محليات

مصدر في جبهة حاشد: المعارك في حاشد ليست مع الحوثيين وإنما مع أنصار المخلوع صالح

المزيد
الأربعاء 18 ديسمبر 2013 02:49 مساءً
عدن بوست -يمن برس:

تشهد جبهة حاشد بمحافظة عمران مواجهات مستمرة بين قبائل حلف النصرة، وما يعرف بمقاتلي جماعة الحوثي من ناحية أخرى، حيث تشهد الجبهة سقوط ضحايا بشكل مستمر من الطرفين في وادي دنان وخيوان وقفلة عذر، بالإضافة إلى الدمار الذي يطال المنازل والممتلكات بسبب القصف المستمر بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وفي هذا السياق أكد مصدر خاص في جبهة حاشد على الأحداث في منطقة وادي دنان بأن الصراع في حاشد ليس شبيهاً بما يحدث في دماج، وأنه لا وجود للحوثيين في هذه المنطقة ، مضيفاً بأن ما يحدث هو قتال ما بين أولاد الشيخ عبد الله الأحمر وقبائلهم، وما بين المخلوع وعناصره والمؤيدين له من أبناء المنطقة.

ووضح بأنه لا يوجد حوثيين متشددين كما في صعده، وإنما مشائخ وشخصيات يحملون ضغينةُ ضد أبناء الشيخ عبد الله، مما دفعهم للقول بأنهم حوثيين، خصوصاُ بعد تلقيهم الدعم من المخلوع الذي يحمل حقداً تاريخياً لأولاد الشيخ عبد الله الأحمر اعتقاداً منه بأنهم يقفون وراء خلعه من الحكم.

إلى ذلك قالت مصادر في أرحب أن الإجتماع القبلي الذي شمل كافة مشائخ ووجهاء القبيلة يوم الإثنين الماضي نجح في رفع كافة النقاط التي استحدثها عناصر الحوثي في منطقة عيال عبد الله وذيبان.

وأكدت المصادر بأن " الملقى" القبلي خرج باتفاق بمنع أي نقاط في أرحب، سواء من قبل الحوثيين أو السلفيين، حيث طالب شيوخ قبيلة أرحب الحوثيين إلى إخراج المسلحين القادمين من خارج القبيلة والذين تمركزوا في عدة نقاط وفي جبل ريام بذيبان.

جاء ذلك عقب توتر كاد أن يفجر حرباً بين قبائل أرحب شهده الأسبوع الماضي، بعد أن قام عدد من المسلحين المتعاطفين مع السلفيين في دماج بنصب نقطة في منطقة عيال موسى لمنع إمداد الحوثي في صعدة بالرجال والتموين عبر سفيان، الأمر الذي دفع الحوثيين إلى التمركز في عدة نقاط أخرى، إلا أن تم الاتفاق مؤخراً على تجنيب أرحب الدخول في مواجهات، من خلال رفع كل النقاط وامتناع كل الأطراف من اي استحداثات قد تتسبب في حدوث صراع.

اتبعنا على فيسبوك



شاركنا بتعليقك