من نحن | اتصل بنا | الجمعة 27 مارس 2015 10:50 صباحاً
منذ 15 دقيقه
يثير الصراع في اليمن مخاطر بامتداده إلى خطوط الملاحة البحرية المزدحمة التي تمر بالبلد الواقع جنوب شبه الجزيرة العربية، وهو ما قد يعرقل مرور السفن في مضيق باب المندب الضيق الذي تعبره حوالي أربعة ملايين برميل يوميا من النفط إلى أوروبا والولايات المتحدة وآسيا. وقال جيه بيتر
منذ 59 دقيقه
أفادت وكالة "الأناضول" في نبأ عاجل لها، أن الطيران الجوي التابع للتحالف، شن هجومًا عنيفًا على معسكر دفاع الجوي للحوثيين، واقع شمال غربي حقل صافر النفطي، بمحافظة مأرب، ودمر منصة الصواريخ، والرادار التابع له بالكامل.   وقالت مصادر عسكرية يمنية في تصريحات للوكالة، إن جنودًا
منذ ساعه و 14 دقيقه
مع الساعات الأولى من صباح أمس الخميس، بدأت تساؤلات اليمنيين تظهر على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي: ما الذي يحدث في اليمن؟ وقتها كانت العاصمة اليمنية صنعاء تهتز من أثر القصف الجوي الذي تشنه مقاتلات حربية خليجية، في ما عرف بـ"عاصفة الحزم" التي قالت إنها تستهدف مواقع عسكرية
منذ ساعه و 25 دقيقه
صحيح أنّ طبول الحرب كانت تُقرع منذ أيام، بعد استفحال الانقلاب الحوثي، إلا أنّ عدد من توقعوا قيام دول الخليج بشنّ حرب على الحوثيين وجيش الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح لم يكن كبيراً بالفعل. يكشف خبراء إستراتيجيون ومحللون سياسيون لـ"العربي الجديد"، أن المرحلة الأولى من
منذ ساعه و 32 دقيقه
بلغت الأزمة في اليمن ذروتها، أمس الخميس، بعد التدخل العسكري الخارجي الذي قادته السعودية، في إطار عملية "عاصفة الحزم"، بمشاركة الدول الخليجية، باستثناء سلطنة عمان، إلى جانب 5 دول أخرى، وبغطاء دولي خرقته انتقادات للعملية وجّهتها إيران والعراق وسورية، فضلاً عن تحذيرات من
هيرست: ثلاثة أسباب دفعت السعودية لضرب الحوثيين
رابط جديد لتصفح صحافة نت يكسر الحجب
تمرد عسكري في تعز
ثمانية شروط لمجلس التعاون الخليجي لوقف عاصفة الحزم
محليات

مصدر في جبهة حاشد: المعارك في حاشد ليست مع الحوثيين وإنما مع أنصار المخلوع صالح

عدن بوست -يمن برس: الأربعاء 18 ديسمبر 2013 02:49 مساءً

تشهد جبهة حاشد بمحافظة عمران مواجهات مستمرة بين قبائل حلف النصرة، وما يعرف بمقاتلي جماعة الحوثي من ناحية أخرى، حيث تشهد الجبهة سقوط ضحايا بشكل مستمر من الطرفين في وادي دنان وخيوان وقفلة عذر، بالإضافة إلى الدمار الذي يطال المنازل والممتلكات بسبب القصف المستمر بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وفي هذا السياق أكد مصدر خاص في جبهة حاشد على الأحداث في منطقة وادي دنان بأن الصراع في حاشد ليس شبيهاً بما يحدث في دماج، وأنه لا وجود للحوثيين في هذه المنطقة ، مضيفاً بأن ما يحدث هو قتال ما بين أولاد الشيخ عبد الله الأحمر وقبائلهم، وما بين المخلوع وعناصره والمؤيدين له من أبناء المنطقة.

ووضح بأنه لا يوجد حوثيين متشددين كما في صعده، وإنما مشائخ وشخصيات يحملون ضغينةُ ضد أبناء الشيخ عبد الله، مما دفعهم للقول بأنهم حوثيين، خصوصاُ بعد تلقيهم الدعم من المخلوع الذي يحمل حقداً تاريخياً لأولاد الشيخ عبد الله الأحمر اعتقاداً منه بأنهم يقفون وراء خلعه من الحكم.

إلى ذلك قالت مصادر في أرحب أن الإجتماع القبلي الذي شمل كافة مشائخ ووجهاء القبيلة يوم الإثنين الماضي نجح في رفع كافة النقاط التي استحدثها عناصر الحوثي في منطقة عيال عبد الله وذيبان.

وأكدت المصادر بأن " الملقى" القبلي خرج باتفاق بمنع أي نقاط في أرحب، سواء من قبل الحوثيين أو السلفيين، حيث طالب شيوخ قبيلة أرحب الحوثيين إلى إخراج المسلحين القادمين من خارج القبيلة والذين تمركزوا في عدة نقاط وفي جبل ريام بذيبان.

جاء ذلك عقب توتر كاد أن يفجر حرباً بين قبائل أرحب شهده الأسبوع الماضي، بعد أن قام عدد من المسلحين المتعاطفين مع السلفيين في دماج بنصب نقطة في منطقة عيال موسى لمنع إمداد الحوثي في صعدة بالرجال والتموين عبر سفيان، الأمر الذي دفع الحوثيين إلى التمركز في عدة نقاط أخرى، إلا أن تم الاتفاق مؤخراً على تجنيب أرحب الدخول في مواجهات، من خلال رفع كل النقاط وامتناع كل الأطراف من اي استحداثات قد تتسبب في حدوث صراع.

الأكثر قراءة
مقالات الرأي
كنا قد تطرقنا في سلسلة مقالنا ( مآزق المشهد السياسي اليمني والحلول الممكنة ) فى الجزء الخامس منه عن أهم المآزق
الرئيس هادي غير نائب الرئيس البيض، كما أن عدن 2015م ليست عدن 94م وصنعاء 2015م ليست صنعاء 94م. على فرضية أن عدن الأمس
مشروع واحد هو الذي سلم عدن لمغتصبيها، وبدأ عملية اغتيال عزة سليمان في القاهرة، في اللحظة ذاتها التي أعاد
لم يكن تصريح السفير الامريكي في اليمن قبل يومين بان عدن ستسقط سريعا من فراغ ولكن لعلم الامريكان بحقائق الارض
من العبث أن نقرأ، أو أن نتابع قراءة ما يحدث في اليمن، على أنه يحدث في اليمن. ومن دون حاجة إلى الدخول في الدراما
اتبعنا على فيسبوك

جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن بوست] ©2015