساحات 11 فبراير هم جُل جبهات القتال ضد الانقلاب اليوم ..فلمصلحة
كان اليمن قد أخذ يتجه ، بسبب السياسات الاجتماعية المنحازة لصالح ذوي النفوذ في المجتمع، نحو أن يصبح بلداً
في اخر نشاط للحركة المدنية الديمقراطية , رٌكز على بسط  الاراضي والعشوائيات في عدن , جهود تبذل لدعم المجتمع
اتبعنا على فيسبوك