من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 20 فبراير 2019 12:39 صباحاً
منذ 11 ساعه و 41 دقيقه
عقدت الحركة المدنية الديمقراطية بالتعاون مع هيئة مكافحة البسط وأزاله العشوائيات والمفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد  بالعاصمة المؤقتة عدن، صباح اليوم ندوة بعنوان اطلاق حملة وقف التصرف والبسط الغير قانوني على اراضي وعقارات الدولة . وخلال الندوة وجه مدير عام
منذ 16 ساعه و 32 دقيقه
في بادرة قبلية طيبة بمدينة الضالع تم العفو عن سائق الشاحنة المتسبب في دهس الشاب أحمد نبيل محمد وركة قبل ثلاثة أيام تقريبا بالشارع العام بالضالع بينما كان يقود دراجته النارية وأدى لوفاته متأثرا بالحادث قبل وصوله للمستشفى .   وبعد الحادث تم تسليم سائق الشاحنة" نصر عبدربه
منذ 16 ساعه و 59 دقيقه
أعلنت الكويت رفضها لغة التهديد وكذلك التصعيد بين الدول الخليجية وإيران، وذلك بعد تصريحات قادة الحرس الثوري الإيراني ضد السعودية والإمارات. وفي رده على سؤال بشأن التهديدات الإيرانية لدول خليجية بعد تفجير حافلة للحرس الثوري يوم الأربعاء الماضي، قال الجار الله: "لسنا مع
منذ 17 ساعه و 13 دقيقه
من جديد عادت الإمارات إلى مدينة المهرة، بعدما كانت قد غادرتها على اثر تفاهمات مع السعودية في العام 2016، غير أن انتشار قوات «النخبة المهرية»، قبل أيام، وعددها أكثر من 4 ألاف مقاتل في مديريات المهرة كافة، في ظل وجود حراك قبلي وشعبي متصاعد ضد «التحالف» في
منذ 17 ساعه و 26 دقيقه
أظهرت دراسة حديثة أجراها معهد «بن شوين» ببيرلاند في الولايات المتحدة الأمريكية، أن تربية الحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب تلعب دوراً إيجابياً في عثور الأشخاص على الحب. وأوضحت الدراسة التي أجريت على 1400 شخصاً، أن 54% من الأشخاص الذين أجريت معهم المقابلات، أكدوا أن

 alt=

أبو ظبي تشعل المهرة بإنشاء قوات النخبة
تحول هام ومفاجئ في سير المعارك في اليمن
حقيقة إعتقال الممثل اليمني علي الحجوري"جعفر" من قبل الأمن السعودي
خبير سعودي: المجلس الانتقالي خطر على أمن السعودية وداعميه هم من يدعم الحوثيين
عربي و دولي
 
 

اختتام تدريبات عسكرية مصرية ـ سعودية ـ إماراتية ـ أميركية

عدن بوست-الشرق الاوسط: الأحد 05 أغسطس 2018 06:27 مساءً

اختتمت فعاليات التدريب البحري المصري - السعودي - الإماراتي - الأميركي المشترك (تحية النسر - استجابة النسر 2018) والذي استمر لعدة أيام في نطاق المياه الإقليمية المصرية بالبحر الأحمر، ونفذته وحدات من السفن والقوات الخاصة البحرية والقوات الجوية للدول المشاركة.

وقالت وكالة «أنباء الشرق الأوسط» الرسمية في مصر، إن القوات البحرية المصرية شاركت بعدد من الفرقاطات ولنشات الصواريخ وسفن مكافحة الألغام، إضافة إلى القوات الخاصة البحرية في إطار الدعم الجوي من الطائرات متعددة المهام وطائرات الهليكوبتر، كما شاركت المدمرة (USS JASON DUNHAM) من الجانب الأميركي وفريق متخصص في أعمال إزالة المتفجرات تحت الماء وعناصر من قوات الدعم والتأمين الساحلي، إضافة إلى القوات الخاصة البحرية وباشتراك سفينة سطح وعناصر من القوات الخاصة البحرية الإماراتية.

كما شاركت المملكة العربية السعودية بفريق متخصص في أعمال تحييد وإزالة المتفجرات تحت الماء، وعناصر من القوات الخاصة البحرية، بالإضافة إلى عناصر الدعم الجوي من سفن سطح متعددة الطرازات.

واشتمل التدريب على «تخطيط وإدارة أعمال قتال مشتركة لجميع عناصر المعركة البحرية الحديثة أظهرت مدى التفاهم والتنسيق بين القوات البحرية للدول المشاركة، إضافة إلى تحقيق السيطرة البحرية المرتبطة بتنفيذ مهام القوات في تحقيق الأمن البحري بمناطق واسعة بالبحر والقدرة على مقاومة الأعمال الإرهابية المحتملة».

