من نحن | اتصل بنا | الخميس 21 مارس 2019 10:16 مساءً
منذ 17 ساعه و 5 دقائق
أقامت الحركة المدنية الديمقراطية، بالعاصمة المؤقتة عدن، صباح اليوم الخميس الخميس فعالية اختفائية بمناسبة عيد الأم تحت عنوان " عدن الأم " بحضور مسؤولين بالسلطة المحلية وعشرات الأسر والشباب. وقال ممثل الحركة المدنية الديمقراطية عبدالرب العُمري أن هذه الفعالية الاحتفالية
منذ 21 ساعه و 29 دقيقه
أكد النائب العام "علي الأعوش" في لقائه صباح اليوم بقيادة رابطة أمهات المختطفين والمخفيين قسرا في عدن، أنه شكل لجنة لمتابعة قضية المعتقلين والمخفيين، وقال إنه يتابع اللجنة، وقطع للرابطة وعدا بأن يكون هناك جديد في القضية في فترة أقصاها الثلاثاء القادم. جاء ذلك في لقائه بقيادة
منذ 21 ساعه و 58 دقيقه
دشن السلطان عبدالله بن عيسى آل عفرار رئيس المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى صباح اليوم  الأربعاء في مقر المجلس العام  , عملية صرف المساعدات المالية للأسر التي تهدمت منازلهم  جرى إعصار لبان  الذي اجتاح  محافظة المهرة في منتصف شهر أكتوبر عام 2018 , بحضور
منذ 22 ساعه و 26 دقيقه
كرمت كلية الحقوق اليوم الخميس 2019/3/21م' كافة الأمهات في الكلية من عضوات في الهيئة التدريسية والتدريسية المساعدة والموظفات والعاملات في مجال النظافة والبستنة بمناسبة عيد الأم ال (21) من مارس. وفي الحفل ألقيت كلمة الأمهات من قبل د.هدى مهدي السيد' التي هنئت زميلاتها بهذه المناسبة
منذ يوم و 14 ساعه و 22 دقيقه
أحدثت الشائعات التي نشرها إعلام السلطة المحلية بمحافظة المهرة بحق أحد أبناء قبيلة قميصت موجة غضب واسعة لدى القبيلة.   وقالت القبيلة في بيان لها حصل المهرة بوست على نسخة منه، إن أبناء وأعيان وكافة أبناء قبيلة قمصيت تدين ونستنكر بأشد أنواع العبارات الدعايات الكاذبة

 alt=

المهرة تحذّر من المساعي الإماراتية: لا لـ«الأحزمة الأمنية»
تنمية التطرف في اليمن.. حرب وفوضى برعاية دولية وإقليمية
إيران تقايض أوربا بالملف اليمني
السفير البريطاني : لاندعم انفصال جنوب اليمن ولهذه الاسباب يجب الا يحدث
مقالات
 
 
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 07:21 مساءً

في انتظار السيد ..!

علي العمراني

بعد صمت البنادق ، وفرْض الحوثي سيطرة تامة على صنعاء، شعرت أن من الصعب البقاء تحت "رحمة السيد" التي عبر عنها قيادي مؤتمري ، تواصلت معه قبل مغادرة صنعاء، وقال : لم يبق لنا إلا رحمة السيد..!

 

ليلة 23 سبتمبر 2014 وصلت تعز ..

 

كان بالإمكان أن أتجه البيضاء مسقط الرأس ، وفي أهلها من البأس والبسالة ما يكفي ، لكن مشروع المستقبل الذي يصلح لليمن، لا يجب أن يكون عسكريا، ولا دينيا ، ولا قبليا، وإنما بمستوى أشمل وأعمق حضاريا، وكذلك مشروع المواجهة مع الحوثي.. وقدرت أن تعز أقدر على أن تكون حاملة ذلك المشروع ومنطلقه، بعد استسلام صنعاء وخضوعها، وسيطرة الخبال الجهوي الإنفصالي على عدن .. لكن تعز بدت كالتي فقدت مناعتها بسبب سياسات عهد صالح الترييفية والقيمية والعسكرية.مفهوم فقدان المناعة هذا، الذي عبر عنه سفيرنا في بغداد الخضر مربش قبل يومين ، شمل كل اليمن، وأصبحت مهيأة لمشاريع مدمرة خطيرة مثل مشروع الحوثي والانتقالي الجنوبي ، وأشباه أبو العباس وغير أبي العباس ..

 

لَم أفكر حينذاك، في البقاء في عدن التي اتجهت اليها بعد تعز مباشرة ، لأن نغمة الإنفصاليين الإنعزاليين النزقة كانت مهيمنة هناك، وما تزال للأسف .. ويبدو صعبا إلى الآن أن تكون عدن منطلقا لتحرير صنعاء، على النحو الذي يجب أن يكون..

 

لو استمرت مواجهة الحوثي في صنعاء، أو حتى أمكن عزله في حزء منها ، لآثرت البقاء في المدينة العاصمة الجامعة، التي نجلها إلى أقصى حد ، وكنت قد عدت إليها من الخارج قبل أسبوع من اجتياحها الغاشم ..

