من نحن | اتصل بنا | السبت 24 يونيو 2017 11:20 مساءً
منذ 26 دقيقه
ارتفعت العقود الآجلة للنفط مدعومة بتراجع الدولار لكنها أغلقت على خسائر أسبوعية للأسبوع الخامس على التوالي مع فشل تخفيضات الإنتاج التي تقودها أوبك في تقليص تخمة المعروض العالمي.   وتحدد سعر التسوية لعقود برنت على ارتفاع 32 سنتا بما يعادل 0.7 بالمئة عند 45.54 دولار للبرميل.
منذ 29 دقيقه
حاول مسؤولو ريال مدريد، وفلورنتينو بيريز، رئيس النادي، أكثر من مرة التعاقد مع النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة، خلال السنوات الأخيرة، وفقًا لتقارير صحفية إسبانية.   وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية أن بيريز حاول استغلال أزمة ميسي مع ناديه، العام
منذ 32 دقيقه
يستعد نادي ليفربول الإنجليزي، لتقديم عرض لنادي أرسنال، للظفر بخدمات لاعبه الشاب أليكس تشامبرلين، الذي لم يتبق على عقده مع الفريق إلا 12 شهرًا. وقالت صحيفة "ليفربول إيكو" المختصة بأخبار نادي ليفربول، إن النادي على استعداد لتقديم مبلغ 25 مليون جنيه إسترليني، لضم تشامبرلين من
منذ 37 دقيقه
وزع صندوق دعم التعليم بالعزاعز كسوة العيد وهدايا عيدية لعدد من أسر الأيتام والمحتاجين في العزلة عبر مركز أرق للتأهيل النسوي الذي تولى عملية الحصر والتوزيع للمستهدفين من الأطفال اليتامى والمحتاجين من جميع القرى. وسلم المركز كسوة العيد وطبق خيري و 500 ريال عيدية للأطفال، حيث
منذ 39 دقيقه
قتل قائد عسكري كبير موالي للحوثيين وقوات الرئيس السابق علي صالح في معارك يخوضها الجيش الوطني لتحرير ما تبقى من مديرية صرواح في محافظة مأرب شرقي صنعاء.   وقالت مصادر عسكرية إن العميد حسين قاسم السقاف قائد اللواء 312 المعين من قبل الانقلابيين قتل مع عدد من مرافقيه في معارك

الكشف عن سر إستدعاء المملكة السعودية لمحافظ لحج "الخبجي"
حسين الأحمر يرد على تسريبات محاصري قطر ضده.. ماذا قال؟
تأخر اجتماع المجلس الجنوبي: الترتيبات الداخلية والأزمة الخليجية
الصحفي في اليمن مجرد بيان نعي
مقالات
 
 
السبت 17 يونيو 2017 11:40 مساءً

هذه حقيقة الشرعية يا بن لزرق..!

همدان العليي

نشر الزميل والصديق القديم فتحي بن لزرق منشورا على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بعنوان "حقيقة الشرعية" تحدث فيه عن ملاحظاته على بعض الأشخاص الذين التقى بهم أثناء زيارته للعاصمة السعودية الرياض.

 

 

خلاصة ما جاء به الزميل فتحي في مقاله أن الشرعيين يستنزفون السعودية "حتى آخر ريال منها وحينما سينقطع دعمها سيحطون الرحال في صنعاء وسيعلنون الصرخة"، بل وقسّم قيادات الشرعية إلى قسمين فقط، "الأول لايزال يؤمن بصالح ويسعى لخدمته وآخر وجد في الحرب فرصة لاستنزاف المال السعودي لا أكثر". هكذا بكل بساطة حكم فتحي على عدد كبير من رجالات الشرعية، عفاشيين في صف الشرعية، ومرتزقة يبحثون عن مال السعودية. وما أشبه هذا التوصيف بما يقوله الحوثيين عبر وسائل إعلامهم.

 

 

أؤمن شخصيا بأن الفاسدين والمنتفعين موجودون في صفوف الشرعية، لكني أختلف مع فتحي الذي حاول أن يصور للقارئ بأن الشرعيين –جميعا - عبارة عن مجموعة من الفاسدين الانتهازيين أو الخونة. هذا النوع من الناس موجود في الرياض وفي صنعاء وفي عدن وفي مأرب والمكلا. من يعتقد بعدم وجود لصوص ومنتفعين ومتسلقين في صف الشرعية فهذا شخص مثالي غير واقعي على الإطلاق.. لأن هذا النوع كانوا موجودين حتى في جيوش الخلفاء الراشدين وصلاح الدين الأيوبي الذي حرر القدس.

 

 

التقى فتحي ببعض المعاملين الذين يقصدون أبواب مسؤولي الشرعية في مكان اقامتهم طمعا في منصب أو عطية أو ليعرضوا على قيادة الشرعية بعض قضاياهم بهدف حلها وكوّن هذا الانطباع. كنت أتمنى لو أنه قدّم لنا وللأخوة في السعودية خدمة وذكر أسماء هؤلاء المسؤولين الذين تحدثوا معه بتلك الطريقه وأسدوا له تلك النصائح. لكن مع ذلك، هل يصح أن نكوّن مثل هذا الانطباع الخطير من خلال لقائنا باثنين أو ثلاثة أو حتى عشرة أشخاص؟ كيف عرف فتحي بأن نصف قيادات الشرعية مع صالح ويسعون لتقديم خدمات له؟ هل اطلع على ما في نفوسهم؟

 

 

أيضا.. الشرعية (الجمهورية) ليست مجموعة من الأشخاص الذين يسكنون في الفندق الذي استضيف فيه فتحي بن لزرق مع احترامي وتقديري للعديد منهم . كنت أتمنى أن يخرج ليلتقي بآلاف اليمنيين الذين تركوا أسرهم وأملاكهم ومناصبهم وأعمالهم لأنهم يحملون قضية.. آلاف اليمنيين تركوا ما يملكونه وراء ظهورهم وغادروا اليمن هربا لايمانهم بأن الحوثي على باطل، ولو كانوا يبحثون عن المصلحة، فسيجدونها مع الحوثي وصالح مقابل الولاء والطاعة.

