من نحن | اتصل بنا | الخميس 16 أغسطس 2018 08:20 مساءً
منذ 17 ساعه و 36 دقيقه
مع اقتراب موعد عيد الأضحى المبارك كل عام يدخل بائعي الأضاحي في مدينة لودر شرق محافظة أبين في منافسات شرسة على من يملك الأضحية الأكبر حجما والاغلى ثمنا. وحطم صباح الأربعاء "تيس" الرقم القياسي في سعر الاضحية, حيث بلغ سعره 200 الف. وقال أحد تجار المواشي ان سعر التيس الذي تم بيعه
منذ 17 ساعه و 37 دقيقه
قام مسلحون مجهولون ظهر اليوم الخميس في مديرية خورمكسر بالعاصمة عدن بعملية سطو مسلح على مرتبات موظفي التربية بمحافظة أبين . حيث أفاد مصدر محلي عن قيام مسلحين مجهولين ظهر اليوم في مديرية خورمكسر بالقرب من جامع الخير باعتراض سيارة صراف الإدارة العامة لتربية أبين والسطو على
منذ 18 ساعه و 9 دقائق
باشرت لجان صرف مرتبات شهر يوليو لمنتسبي الجيش في المنطقة العسكرية الرابعة عملها منذ يوم الأحد الماضي الموافق [12/أغسطس/2018م] والذي تم تشكيلها بناء على توجيهات فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي القائد الاعلى للقوات المسلحة والأمن .   وأتت توجيهات فخامة الرئيس
منذ 18 ساعه و 14 دقيقه
بلغت إيرادات مكتب الواجبات الزكوية بمحافظة عدن، منذ مطلع العام الجاري 2018، وحتى الآن 460 مليون ريال، وبزيادة قدرها 40 مليون ريال عن المربوط. أكد ذلك مدير عام الواجبات الزكوية بالمحافظة المهندس محمد السقاف، خلال استقباله اليوم للقائم بأعمال محافظ عدن الوكيل الأول للمحافظة
منذ 18 ساعه و 23 دقيقه
دشنت رئاسة هيئة الأركان العامة، امس الأربعاء، عملية صرف اكرامية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، لمنتسبي القوات المسلحة اليمنية لشهر ابريل 2018م. وقال رئيس اللجنة الاشرافيه مساعد المفتش العام اللواء احمد صالح ابو حاتم، إنه جرى، اليوم الأربعاء، توزيع لجان

الجيش الوطني يقترب من معقل المتمرد "أبوالعباس " بتعز
الإنتقالي الجنوبي يثر الشارع الجنوبي بإنقلابه على على رفقاء النضال "تقرير"
المجلس الاعلى للحراك "تيار باعوم" يرد على مقابلة الزبيدي ويطالب الجنوبيين بالوقوف ضد الإنتقالي
وكالة أمريكية تكشف عن صفقة بين «الإمارات » و«القاعدة» في المدن المحررة
مقالات
 
