من نحن | اتصل بنا | الأحد 20 يناير 2019 12:22 مساءً
منذ 11 ساعه و 52 دقيقه
أكدت شقيقة "زكريا قاسم" المخفي قسرا في عدن أن مدير الأمن بالمحافظة "شلال شايع" أخبرهم بعد الاعتقال في يناير من العام الماضي أن زكريا معتقل لديهم، إلا أنه لم يُسمَح لهم بلقائه، لتبدأ بعدها حالة الإخفاء القسري. وقالت "سهام قاسم" في كلمة ألقتها اليوم أمام المحتشدات في وقفة
منذ يومان و ساعتان و 49 دقيقه
زارت رابطة أمهات المختطفين ممثلة بالاستاذة أمة السلام الحاج أسرة المخفي قسراً زكريا أحمد قاسم بمحافظة عدن عصر اليوم. ووجهت رابطة أمهات المختطفين وأمهات المخفيين قسراً رسالة إلى الحكومة ووزير الداخلية والصليب الأحمر والمنظمات الحقوقية والإنسانية تطالبهم فيها القيام
منذ يومان و 4 ساعات و 6 دقائق
استضافت ثانوية الفقيدة زينب   بنات في مديرية دارسعد أمس الخميس  انتخابات المجالس الطلابية التي نظمتها إدارة الأنشطة المدرسية شعبة التعليم العام- قسم النشاط الاجتماعي وبرعاية من الأخ محمد الرقيبي مدير مكتب التربية والتعليم- عدن وأقيمت على مستوى العاصمة عدن بحضور
منذ يومان و 4 ساعات و 39 دقيقه
لجأت امرأة بريطانية لأسلوب جديد في تعاملها مع غياب زوجها عنها، تمثل بذلك بفرض غرامة مالية عليه، كلما تأخر عن المنزل في الليل. فبعد عامين من زواجهما، بدأ الرجل يتغيب عن المنزل حتى وقت متأخر من الليل، ما دفع المرأة التي لم يتم الكشف عن اسمها، لفرض غرامة مالية عليه تبلغ قيمتها 50
منذ يومان و 4 ساعات و 41 دقيقه
اختطفت طفلة تبلغ من العمر 6 أعوام من أمام منزلها في العاصمة صنعاء . وقال عبدالرحمن المسوري، والد الطفلة إن “ابنته (جود)، اختفت من أمام منزلها الواقع في شارع الرقاص بالعاصمة صنعاء، في الخامس من الشهر الجاري، وقد تم البحث عنها في  اكثر من مكان  ولكن دون جدوى”. وطالب

هل ما زالت تفاهمات السويد تمثل بارقة أمل لوقف الحرب؟
خبير استراتيجي سعودي: هاني بن بريك بقي في الرياض ثلاثة أسابيع لمقابلة الحكومة الشرعية ولم يتم استقباله
المجتمع الدولي في مواجهة لحظة الحقيقة في اليمن
الحوثيون يفشلون إتفاق السويد ويجبرون الفريق الأممي على المغادرة"تفاصيل"
مقالات
 
 
الأحد 05 أغسطس 2018 06:34 مساءً

ارتباك مجلس الأمن

د. ياسين سعيد نعمان

- لم يكن أداء مجلس الامن في جلسته الاخيرة بالمستوى الذي. يمكن القول إن مداولاته قد عكست ما وصلت إليه الأزمة اليمنية من تعقيدات .

 

- لم يشفع للحكومة أنها كانت بذلك الوضوح الذي عبرت عنه كلمتها التي ألقاها المندوب الدائم لليمن في الأمم المتحدة السفير احمد بن مبارك .

 

- تم القفز عليها وعلى حقيقة ما يفتعله الانقلابيون من تعقيدات . على العكس فقد حصلوا ، وبصورة مثيرة ، على شهادات تبرر ساحاتهم ، وتضعهم في المكان الذي يمنحهم براءة من التعنت ورفض مقترحات المبعوث وكل ما مارسوه مو مناورات ، والمؤسف أن هذه الشهادة جاءت من قبل المبعوث نفسه في إشارته إلى أنهم قبلوا بخطته . ولم يفصح عن أي خطة كان يتحدث ، سجل شهادة واكتفى .

 

- لم يعد هناك ما يجعل الغموض مقبولاً في قضية أصبحت كل أوراقها مكشوفة ، وكل مرجعيات حلها واضحة ، وفيها من القرارات ما يجعل التحرك الدبلوماسي مدعوماً بأسانيد وحجج لا تترك لأي طرف الفرصة بأن يناور على حساب الحل الذي يؤدي إلى وقف الحرب وتحقيق السلام .

 

- لا شك أن الارتباك الذي ظهر به مجلس الأمن سببه الأساسي هو المحاولات التي تُمارس بصورة تحكمية للخروج عن قراراته وعن مرجعيات الحل التي أقرها . مسئولية المبعوث الأممي تكمن في جعل هذه القرارات والمرجعيات محور نشاطه إذا أراد أن يجعل مهمته ذات غاية لا تثير أي لَبْس من أي نوع كان .

 

- لا أستطيع الجزم بأن تتويه مجلس الأمن كان عملاً مقصوداً لإفساح المجال لمبادرات من النوع الذي تشتغل عليه بعض الأطراف المعارضة للقرارات الأممية ، ولو صح مثل هذا الهاجس لحلت الكارثة بالمسار السياسي كاملاً ، ولن يجد المبعوث على طاولته غير ظلال لأفكار متخشبة لا تبحث عن الحل ولكنها تسخر من الجميع .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
خسرت من وقتي هذا اليوم 14 دقيقة كاملة للإستماع لحوار مباشر أجراه تلفزيون "ابوظبي" مع مدير امن عدن شلال علي شايع
#جمهورية_جمهورية لن يكون هناك شيء في نهاية المطاف سوى الجمهورية اليمنية بشعارها وعلمها وحضورها وشخصها ولن
الديمقراطية قبل أن تكون موقف يجسده المرء تجاه أي قضية تطرح أمامه ليقول رأيه بشأنها فإنها أولاً معلومة يجب أن
حينما تمتلك قيادة وحكومة الشرعية قرارها المستقل فانه سيكون بامكانها عقد التحالفات الخارجية التي تصب في
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
تابعت -كما يتابع المتابعون- الضجيج الذي يحدث منذ أيام حول أكذوبة “اتفاق” تم في السويد، والحقيقة التي يجب
مع نهاية الحرب السادسة بين الحوثيين والجيش اليمني إبان عهد الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، ومع موافقة
تستغرب كيف ينساق بعض نشطاء التواصل الاجتماعي مع حملات موجهة بسهولة مفرطة! قبل أيام تابعنا حملة استهدفت "بنك
مازلتُ واجماً منذ البارحة مازلت تائهاً حائراً بعد أن رأيت صور جريمة قتل الفتيان أو بالأحرى الأطفال الأربعة
هزيمة المنتخب الوطني امام منتخب ايران ليس بدعة رياضة ولا خاتمة كروية فخلال مراحل التاريخ الرياضي وبالذات
اتبعنا على فيسبوك