 

 

بالتأكيد، كيمني لدي كم هائل من الملاحظات على الأداء السلبي لبعض قيادات الشرعية اليوم، لكني أؤمن بأننا بحاجة إلى مواجهة ونقدها أخطائهم بالشكل الذي لا يضر بقضيتنا ودون مبالغة وافتراء وتضليل. فالشرعية وسيلتنا الوحيدة للعودة لليمن. ليس كل قيادات الشرعية فاسدين ومنتفعين وليس من المقبول تخوينهم إلا في حال وجود دلائل دامغة على ذلك، أما مجرد الكلام وحملات التضليل فلا يخدم إلا أصحاب المشاريع الصغيرة في الشمال والجنوب والشرق.

 

 

الحكم على الشرعية لا ينبغي أن يتم من خلال "قابلت شخص وقال لي وقلت له"، لأن هذا ليس أسلوبا صالحا للقياس في الشأن العام. الأجدر بفتحي وغيره أن يحاكم الشرعية من خلال أدائها على الأرض، وأن يطالبها بإنهاء معاناة أبناء المناطق الساحلية مثلا في مسألة توفير الكهرباء، وأن يكشف بالوثائق كل من يثبت تورطه في نهب المال العام أو عرقلة بناء مؤسسات الدولة في المناطق المحررة، حينها سيتلقف الجميع نقده باحترام، أما مجرد التشكيك في كل رجالات الشرعية وبأسلوب روائي لا تنقصه البراعة فهو منطق غير مسؤول خصوصا في هذا الظرف العصيب الذي تعيشه اليمن والذي يتطلب منا جميعا التعامل بأعلى درجات المسؤولية.

 

 

الشرعية اليوم بكل هناتها ومآخذها، هي المظلة التي يستظل تحت لوائها حلم وطن مسلوب لا يرى أمامه سوى الانتماء الصادق لها وتسديد مسارها بالنصيحة الصادقة والنقد البناء والتغاضي الحسن.

 

 

لقد سمعت منذ مجيئي إلى الرياض قبل نحو عامين اسطوانات عديدة على غرار منشور الزميل بلزرق، والحق أننا لو استسلمنا لسماع مثل هذه الأمور المثبطة، ما تقدمنا خطوة واحدة للأمام، وطبيعي أن نسمع مثل هذه القصص وأكثر، إنما المهم ألا نتخذ منها معيارا نهائيا للتقييم، فالتقييم يجب أن يكون مبنيا على إنجاز الشرعية على الأرض وهو ما نسعى جميعا لأن يكون أفضل مما هو الآن.

 

 

أخيرا، أذكر الزميل العزيز أن الشرعية قبل الخامس والعشرين من مارس 2015 لم تكن سوى حلم معلق في الهواء، لا أسماء ولا مؤسسات، أما اليوم فها هي ذي، بفضل الله وصمود الرئيس عبدربه منصور هادي والمقاتلين في الجبهات والمخلصين في الشرعية ودعم أشقائنا في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، صارت هيكلا كبيرا له إيجابياته وسلبياته، وهذا هو عبارة عن تراكم أكثر من عامين من المحاولة والخطأ وليس أمامنا سوى السير حتى آخر الطريق وإنا لواصلون باذن الله.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
وقف الصحافي الإسرائيلي أفيشاي بن حاييم أمام العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي عيساوي فريج، متفاخراً
"هنا وقعت سماءٌ ما على حجرٍ لتُتبزغَ في الربيع شقائق النعمان" درويش --------------------­---------- تحل علينا الذكرى
تُختبر متانة أي نظام سياسي بقدرته على ترتيب الحكم عند تغيير المراكز، وهو ما حدث صباح أمس، في المملكة العربية
الخصومات التي تجتاح المنطقة تحتاج إلى إعادة بناء أسبابها بصورة منهجية بدلاً من توسيع رقعتها على النحو الذي
"الإماميون الجدد" يشترون منزل القائد السبتمبري الكبير، الفريق حسن العمري في حي الزراعة في العاصمة
تنبئ الحملات الممنهجة عن استهداف الحياة السياسية في اليمن ( احزاب ..منظمات..تيارات شبابية تنتمي لثورة
لا مقاربة تذكر بين الوحدتين اليمنية والألمانية ، فغير التوحد السياسي الناجز في ٢٢ مايو و٣ اكتوبر من العام ٩٠م
نشر الزميل والصديق القديم فتحي بن لزرق منشورا على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بعنوان "حقيقة الشرعية" تحدث
اليمن على وشك أن يصير جزءاً من الماضي. اليمن الناس واليمن الجغرافيا. شعوب متداخلة ومتقاتلة، تاريخ وتاريخ
الشعور بالبرد القارس في ذروة الصيف الساخن، وجهاز التكييف مغلق والمروحة متوقفة عن الدوران، والبرد يشتد
اتبعنا على فيسبوك