 
الأربعاء 08 أغسطس 2018 07:27 مساءً

متاهة البحث عن غريم

سلمان الحميدي

يُراد لليمني أن يتحول إلى ضحية بلا غريم.. كل شلو من جسده المنهوك يطير إلى جهة، يترك ذكريات مستعجلة من الدم السيال الممتزجة بالبارود، ينهمك الضحايا في تحديد القاتل، ضربة خاطئة من طيران التحالف أم ضربة صائبة لمدفعية المليشيا؟
نضيع في زحمة الجدال، يضيع الدم وننساه، حتى يأتي موعد الضربة التالية ليسقط ضحايا آخرون.
خمسون يمنيًا قتلوا، أكثر من خمسين مرة واحدة، قبل أيام، وهو العدد الذي من المفترض أن يشكل منعطفًا في الوضع اليمني كما حدث في مارس 2011، لكن ما حدث في "سوق السمك" يشي بحالتنا المأساوية، صرنا بلا قيمة، أعداد لم تتفق وسائل الإعلام على نقلها بدقة، لم يتحلحل الوضع ولم يلح في أفق الساحل حلًا ينقذنا من الغرق في الدم.
رحنا نتجادل عن "من القاتل"؟ ليبرئ كلٌ طرفه من إراقة الدم، ويستجدي كل لطرفه عطف المنظمات العالمية بالمأساة التي نعيشها وقساوة القتلة.
من قتل اليمنيين في سوق السمك؟
كانت الضربة كبيرة في الحديدة التي يستولي عليها الحوثيون، كان من الطبيعي أن تستغل المليشيا المجزرة البشعة وتعرضها عبر وسائلها، التحالف كان متهمًا، قابلية التصديق بالتهمة تساور الأغلبية لسبب بسيط: جرائم سابقة أودت بحياة يمنيين عن طريق ضربات خاطئة، على سبيل المثال: قصف التحالف صالة عزاء في صنعاء، قتل عشرات المعزين، نفى التحالف أنه قام بتلك الضربات، وبعد أسابيع اعترف بها.
في الحديدة، كان البحر يهتاج والمتسللون خلسة يتشبثون بحواف الزوارق ليعودوا بالسمك، التحالف كان قد منع الصيادين من الإبحار، فور الجريمة الشنيعة قلنا: منعوهم من الذهاب إلى البحر وقتلوهم في سوق السمك.
لم ينجح الحوثيون بالاستغلال الأمثل للجريمة، ظهرت مقاطع فيديو لقذائف هاون في مسرح الجريمة، ترجح أن الضربات بمدافع وليس بطائرات، ما يعني أن الحوثيين ارتكبوا الجريمة، بعد ذلك قال التحالف بأنه في ذلك اليوم "لم تتم أي عمليات للتحالف داخل الحديدة".
كذا يمضي اليمني، يضيع في متاهة البحث عن غريم، ينسى أوجاعه بعد أيام في حمى المشادات الجانبية، لا جدية لاستعادة القيمة الإنسانية لليمنيين، الشرعية أوكلت مهامها للتحالف المضطرب واستراحت في قيلولة طويلة، والساسة المتفرقون تجمعهم الأفراح الفخمة في بلاد الغربة، المليشيا تضرب ضربات صحيحة والتحالف يصيب بضربات خاطئة، أما اليمني المعروف "في تلفته خوفٌ، وعيناه تاريخ من الرمد" كما وصفه البردوني فيردد:
"يا عم.. ما أرخص الإنسان في بلدي"


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
حضرت هذا الليلة احتفال السفارة الهندية بمناسبة الْيَوْمَ الوطني للهند، وتواردت إلى خاطري ثلاث مسائل : الإولى
قاتَل الحوثيون السلفيين في 2013 في دمّاج وقالت الضفادع الصفراء : دعُوهما .. كلاهما أسوأ من بعض! اقتحموا عمران في
هل يمكن لمؤسس الشباب المؤمن (الحوثيين لاحقا) محمد عزان، أن يذكر لي اسم شخصية في المنظومة الشرعية ترفض التعايش
بعد صمت البنادق ، وفرْض الحوثي سيطرة تامة على صنعاء، شعرت أن من الصعب البقاء تحت "رحمة السيد" التي عبر عنها
قبل أيام فرضت الولايات المتحدة الأمريكية حزمة من العقوبات على النظام الإيراني والتي تحظر العقوبات أي
تتوالى النكبات على المواطن اليمني ، وتُضاف أكوامٌ من الآلام إلى ما به من آلامٍ تجذّرت في نفسه ، وحتَّمت عليه
منذ بداية مرحلة فرز الولاءات التي فرضها الصراع الحالي بين المشروع الوطني في مواجهة الانقلاب حاد الكثير ممن
سيشارك الدكتور أحمد بن دغر في افتتاح مؤتمر موسع يعقد، اليوم الاثنين، في مقر مجلس التعاون الخليجي في العاصمة
ِّ لا نُقَلِّلَ مِنْ شَأْنِ جُهودِ المَحْسوبينَ عَلَى بعض المِهَنٍ في كَثيرٍ مِنْ مَناطِقِ اليَمَنِ
قرأت هذا الصباح أول مقابلة صحفية مع المبعوث الاممي إلى اليمن.. وضع الرجل النقاط على الحروف وأوضح الحقيقة وطرق
اتبعنا على فيسبوك