حقوق وحريات

الفتاة السعودية الهاربة مع شاب يمني تؤكد في قاعة المحكمة أنها جاءت لليمن بإرداتها وليس هربا ووالدها يصفها بالمسحورة

المزيد
الاثنين 28 أكتوبر 2013 04:43 مساءً
عدن بوست - صنعاء:
صورة الفتاة ووالدها

قالت صحيفة سعودية ان القضاء اليمني وجه تهمة الدخول غير المشروع الى الاراضي اليمنية للفتاة السعودية التي هربت مع شاب يمني والمعروفة اعلاميا بفتاة بحر ابو سكينة.
وأكدت صحيفة الوطن السعودية ان القضاء اليمني عقد امس الجلسة الثانية من محاكمة الفتاة السعودية التي وصلت إلى اليمن عن طريق تهريبها بواسطة شاب يمني يبلغ من العمر 28 عاماً كان مقيما في المملكة ويدعى عرفات صالح القاضي.
وأشارت الصحيفة إلى ان الجلسة عقدت أمس في ظل غياب محام للفتاة، بعد تأجيلها الأسبوع الماضي، إلا أنه تم تأجيل المحاكمة إلى الأحد المقبل لمواصلة الاستماع إلى أقوال الفتاة التي حضرت الجلسة مع الشاب الذي عمل على تهريبها قبل أكثر من ثلاثة أسابيع.
ونقلت ذات الصحيفة السعودية عن مصادر لم تسمها قولها أن النيابة العامة وجهت للفتاة تهمة الدخول إلى الأراضي اليمنية بطريقة غير مشروعة، وطالبت بإعادتها إلى أهلها في المملكة، إلا أن الفتاة نفت ذلك، وقالت إنها دخلت إلى اليمن وسلمت نفسها للسلطات بشكل طبيعي، وأنها جاءت إلى اليمن بإرادتها وليس هرباً.
كما وجهت النيابة العامة للشاب اليمني تهمة تهريب الفتاة بالتنسيق والاتفاق مع مواطن سعودي، لم تذكر اسمه. وقد حضر الجلسة مندوب عن وزارة حقوق الإنسان اليمنية، بالإضافة إلى ممثل عن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، الذي سلم الفتاة استمارة طلب منها تعبئتها، إلا أن النيابة صادرت الاستمارة بعد انتهاء المحكمة، وطلبت حضور وزيرة حقوق الإنسان في اليمن حورية مشهور.
ومن ناحية اخرى نقلت الصحيفة السعودية عن والد الفتاة عبدالله السكيني قوله إنه يرفض كل تحقيق يجرى معها في اليمن، كما يرفض عرضها على القضاء اليمني، وكل إفادة تؤخذ منها كونها في غير وعيها، وطالب الجهات المختصة في المملكة بإحضارها وإخضاعها للعلاج حتى يذهب “السحر” عنها لتعي ما تقول ومن ثم أخذ جميع أقوالها وهي في كامل قواها العقلية من جانب السلطات والقضاء السعودي. 

اتبعنا على فيسبوك