وتضمن التدريب كذلك «تنفيذ الكثير من الأنشطة منها اكتشاف وتحييد الألغام البحرية باستخدام المركبات الموجهة عن بعد وصائدات ألغام وأعمال النسف والتدمير تحت الماء، والدفاع ضد التهديدات غير النمطية، والتدريب على أعمال الإمداد بالبحر وتنفيذ تشكيلات إبحار نهاراً وليلاً، والتدريب على حماية سفينة ذات أهمية حيوية، والدفاع ضد الأهداف السطحية وتقديم المساندة لعملية الإبرار البحري ومكافحة الحريق وممارسة حق الزيارة والتفتيش واقتحام السفن المشتبه بها وتأمين منطقة بحرية ضد التهديدات المختلفة التي تواجه الأمن البحري، ومكافحة الإرهاب والتدريب على أعمال البحث والإنقاذ البحري، وأعمال البحث عن واكتشاف الغواصات وتنفيذ المعارك التصادمية ونفذت القطع المشاركة تدريبا على الرماية بالذخيرة الحية أظهر مدى الدقة والمهارة التي وصل إليها المقاتلون من الدول المشاركة كذا تمارين الدفاع ضد الأهداف الجوية وتبادل طائرات الهل على أسطح الوحدات المشتركة».

ويأتي التدريب في إطار «الارتقاء بمستوى أطقم الوحدات أثناء تنفيذ الأعمال القتالية ودعم آفاق التعاون العسكري وتبادل الخبرات مع الدول الشقيقة والصديقة والتعرف على كل ما هو جديد في أساليب القتال البحري بين الدول المشاركة».

telegram
المزيد في عربي و دولي
أعلنت الكويت رفضها لغة التهديد وكذلك التصعيد بين الدول الخليجية وإيران، وذلك بعد تصريحات قادة الحرس الثوري الإيراني ضد السعودية والإمارات. وفي رده على سؤال بشأن
المزيد ...
أعلنت الإمارات، عن توقيع قواتها المسلحة عقودا بقيمة 5.8 مليار درهم (1.58 مليار دولار) مع شركات دولية، اليوم الاثنين، خلال اليوم الأول لمعرضي
المزيد ...
قال متحدث باسم مطار دبي الدولي إنه تقرر تأجيل رحلات بالمطار صباح يوم الجمعة للاشتباه في نشاط طائرات مسيرة. واستمر التوقف من الساعة 1013 بالتوقيت المحلي (0613 بتوقيت
المزيد ...
أصدر تحالف دعم الشرعية في اليمن، الخميس، بيانا أكد فيه الالتزام الكامل باتفاق السويد، مبديا استعدادها لإعادة الانتشار في مدينة الحديدة وفقاً لاتفاقية
المزيد ...
اكد البرلمان العربي متابعته بقلق بالغ تطورات الأوضاع في اليمن ، خاصة بعد مرور اكثر من شهرين على اتفاق ستوكهولم دون تنفيذه من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية تفاقم
المزيد ...
هددت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الاثنين باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد محاولة في الكونجرس لإنهاء الدعم العسكري الأمريكي للتحالف بقيادة السعودية في حرب
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
الحب فطرة إنسانية ، لايستطيع أحد أن ينكرها أو يتنكر لها ، ولن يستطيع أحد استئصالها أو محاربتها يقول الدكتور
عارية كورقة خريف تدحرجها الرياح في كل اتجاه الا طريق الصواب والامان.  هذه "عدن" المدينة الاكثر إخافة حول
ان تعطيل العمل القضائي في المحاكم والنيابات منذ ثلاثة أشهر كورقة سياسية ، يتم الضغط بها علي الحكومة ، رغم أن
بحسب "المسيرة نت" فقد نجح الحوثيون، هذا اليوم، في إخراج ٢٠ مظاهرة متزامنة للتنديد بمؤتمر وارسو. مؤتمر وارسو هو
كلما تقلصت مساحة الجغرافيا الخاضعة لسلطة الانقلابيين المشتركة شراكة ضيزا بين بقايا صالح الثابتون على
بكل تأكيد الاجابة لا ، حتى وان كانت طائرة تجارية مثل التي نقلت رئيس الانتقالي ونائبه الى المكلا ، وحتى ان كان
أيّها المقامون الأحرار والشرفاء الأبطال ورجال الوطن الاشاوس الأماجد في مديرية الحشاء المناهضون للإنقلاب
تصوروا أن كاتب صحفي واكاديمي في احد كليات الجامعة يصف الربيع العربي بـ( الربيع المتصهين) !! فإذا كان من يعتبره
لم نصب بزهايمر سياسي ولم تكن ذاكرتنا مثقوبة حتى يتم سوق المنطق لنا والحقائق مقلوبة عن ثورة فبراير وجعلها
تقريباً كل من سكن الصافية أو أرتاد سوق الصافية، يعرف الرجل العجوز الطيب " أبو خالد" الذي ضل يبيع الموز في عربية
اتبعنا على فيسبوك