 

ولو تضافرت الجهود، وكانت تقديرات الجهات المعنية، في الداخل والخارج، صائبة، لما تمكن الحوثي من التحرك من صعدة إلى صنعاء ، ولأمكن هزيمته بعد ذلك في صعدة ذاتها ..

 

اخترت تعز وقتها، وظننت أنها ستكون المنطلق لتحرير صنعاء .. غير أن أحد أصدقائي زارني فور وصولي تعز ، وقال : "البلاطجة"* منتظرين السيد على أحر من الجمر ..! كان ذلك بفعل توجيهات "الزعيم" يرحمه الله ، الذي خانه الذكاء والفطنة وحسن التقدير وسلامة التدبير ، وقدَّر أن الإنتقام من ثوار فبراير ، أولى من مواجهة الحوثي الذي لا يشفي غليله سوى رأس "الزعيم" وجثة الوطن، كما أثبتت التطورات والأيام ..

 

منذ تقدم الحوثي نحو صنعاء ، عبر دماج وعمران ، كان سوء تقدير أطراف معنية كثيرة داخلية وخارجية هو ما ساعد الحوثي على تحقيق أهدافه المدمرة حتى اجتياح صنعاء ..

 

بعد تطور الأمور إلى المستوى الذي صارت عليه الْيَوْمَ ، وبعد مقتل الرئيس صالح ، لا بد أن كل الذين استبشروا بالحوثي متقدما نحو صنعاء ، قد نالهم من الندم والكمد و

، الشيء الكثير.. وكل الذين انتظروا الحوثي على أحر من الجمر في تعز وغير تعز ، لا بد أنهم اكتووا بنار "السيد " الذي كان مُنتَظَرا ، على أحر من الجمر ..!

 

تعز المدينة والمحافظة ، هي الأكثر مدنية في اليمن كلها، ويضاف لها مدينة عدن، قبل ترييفها، وملشنتها ..

 

ما يجري في تعز من ملشنة وتناحر الآن ، يثير الأسى والحزن، ويرجع ذلك ، إلى أن الرؤية لتحرير اليمن وتعز ما يزال يكتنفها التخبط والبعد عن المسار الصحيح .. والمسار الصحيح ، والأصح ، هو تشكيل جيش يمني وطني واحد لليمن كلها، بعقيدة واحدة وقيادة واحدة ، بعيدا عن كل أنواع الغلو الديني والجهوي، وخلافا للملشنة وتجار الحروب وأمرائها ، وطرحت هذا في مؤتمر الرياض ، مايو 2015..

 

وللمرة المليون ، فإن المليشيات الدينية وأمراء الحرب وتجارها، والنخب والأحزمة الأمنية الجهوية وما في حكمها لن تزيد اليمن إلا خَبَالا.. وضررها الان ، وفِي المستقبل، أكثر من نفعها، لو كان لبعضها بعض النفع المؤقت ..

 

وإذا كان الحوثي يقاتل جهادا على حد زعمه ، ويطلق على مقاتليه صفة المجاهدين زيفا ، فأولى بالشرعية والتحالف العربي، أن تواجه الحوثي بمشروع وطني عصري وجيش وطني واحد، وعقيدة عسكرية وطنية موحدة صارمة ، أبعد ما تكون عن مفاهيم الحروب الدينية والطائفية والجهوية والجهاد الذي شوهته قوى الضلال والظلام، داعش والحوثي والقاعدة وغيرها ..

 

—————

*معذرة للكلمة..!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
"المثقفون أقدر الناس على إرتكاب الخيانة ﻷنهم اﻷقدر على تبريرها" لينين.  ندرك أن الطبقة الوسطى في اليمن هي
ريمة الرجال والجمال في ضيافتي اليوم! شعراء فنانون منشدون إعلاميون مؤرخون .. بهاءٌ مفاجئٌ أذهلني! لم يكن مقيلا
أستطاع الهاشميين وأئمتهم تكريس ثقافة العنصرية والتمييز المناطقي بين اليمنيين ومازال الكثير من أبناء شمال
تفاصيل اللقاء الذي جمع بين نائب وزير الخارجية #الروسيميخائيل بوجدانوف بقيادات الانتقالي : يجلس نائب وزير
ثمة فرق شاسع بين أعمال ذلك الفنان الوطنية التي قدمها ما بين 2006 - 2009 وبين ما يطل به على جمهوره منذ تحرير عدن في
القصة في جنوب اليمن ، مش قصة ان في ناس تريد وحدة ولا في ناس تريد انفصال.. القصة بمختصر مفيد ان هناك منظومة تريد
تعرضت كثير من الحقائق للعسف في تفاصيلها أثناء كتابة تاريخنا خدمة للحاكم -أكان حزباً أو فرداً- حتى المروي منها
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
"من رحم الثورة خرجت المقاومة ومن المقاومة تكونت وحدات جيشنا الوطني، وإذا توازت المعادلة العسكرية مع فكرة
 اليوم هل تريدُ ! قتلَ نفسٍ أو خطفها وتعذيبها وأهانتها ؟ . أو الترويجَ لنفسك وتسويقَ فكرك ونشرَ آرائك ؟ . أو
اتبعنا على فيسبوك