من نحن | اتصل بنا | الأحد 05 يوليو 2015 08:59 صباحاً
منذ 8 ساعات و 54 دقيقه
أكدت مصادر قبلية لصحيفة "عكاظ" السعودية، بأن نتائج المواجهات الدائرة حاليا بين الحوثيين وأنصار الرئيس السابق على عبدالله صالح والمقاومة الشعبية والجيش الموالي للشرعية لا تعكس التطورات المستقبلية التي يجري التخطيط لها. وكشفت - ذات المصادر - بعضا من ملامح الخطط الاستراتيجية
منذ 9 ساعات و 8 دقائق
قال مسافرون على مدخل مدينة عدن (جنوبي اليمن) إن نقاط لمسلحي جماعة الحوثيين منعتهم من الدخول للمدينة عبر طريق الرباط - الفيوش منذ يوم أمس الجمعة.   وأضاف المسافرون لـ«المصدر أونلاين» إن الحوثيين لم يبدوا أسباباً واضحة لمنعهم من الدخول للمدينة.   وتابعوا أن الحوثيين
منذ 9 ساعات و 21 دقيقه
علق احد الناشطين على صورة لعربة محملة بمضاد للطيران يتبع جماعة الحوثي وهو مغطي بالزهور الصناعية في محافظة تعز   قائلا" في تعز الزهور ليس علامة للحب والحياة فبعد دخول الحوثيين الي المحافظة اصبح علامة للقتل .   ويظهر في الصورة احد السيارات التي تحمل مضاد طيران وقد قام
منذ 9 ساعات و 25 دقيقه
قال سكان محليون اليوم السبت إن شركة الكريمي للصرافة استأنفت نشاطها في مدينة عدن (جنوبي اليمن)، بعد نحو أشهر من إيقاف أعمالها.   ووجد السكان في المدينة صعوبات عدة في التحويلات المالية، مع ايقاف الشركات المالية والبنوك أعمالها عقب اندلاع المعارك في المدينة بين رجال
منذ 9 ساعات و 52 دقيقه
نفى مسؤولا يمنيا حكوميا رفيعا صحة الانباء التي تحدثت عن التوصل الى  اتفاق بشأن هدنة انسانية جديدة باليمن. ونقلت صحيفة الرياض عن المسؤول الذي لم تكشف هويته قوله :"ان الرئيس عبد ربه منصور هادي ابلغ الامين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الى اليمن انه لا مانع من دخول المعونات
المدنيون وقود الحرب في عدن
دبلوماسي غربي يكشف عن مصير مأساوي لصالح ونجله
البخيتي يصفع الحوثي بمنشور على فيس بوك
شاهد الصورة التي أثارت استغراب العالم مما يجري في اليمن
حقوق وحريات

الفتاة السعودية الهاربة مع شاب يمني تؤكد في قاعة المحكمة أنها جاءت لليمن بإرداتها وليس هربا ووالدها يصفها بالمسحورة

عدن بوست - صنعاء: الاثنين 28 أكتوبر 2013 04:43 مساءً
صورة الفتاة ووالدها

قالت صحيفة سعودية ان القضاء اليمني وجه تهمة الدخول غير المشروع الى الاراضي اليمنية للفتاة السعودية التي هربت مع شاب يمني والمعروفة اعلاميا بفتاة بحر ابو سكينة.
وأكدت صحيفة الوطن السعودية ان القضاء اليمني عقد امس الجلسة الثانية من محاكمة الفتاة السعودية التي وصلت إلى اليمن عن طريق تهريبها بواسطة شاب يمني يبلغ من العمر 28 عاماً كان مقيما في المملكة ويدعى عرفات صالح القاضي.
وأشارت الصحيفة إلى ان الجلسة عقدت أمس في ظل غياب محام للفتاة، بعد تأجيلها الأسبوع الماضي، إلا أنه تم تأجيل المحاكمة إلى الأحد المقبل لمواصلة الاستماع إلى أقوال الفتاة التي حضرت الجلسة مع الشاب الذي عمل على تهريبها قبل أكثر من ثلاثة أسابيع.
ونقلت ذات الصحيفة السعودية عن مصادر لم تسمها قولها أن النيابة العامة وجهت للفتاة تهمة الدخول إلى الأراضي اليمنية بطريقة غير مشروعة، وطالبت بإعادتها إلى أهلها في المملكة، إلا أن الفتاة نفت ذلك، وقالت إنها دخلت إلى اليمن وسلمت نفسها للسلطات بشكل طبيعي، وأنها جاءت إلى اليمن بإرادتها وليس هرباً.
كما وجهت النيابة العامة للشاب اليمني تهمة تهريب الفتاة بالتنسيق والاتفاق مع مواطن سعودي، لم تذكر اسمه. وقد حضر الجلسة مندوب عن وزارة حقوق الإنسان اليمنية، بالإضافة إلى ممثل عن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، الذي سلم الفتاة استمارة طلب منها تعبئتها، إلا أن النيابة صادرت الاستمارة بعد انتهاء المحكمة، وطلبت حضور وزيرة حقوق الإنسان في اليمن حورية مشهور.
ومن ناحية اخرى نقلت الصحيفة السعودية عن والد الفتاة عبدالله السكيني قوله إنه يرفض كل تحقيق يجرى معها في اليمن، كما يرفض عرضها على القضاء اليمني، وكل إفادة تؤخذ منها كونها في غير وعيها، وطالب الجهات المختصة في المملكة بإحضارها وإخضاعها للعلاج حتى يذهب “السحر” عنها لتعي ما تقول ومن ثم أخذ جميع أقوالها وهي في كامل قواها العقلية من جانب السلطات والقضاء السعودي. 

المزيد في حقوق وحريات
الأكثر قراءة
مقالات الرأي
تبدو هكذا العلاقة بين الشعب اليمني وبين جماعة نبتت من العنف وسقيت بالدم منذ كانت بذرة صغيرة.. لا خيار ثالث
ست سنوات من الحرب بين نظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح والحوثيين، دمروا خلالها محافظة صعدة، آلاف القتلى
"على بعد خطوة من المجاعة"، هكذا وصف المبعوث الدولي الحالة اليمنية، إذ يدخل اليمنيون الشهر الرابع منذ بدء حرب
التغيير في الشرق الأوسط مازال مستمرا "لا ثورة مستقرة ولا انقلاب مستريح " وكل تجارب التغيير تحتاج الى وقت
لا يوجد مدخل درامي للكتابة عن عارنا في الرياض أفضل من هذا: جلبة في الداخل، وأصوات. يُفتح باب الغرفة من الخارج
اتبعنا على فيسبوك

جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن بوست] ©2015